كيف تتجنب الانتحال والسرقة الأدبية

كيف تتجنب الانتحال والسرقة الأدبية

كيف تتجنب الانتحال والسرقة الأدبية

تعرف السرقة الأدبية بأنها سرقة أفكار الآخرين وكتاباتهم ونسبها لغيرهم، وتعد أمراً مخالفاً للأمانة العملية ، حيث يتم فرض عقوبات عليها كالتسبب في رسوب عدد كبير من الطلاب الذين وقعوا فيها خلال إعدادهم لأبحاثهم العلمية كأبحاث الماجستير والدكتوراه خاصةً بعد أن وضعت الجامعات برامج تكشف من خلالها الانتحال والسرقة الأدبية في حال وجودها في الرسائل الأكاديمية، وقد يقع الطالب في شبهة الانتحال دون أن يعلم بذلك، وذلك بسبب جهله بشروطها، لذلك فإننا في هذا المقال سنقوم بتقديم عدد من النصائح التي تمكن الباحث من تجنب خطورة الانتحال والسرقة الأدبية .

 

كيفية تجنب الانتحال والسرقة الأدبية 

  1. لا يعدّ الانتحال نقلاً للنص بتفاصيله فقط، بل إن تغيير الكلمات بمرادفاتها دون تغيير بنية النص يعد انتحالاً أيضاً .
  2. التقيد بأصول وأساسيات إعادة الصياغة.
  3. في حال كان لدى الباحث شكوكاً في وقوعه بالانتحال فعليه أخذ الاحتياطات المناسبة، ومن هذه الاحتياطات ذكر المصدر الرئيسي ضمن صياغة الموضوع ، أو وضع علامتي الاقتباس " " لكي يستدل الآخرون على وجوده .
  4. يجب على الباحث أن يكون مطلعاً على المبادئ الأساسية لحقوق النشر، فقد يقع بالانتحال ويصبح في مشكلة مع حقوق النشر إضافةً إلى المشكلة الأساسية في الجامعة  .
  5. على الباحث ذكر الإسنادات والمصادر والمراجع التي استخدمتها في بحثه، وذلك من خلال تصميم قائمةً خاصة بالاقتباسات.

  6. لا يعدّ التوثيق أمراً مُلزماً في كافة أجزاء المقال، فهناك بعض الأجزاء والحالات لا تحتاج إلى أي توثيق، ومن هذه الحالات ما يأتي:
  •  التجارب الشخصية ، والملاحظات، والابتكارات الشخصية .
  • الأمور الإعلامية التي قام الباحث بإنتاجها بنفسه من أفلام فيديو ، وعروض توضيحية ، ووسائل إعلامية ، والتي يحتاج استخدامها إلى الأذن من المشرف على الرسالة .
  •  في حال قيام الباحث بأبحاث سابقة فإنه يستطيع استخدام الأدلة العلمية التي استخدمها فيها .
  • الوقائع التاريخية المعروفة والمشهورة، والحكايات الشعبية ، والفلكلور ، والملاحظات البديهية ، فهذه الأمور يستطيع الباحث تجنب توثيقها دون أن يقع في فخ السرقة الأدبية .

 

 أفضل مواقع فحص السرقة الأدبية

ساهم التطور التكنولوجي الكبير الذي شهده عصرنا في زيادة نسبة السرقة الأدبية، حيث ساهمت هذه التكنولوجيا في وجود عدد كبير من المصادر والمراجع المتاحة للطالب، الأمر الذي دفع الجامعات ومؤسسات الأبحاث العلمية إلى وضع قوانين صارمة من أجل تجنب السرقة الأدبية، كما ظهرت المواقع التي يمكن للطالب أو الباحث أن يقوم من خلالها بفحص نسبة السرقة الأدبية الموجودة في بحثه، وذلك ليقوم بتعديلها، وفيما يأتي سنتعرف على أهم وأفضل مواقع فحص السرقة الأدبية.

  1. موقع checkforplagiarism: يعد هذا الموقع من أهم وأفضل المواقع لفحص السرقة الأدبية، وهو من المواقع السهلة الاستخدام، والتي يتوجب على الباحث فيها بوضع النص في المكان المخصص له في الموقع، ومن ثم يقوم الفريق المختص بمراجعة النص، وإرسال نتيجة الفحص للطالب، وتحديد نسبة الاقتباس الموجودة في بحثه ومكانها.
  2. موقع Plagiarism detect: تتميز نتائج هذا الموقع بمصداقية كبيرة، وكل ما على الباحث فعله أن يقوم بوضع النص في الموقع وسيقوم الفريق المختص بفحصه، ولكن النتائج في هذا الموقع قد تأخذ وقتاً طويلاً حتى تظهر.
  3. موقع  Plagtracher: يعد هذا الموقع من مواقع فحص السرقة الأدبية الرائعة والمميزة، والذي يتميز بوجود شاشة سهلة الاستخدام، كما أنه يتميز بسرعة إظهار النتائج، ويجب على الباحث أن يقوم بوضع النص في المربع الموجود، ثم ينتظر لمدة ثلاثين دقيقة لإظهار النتيجة.
  4. موقع Plagiarism  : يتميز هذا الموقع بقدرته الكبيرة على فحص السرقة الأدبية بأكثر من 190 لغة، ولكي يقوم الباحث بفحص السرقة في النص كل ما عليه فعله أن يقوم بوضعه في المكان المخصص له في الموقع، ثم عليه أن يقوم بانتظار النتيجة والتي سيتم إرسالها على البريد الإلكتروني.
  5. موقع  writechek: يعد هذا الموقع من المواقع المشهورة في فحص السرقة الأدبية وكشف نسبتها، ومن خلاله يستطيع الباحث أن يقوم باكتشاف نسبة السرقة الأدبية الموجودة في بحثه، وبالتالي يكون قادراً على تجنبها.

 

أبرز مظاهر السرقة الأدبية

توجد هناك مجموعة من المظاهر التي تدل على وجود السرقة الأدبية، ومن أهمها ما يأتي:

  1. استخدام الأفكار دون إرجاعها إلى أصحابها: يعد استخدام الباحث لأفكار موجودة في كتب ودراسات سابقة دون توثيقها ونسبها إلى أصحابها من أبرز مظاهر السرقة الأدبية التي يجب على الباحث أن يتجنبها.
  2. تقليد الباحث لأسلوب باحث آخر: يعد تقليد الباحث لأسلوب باحث آخر دون نسب الأسلوب للباحث الحقيقي نوع من أنواع السرقة الأدبية التي يجب على الباحث أن يتجنبها.
  3. استخدام كلمات باحث آخر: يعد استخدام الباحث لكلام باحث آخر وبشكل حرفي دون أن يقوم بتوثيقه ووضعه في علامة التنصيص " " نوع من أنواع السرقة الأدبية ومظهر من مظاهرها والتي يجب على الباحث أن يحرص على الابتعاد عنها.
  4. توثيق المصادر والمراجع بشكل خاطئ: يعد توثيق الطالب للمصادر والمراجع الموجودة في المراجع مصدر من مصادر السرقة الأدبية، لذلك يجب على الباحث أن يكون عارفاً بطرق توثيق المصادر والمراجع، وأن يتبع هذه المصادر والمراجع، وذلك لكي يكون قادراً على تجنب السرقة والابتعاد عنها.

 

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات تساعدكم على تجنب الوقوع في السرقة الأدبية بقصد أو دون قصد، وللمساعدة على فحص السرقة الأدبية تابع عبر خدمة فحص السرقة الأدبية والإنتحال Plagiarism check

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك