كيفية استعراض الدراسات السابقة بطريقة صحيحة

كيفية استعراض الدراسات السابقة بطريقة صحيحة

كيفية استعراض الدراسات السابقة بطريقة صحيحة

تم التحرير بتاريخ : 2018/07/03

اضفنا الى المفضلة

تعرف الدراسات السابقة بأنها مجموعة المصادر والمراجع التي يعود إليها الباحث خلال البحث العلمي الذي يقوم به، وتساهم هذه الدراسات في تقديم معلومات كافية ووافية للباحث حول البحث العلمي الذي يقوم به.

وتشكل الدراسات السابقة الجزء الثاني من الإطار النظري للبحث العلمي ولا يكون الإطار النظري صحيحا في حال لم يكن يحتوي على الدراسات السابقة.

وتقدم الدراسات السابقة معلومات كاملة ووافية للباحث عن البحث العلمي، حيث تشكل الدراسات السابقة خلفية كبيرة للباحث حول موضوع البحث الذي يقوم به.

وتحتاج الدراسات السابقة لامتلاك الباحث للخبرة اللازمة في كيفية قراءتها واختيار المعلومات اللازمة منها والتي تقدم الإضافة للبحث العلمي، لذلك يجب على الباحث أن يكون قادرا على عرض الدراسات السابقة وفق الطريقة الصحيحة والتي تؤدي إلى حصول الباحث على النتائج المرجوة منها.

لذلك سوف نتحدث عن كيفية استعراض الدراسات السابقة بطريقة صحيحة.

كيفية استعراض الدراسات السابقة بطريقة صحيحة

في البداية يجب على الطالب أن يقوم بجمع الدراسات السابقة وحصرها، ولكي يقوم بهذا الأمر بشكل صحيح يجب أن يستخدم البطاقات المستقلة بكل جزئية من المادة العلمية، أو يستطيع أن يستخدم الوثائق وملفات الحاسب الآلي.

كما يجب أن يضع الطالب تصور للتقسيمات الرئيسية لفقرات عناصر الدراسات السابقة، وذلك من أجل أن يضمن عرضها موضوعا إثر موضوع عبر الدراسات السابقة، بحيث يقوم باستعراض هذه الدراسات وفقا لموضوعات الدراسة جميعها، ففي حال أراد الباحث أن يبحث عن دور الخدمة الاجتماعية في التفاعل مع المعاقين، وعندها يجب أن يقسم الموضوع إلى معاقين ذهنيا، ومعاقين حركيا، ومعاقين بصريا، ومن خلال هذه الطريقة يتمكن الباحث من المقابلة والمقارنة بين الأقوال المختلفة في الموضوع الواحد، وذلك لكي يحدد أوجه التشابه والاختلاف فيه، كما يجب أن يقوم بتصنيف هذه الأقوال إلى فئات، ومن ثم يقوم بترتيب فئاتها، ومن ثم يقوم بترتيب ما توصل إليه من أصناف.

وقد يضطر الباحث في بعض الحالات إلى تقسيم الرئيسية للموضوعات خلال الاستعراض، وعلى الرغم من هذه يجب أن يقوم الباحث بوضع تصور مسبق للتقسيمات، فوجود تقسيم رئيسي يصنف العناصر الدقيقة ضمن تسلسل الأفكار وتراكمها بطريقة تقود بشكل منطقي إلى البحث المقترح، كما يستطيع أن ييسر تنظيم عملية البطاقات التي تحمل المادة العلمية، ومن ثم يعيد تنظيمها من جديد.

كما يجب أن يقوم الباحث بقراءة الدراسات السابقة التي عاد إليها بدقة كبيرة، وذلك لكي يكون قادرا على استيعاب مناهجها ونتائجها، وبحيث يكون قادرا على تبيان مواطن الضعف فيها، ويجب أن يقوم البا وحث بقراءة الدراسات السابقة قراءة ناقد ولا يقرأها قراءة عادية، وذلك لكي يكون قادرا على إظهار شخصيته المستقلة ومعارفه وقدراته.

كما يجب أن يقوم الباحث بمناقشة موضوعات الدراسات السابقة مرة واحدة، وذلك عوضا أن يقوم بمناقشة فقرات القصور في كل دراسة من هذه الدراسات على انفراد تام، ومن خلال هذه الطريقة يتجنب الباحث تكرار المناقشة الواحدة وأدلتها للفقرات المتماثلة التي ترد في مواقع متفرقة، أو تجنبه الاضطرار إلى تكرار الإشارة إلى المناقشة الأولى.

كما تساهم مناقشة كل فقرة على حدا عوضا عن مناقشة مثيلاتها على عجز الباحث وعدم استيعابه الكافي لما ورد في الدراسات السابقة، وذلك لأن الاستيعاب الكافي والقدرة على التحليل عنصران أساسيان لأي دراسة.

فليس الهدف من الاستعراض تحيد موقع البحث المقترح عن كل دراسة بشكل منفرد، بل مناقشة كافة الدراسات السابقة بشكل مجتمع.

ويجب أن يكون الباحث حريصا عند عودته إلى الدراسات السابقة على ألا يقتبس النصوص الواردة فيها كما هي، بل يجب أن يقوم باختصار نقاطها دون أن يؤثر على معالمها، وذلك في حال كانت الدراسات السابقة طويلة، أما في حال كانت الدراسات السابقة قصيرة فيجب على الطالب أن يقوم بإيرادها كما هي.

ويجب أن يكون الباحث حريصا على عدم الحديث عن مضمون نتائج الدراسات السابقة كلها، بل يجب أن يتحدث عن الأمور التي ترتبط بصلة وثيقة ببحثه العلمي.

كما يجب على الباحث أن يبتعد عن إصدار أحكام بالنقص أو القصور على الدراسات السابقة التي عاد إليها دون أن يكون هناك دليل على كلامه، ويعد هذا الخطأ من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها العديد من الباحثين.

كما يجب ألا تتم عملية الاستعراض بصورة مقبولة إلا من خلال القيام بعملية التحليل والتي تعني حصر المعلومات المتناثرة في المراجع المختلفة، ومن خلال التحليل يتم تصنيف المعلومات المختلفة بحسب التقسيمات الرئيسية للموضوعات التي قام الباحث بإعدادها من قبل موضوعات بحثه والتي تمثل العناصر الرئيسة لموضوع البحث.

ما هي طرق عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي؟

يوجد هناك مجموعة من الطرق التي يقوم الباحث من خلالها بعرض الدراسات السابقة ومن أبرز هذه الطرق:

طريقة annotated bibliography : تعد هذه الطريقة من أهم وأبرز الطرق التي يقوم الباحث باللجوء إليها أثناء قيامه بعرض الدراسات السابقة، وفي هذه الطريقة يقوم الباحث بذكر اسم الدراسة، ومن ثم يقوم بكتابة ملخص صغير لها، وبعد ذلك يذكر نتائج ويقوم بتحليل هذه النتائج والتعليق عليها، ولكن لهذه الطريقة مجموعة من العيوب ومنها عدم الموضوعية، كما أنها لا تقوم بعقد المقارنات ولا تذكر أوجه التشابه والاختلافات بين الدراسات السابقة والبحث العلمي الذي يقوم به الباحث، كما أنها لا تقوم بتصنيف الباحثين في مجموعات، ولا تقوم بربط الدراسات السابقة من حيث التفريعات والموضوعات.

طريقة التسلسل التاريخي: وهي إحدى الطرق المهمة والمميزة والتي يعود إليها الباحث لعرض الدراسات السابقة في بحثه العلمي، ومن خلال هذه الطريقة يقوم الباحث بجمع كافة المصادر والمراجع المرتبطة بالبحث العلمي الذي يقوم به، ومن ثم يقوم بترتيب هذه المصادر من الأقدم وحتى الأحدث، وبعد ذلك يقوم بعرض التطورات التي جرت على الدراسة، كما يقوم بذكر الأدوات التي كان الباحثون يستخدمونها في تلك الفترة والتطورات التي طرأت على تلك الأدوات.

طريقة الموضوعات: وتعد هذه الطريقة من أهم وأبرز الطرق التي يستطيع الباحث أن يستخدمها لعرض الدراسات السابقة، وفي هذه الطريقة يقوم الباحث بعملية جمع لكافة الدراسات السابقة للبحث العلمي، ومن ثم يقوم بتصنيف هذه الدراسات من خلال تقسيمها إلى معلومات يقوم بتحديدها بشكل مسبق.

طريقة المفاهيم العامة: وتعد هذه الطريقة من أهم وأبرز الطرق التي من الممكن أن يعود الباحث ويستخدمها من أجل أن يقوم بعرض الدراسات السابقة، حيث يقوم الباحث بكتابة كافة الدراسات السابقة التي عاد إليها من خلال استخدام الخرائط المفاهيمية، ويجب أن يقوم بعرض الدراسات بشكل شجري.

طريقة المقارنة بين المتشابهات والاختلافات: وهي من الطرق التي يستطيع الباحث أن يعود إليها ويقوم باستخدامها لعرض الدراسات السابقة، فيقوم بتحديد أوجه التشابه والاختلاف بين بحثه العلمي وبين الدراسات السابقة.

طريقة التصنيف بناء على منهجية البحث: وهي طريقة مميزة من طرق عرض الدراسات السابقة يقوم الباحث خلالها بعرض الدراسات السابقة من خلال تحديد نوعها سواء أكان كمي أو كيفي.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة حول كيفية استعراض الدراسات السابقة بطريقة صحيحة.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك