ما هي التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني ؟

ما هي التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني ؟

ما هي التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني ؟

تم التحرير بتاريخ : 2018/07/12

اضفنا الى المفضلة

التعليم الإلكتروني وهو نمط حديث من أنماط التعليم والذي نشأ نتيجة التطور الكبير الذي شهد هذا العالم، ويستخدم في التعليم الإلكتروني كافة الوسائل الحديثة من أجهزة حاسوب، وشبكات وإنترنت وغيرها من الوسائل.

ولقد ساهم التعليم الإلكتروني في إتاحة الفرصة لعدد كبير من الطلاب لتحقيق أحلامهم، وذلك من خلال أجل إكمال دراستهم عن بعد، وتحقيق أحلامهم بالحصول على شهادات جامعية.

وللتعليم الإلكتروني أنواع وخصائص عديدة، سنتعرف عليها من خلال السطور القادمة، كما سوف نتعرف على أهم وأبرز التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني.

ما هي أنواع التعليم الإلكتروني؟

يوجد للتعليم الإلكتروني عدة أنواع، ومن أهم وأبزر هذه الأنواع:

التعليم الإلكتروني المتزامن :

ويشبه هذا النمط من التعليم النمط التقليدي، حيث يجب أن يتواجد الطلاب على شبكة الإنترنت ، ويدخلون الموقع مع المعلم في موعد محدد.

ويقوم المعلم بإلقاء محاضرته ، وتلقي الأسئلة والاستفسارات من الطلاب بشكل مباشر.

كما يقوم بتكليفهم بالوجبات الدراسية ، وبالتالي نرى أن هذا النمط من التعليم يشبه التعليم الجامعي العادي حيث يحضر الطلاب المحاضرة بشكل مباشر ، لكن الفرق بينهما أن التعليم الإلكتروني المتزامن يستطيع الطالب حضور المحاضرة من أي مكان يريده ، بينما في التعليم العادي يتوجب على الطالب الذهاب إلى الجامعة لتلقي العلم .

وتعد التغذية الراجعة التي يحصل عليها الطالب من أهم ميزات التعليم الإلكتروني المتزامن .

ولا يحتاج التعليم الإلكتروني المتزامن سوى لحاسوب شخصي ، وإنترنت بسرعة عالية .

التعليم الإلكتروني غير المتزامن :

وهو نوع آخر من التعليم والذي يتم عن طريق شبكة الإنترنت، وما يميز هذا النوع عن النوع السابق بأنه لا حاجة لوجود الطالب والمعلم في نفس اللحظة ، فيكفي أن يقوم المعلم بتسجيل المحاضرة ووضعها على موقع الجامعة الإلكتروني ، ويدخل الطالب في أي وقت لموقع الجامعة ويمحل المحاضرة ، أو يشترك بالقائمة البريدية ، وتقوم الجامعة بإرسال المحاضرة إلى بريد الطالب الإلكتروني .

ما هي خصائص التعليم الإلكتروني؟

يوجد للتعليم الإلكتروني عدد من الخصائص، وفيما يلي سوف نتعرف على أهم وأبرز خصائص التعليم الإلكتروني.

يتيح التعليم الإلكتروني للطلاب حرية المناقشة ودون وجود حواجز الخجل التي تكون موجودة في التعليم العادي ، الأمر الذي يؤدي إلى تفاعل الطلاب بشكل كبير.

كما أن التعليم الإلكتروني يتيح للمدرس الفرصة للقيام باستطلاعات بسيطة .

بالإضافة إلى ذلك فإن التعليم الإلكتروني سمح للمتعلم الحصول على المعلومة من مصادر مختلفة ، متعددة ، ومتنوعة .

كما إن وجود عدد كبير من الطلاب يفسح المجال أمامهم لتبادل الأفكار والآراء والمعلومات على نطاق واسع .

ما هي التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني؟

يواجه التعليم الإلكتروني مجموعة كبيرة من التحديات، وفيما يلي سوف نتعرف على أهم وأبرز هذه التحديات:

المحتوى: يعد المحتوى واحدا من أهم وأبرز التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني، حيث يجب أن يتم وضع منهاج مميز ورائع من أجل أن يكون التعليم الإلكتروني ناجحا، ومن أهم صفات المنهاج الناجح للتعليم الإلكتروني الوضوح، الاختصار، أن يكون مفيدا، أن يكون متوافقا مع الأهداف التي يسعى المتعلم إلى تحقيقها.

الإبداع: ويواجه التعليم الإلكتروني مجموعة من التحديات التي ترتبط وتتعلق بالإبداع، يجب أن يتم تحسين الارتباط ما بين المفاهيم والواقع، وذلك لكي يكون التعليم الإلكتروني أكثر نجاعة.

القالب: يعد القالب واحدا من أهم التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني، حيث يجب أن يتم تصميم مجموعة من القوالب السهلة والبسيطة والتي تساعد الطالب على فهم المقرر، ولذلك يجب أن تتسم هذه القوالب بالمرونة والشمولية.

الوسائط: يعد استخدام الوسائط بشكل أمثل في التعليم الإلكتروني من أهم وأبرز الصعوبات التي تواجه الطالب، لذلك يجب أن يتم استخدام هذه الوسائل بشكل أمثل، بحيث تكون متزامنة مع عناصر الوسائط المتعددة.

الزمن: يعد الزمن من أهم المشكلات والتحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني، لذلك يجب أن تتم إدارة زمن المحاضرات ومواعيدها بشكل جيد.

الوضوح: يعد الوضوح من أهم التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني، حيث يجب أن توضح الأهداف التي سيحققها الطالب من خلال دراسته في التعليم الإلكتروني.

السياق: يعد السياق واحدا من أهم وأبرز التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني، حيث يجب أن يتم الحفاظ على سياق منطقي وسهل الاستخدام.

مخطط التنقل: يعد مخطط التنقل واحدا من أهم وأبرز التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني، حيث يجب أن يكون متوافقا مع السيناريو، كما يجب أن يكون نقطة مرجعية للوحة العمل.

الأدوات: يعد اختيار الأدوات من أهم وأبرز التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني، حيث يجب أن يتم اختيار أدوات سهلة وفعالة تسهل من تعلم الطالب.

خطوات البدء: تعد خطوات البدء من أهم وأبرز التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني، حيث يجب أن تكون خطوات البدء واضحة للغاية.

ما هي التحديات التي تواجه التعليم كاتب السيناريو التعليمي؟

يوجد هناك مجموعة من التحديات التي تواجه كاتب السيناريو التعليمي ومن أهم وأبرز هذه التحديات:

تحديد المشكلة وتقليل متطلبات العميل بالإضافة إلى تحديد الأهداف التعليمية.

تحليل الفئة التي سيتم استهدافها من خلال التعليم الإلكتروني، والبيئة التعليمية المراد تطبيق الفصل عليها.

اختيار وتصميم استراتيجية تعليمية مناسبة.

تحديد أدوات التأليف الصحيحة للمحتوى المطلوب وتحسين طريقة عرض هذا المحتوى.

جمع المعلومات وتنظيم المحتوى.

تنظيم طرائق التواصل بين فريق العمل وذلك من أجل أن يتم الوصول إلى منتج مقنن متكامل.

تحديد صلاحيات العمل البرمجي في تغير أو تعديل أو تطوير عناصر السيناريو الإلكتروني.

إدارة ميزانية المشروع والموارد والجداول الزمنية.

تحديد استراتيجيات تقييم الفصل التعليمي.

ما هي شروط نجاح التعليم الإلكتروني؟

تحديد الأهداف التعليمية الواجب تحقيقها من خلال هذا النوع من التعليم.

قبول إجابات وأفكار ونتائج متنوعة.

تقديم المعرفة عوضا عن نقلها.

تقويم المهمة التعليمية عوضا عن تقييم مستوى المعرفة.

ما هي معيقات التعليم الإلكتروني ؟

التطور السريع في المعايير القياسية الأمر الذي يتطلب إجراء تعديلات كبيرة في المقررات الإلكترونية.

عدم وجود وعي كافي لدى أفراد المجتمع لهذا النوع من التعليم.

عدم اعتراف بعض الجهات الرسمية بالشهادات التي يتم الحصول عليها من خلال التعليم الإلكتروني.

عدم وجود الخصوصية والسرية وذلك نظرا لإمكانية اختراق الامتحانات.

وهكذا نرى أن هناك مجموعة من التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني، والتي يجب أن يتم التغلب عليها وذلك من أجل أن يؤدي التعليم الإلكتروني الفائدة المرجوة منه.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم إجابة شافية عن السؤال الذي طرحناه في البداية وهو ما هي التحديات التي تواجه التعليم الإلكتروني؟


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك