نشر الأبحاث والأوراق العلمية

نشر الأبحاث والأوراق العلمية

نشر الأبحاث والأوراق العلمية

تم التحرير بتاريخ : 2020/02/26

اضفنا الى المفضلة

نشر الأبحاث والأوراق العلمية أمر مهم لكل طالب، فهو يساهم في زيادة لمعان اسم الباحث في مجال تخصصه، ويجعله مشهورا، وتصبح لأبحاثه شهرة على المستوى العالمي.

ويوجد هناك أماكن مخصصة لنشر الأبحاث والأوراق العلمية وهي المجلات العلمية المحكمة، والتي تحظى بمتابعة كبيرة، وبثقة القراء والباحثين.

ويعد نشر أي بحث علمي في مجلة علمية محكمة خطوة إيجابية ومهمة للباحث، وذلك نظرا لأن المجلات العلمية المحكمة لا تقوم بنشر إلا الأبحاث الصحيحة، والمكتوبة وفق الأسس العلمية، والتي يتم التأكد من عدم احتوائها على سرقة أدبية.

لذلك يسعى الطلاب والباحث إلى نشر أوراقه وأبحاثه في المجلات العلمية المحكمة، ولكن يجب أن يكون الطالب عارفا بالمجلات العلمية المحكمة التي تنشط وتنشر في مجال تخصصه، وذلك لكي يقوم بإرسال بحثه إليها.

كما يجب أن يكون عارفا بالقواعد والشروط التي تطلبها المجلات العلمية المحكمة من أجل نشر الأبحاث والدراسات فيها، وذلك لكي يقوم بتلبيتها.

ويحتاج نشر الأوراق والأبحاث العلمية إلى قيام الباحث بمجموعة من الخطوات ومن خلال السطور القادمة سوف نتعرف على هذه الخطوات.

 

ما هي خطوات نشر الأوراق والأبحاث في المجلات العلمية المحكمة؟

اختيار مجلة تتناسب مع موضوع البحث العلمي: يجب على الباحث أن يختار مجلة مميزة تتناسب مع موضوع البحث العلمي الذي يقوم به الباحث، حيث من غير الممكن أن يراسل الباحث مجلة أدبية لنشر بحث في الكيمياء.

الالتزام بالشروط التي تضعها هذه المجلات: يجب على الباحث أن يطلع على كافة الشروط التي تضعها هذه الجامعات، وذلك لكي يلتزم بها بشكل كبير، ومن ثم يجب أن يقوم بتوفير كافة الشروط التي تطلبها هذه الجامعات.

التأكد من خلو البحث من الأخطاء الإملائية والنحوية: يجب أن يكون الباحث قادرا على التأكد من خلو بحثه من الأخطاء الإملائية والنحوية، وذلك من خلال تدقيقه بشكل جيد، وفي حال لم يكون يملك المهارة اللغوية اللازمة، يجب أن يضع بحثه لدى مختص في التدقيق اللغوي ليقوم بتنقيحه وتدقيقه له.

الالتزام بنموذج المجلة العلمية المحكمة: تقوم كل مجلة علمية محكمة بوضع نموذج معين لنشر الأبحاث والدراسات، ويجب أن يلتزم الباحث بهذا النموذج، وذلك لكي يضمن نشر بحثه العلمي فيها.

متابعة المجلة: بعد أن يرسل الباحث بحثه العلمي إلى المجلة يجب عليه أن يتابع المجلة، ليتأكد من قبول بحثه أم لا، كما يجب أن يكون لديه علم على موعد نشر البحث، وذلك من أجل يقتني العدد، ويبلغ أصدقاؤه عنه.

 

ما هي قواعد نشر الأوراق والأبحاث في المجلات العلمية المحكمة؟

التأكد من أن المجلة العلمية التي سينشر بحثه فيها، محكمة، ومتعمدة ضمن إطار ISI .

يجب أن تكون المجلة المختارة متوافقة مع مجال بحث الطالب.

يجب أن تتم كتابة البحث بنوع الخط الذي تكتب فيه المجلة العلمية المحكمة وبحجمه.

يجب أن يقوم الباحث بتوثيق الأبحاث والدراسات التي يقوم فيها.

يجب أن يقدم الباحث بحثا متكاملا يحتوي على مشكلة للبحث، ومنهج يسير عليه الباحث، ونتائج للبحث تقدم الإضافة للعلم.

كما يجب أن يكون البحث الذي يريد الباحث نشره مستوفيا لكافة شروط الأمانة العلمية.

في حال لم يكن البحث مكتوبا باللغة الإنجليزية يجب أن يقوم الباحث بإرسال ملخص عنه باللغة الإنجليزية، ويتضمن هذه الملخص الأهداف، الطريقة والإجراءات، النتائج، الاستنتاج، والممارسات.

يجب على الباحث أن يرتب المصادر والمراجع بحسب الطريقة التي تتبعها المجلة التي سينشر فيها.

 

ما هي الأخطاء التي يقع بها الباحث والتي تمنعه من نشر الأوراق البحثية في المجلات العلمية المحكمة؟

عدم احترام المعايير الإشكالية: يعد عدم احترام المعايير الإشكالية من أهم الأسباب التي تمنع الباحث من نشر ورقته في المجلة العلمية المحكمة، حيث أن هيئة التحرير تقوم من مطابقة الورقة البحثية للحد الأدنى من المعايير الشكلية المعتمدة، ويتم رفض الورقة في حال تم اكتشاف السرقة من أبحاث سابقة، أو في حال إرسال الورقة البحثية لعدد من المجلات العلمية المحكمة في ذات الوقت، كما أن افتقار الورقة البحثية إلى أحد العناصر الشكلية الضرورية كالعنوان، اسم الباحث، قائمة المراجع، الملخص التنفيذي، الإحالات، من الأسباب التي تؤدي إلى رفض الورقة البحثية، وفي حال لم تكن الجداول والصور واضحة فإن الورقة البحثية سيكون مصيرها الرفض، بالإضافة إلى غياب شروط الكتابة العلمية عند المؤلف.

عدم مطابقة الورقة البحثية للخط التحريري للمجلة: قبل أن يقوم الباحث بمراسلة المجلة العلمية المحكمة يجب أن يتأكد من أن المجلة تنشر أبحاث في مجال تخصصه، ويجب أن يتأكد من أن ورقته البحثية تستوفي كافة شروط المجلة العلمية المحكمة، وذلك لكي يتجنب رفض نشر البحث في المجلة.

غياب الجدة والجدوى : في حال كان البحث العلمي الذي يقدمه الباحث مكررا فإن المجلة العلمية المحكمة سوف ترفضه بكل تأكيد، وذلك لأن المجلات العلمية المحكمة تبحث عن الأبحاث التي تقدم شيئا جديدا للعلم.

أن تكون الورقة البحثية جزءا من دراسة علمية: في حال اكتشفت المجلة العلمية المحكمة أن الورقة التي قدمها الباحث مأخوذة من رسالة ماجستير أو أطروحة دكتوراه فإنها سترفض الورقة بشكل فوري.

البحث المفرط في العمومية: يجب أن تدرس الورقة البحثية شيئا محددا، فيجب أن تدرس العلاقة بين متغيرين أو أكثر، كما يجب أن تكون نتائج البحث العلمي واضحة، لذلك يجب على الباحث أن يقوم بتقسيم بحثه إلى أقسام صغيرة من أجل أن يسهل البحث.

عدو وضوح إشكالية البحث العلمي وفرضياته: تعد مشكلة البحث العلمي وفرضياته من أهم وأبرز الأمور التي يجب على الباحث أن يتناولها في بحثه العلمي، لذلك في حال وجدت المجلة العلمية المحكمة أن البحث العلمي خالي من الفرضية أو الإشكالية فإنها بكل تأكيد سوف تقوم برفض هذا البحث.

البحث الغير المكتمل: في حال كان موضوع البحث العلمي الذي يدرسه الباحث عبارة عن مجموعة من الملاحظات والأفكار التي لا يمكن عدها دراسة متكاملة فإن المجلة العلمية المحكمة سوف تقوم برفض البحث العلمي بشكل مؤكد.

عيوب تتعلق بمنهج البحث العلمي: في حال وجد الباحث أن البحث العلمي يحتوي على مجموعة من العيوب المنهجية، كسوء اختيار الباحث لمنهج البحث العلمي، وسوء توظيفه لهذا المنهج فإن هذا الأمر يؤدي إلى رفض المجلة العلمية المحكمة لهذا البحث.

غياب البناء المنطقي للمحتوى: في كان البحث الذي يقوم به الباحث خالي من الأفكار المترابطة والمتقاطعة مع بعضها البعض، ولم يكن الانتقال بين فكرة وأخرى جيدا فإن هذا الأمر سيؤدي إلى رفض البحث العلمي من قبل لجنة التحكيم، وذلك نظرا لأن الغرض الأساسي من الورقة البحثية توظيف حجج قوية منطقية وبعيدة كل البعد عن الأهواء الشخصية.

اللغة السليمة الخالية من الأخطاء: يجب أن يكتب الباحث بحثه العلمي بلغة سليمة خالية من الأخطاء اللغوية والنحوية، وفي حال وجدت هذه الأخطاء فإن لجنة التحكيم سوف تقوم برفض البحث العلمي الذي قام الباحث بإعداده.

 

ما هي فوائد نشر البحث العلمي بالنسبة للجهة التي تصدر المجلة؟

يضيف البحث حسنة جديدة للمجلة، ويعد هذا خدمة تقدمها للعلم والمجتمع .

في حال كانت هذه الجهة جامعة أو كلية فإن هذا يعد إنجاز من إنجازاتها العلمية .

وفي حال كانت هذه الجهة تجارية فهي ستجني المال من خلال نشرها للبحوث العلمية من قبل الباحثين، ومبلغا آخر من المكتبات .

 

ما هي فوائد نشر البحث العلمي بالنسبة للباحث؟

تساهم في إيصال أفكارهم وأبحاثهم للقراء بشكل مباشر ، وبخاصة أن بحوثهم تكون قصيرة ، ولا يمكن أن تنشر في كتب .

من خلال تقويم المجلة يستطيع الباحث كسب الخبرة ، وذلك من خلال مراجعة بحثه من قبل مختصين في هذا المجال.

تساهم هذه الأبحاث في حصول الباحث على الترقيات الوظيفية.

 

ونظرا لأهمية نشر الأبحاث والأوراق العلمية فقد أطلقت أكاديمية بي تي إس للبحث العلمي خدمة نشر الأبحاث والأوراق العلمية، لتساعد الباحث على نشر بحثه في مجلة علمية محكمة.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة حول نشر الأبحاث والأوراق العلمية.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك