متطلبات التخطيط المسبق لمراحل كتابة رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية

متطلبات التخطيط المسبق لمراحل كتابة رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية

متطلبات التخطيط المسبق لمراحل كتابة رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية

تعد الرسائل العملية الأكاديمية كالماجستير والدكتوراه حلم من أحلام العديد من الطلبة الذين يسعون إلى الحصول على هذه الدرجات العلمية مهما كلفهم الأمر من جهد ووقت، لذلك فإن الحرص على الإلمام بكافة التزامات تحضير هذه الرسائل يعدّ أمراً غايةً في الأهمية، وفي هذا المقال سنتحدث عن متطلبات التخطيط المسبق لمراحل كتابة رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية .

 

متطلبات التخطيط المسبق لمراحل كتابة رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية

  1. تقديم الطلب : يجب أن يقوم الطالب بدايةً بتقديم طلب تسجيل لرسالته في الكلية .
  2. تحديد موضوع الرسالة : بعد أن يتم قبول طلب التسجيل يجب على الطالب تحديد الموضوع الذي سيتناوله في بحثه، ويفضل أن يكون الموضوع مميزاً وفريداً من نوعه، ويقدم إضافة جديدة للبحث العلمي.
  3. اختيار عنوان مناسب للرسالة: يجب على الباحث أن يقوم باختيار عنوان مميز لرسالته العلمية، لذلك يجب أن يقترح الكثير من العناوين، ويقوم بالاختيار منها .
  4. اختيار المشرف على الرسالة : يجب أن يحدد الباحث المشرف على رسالته بشكل مسبق، ويتأكد من امتلاك المشرف للوقت الكافي للرد على أسئلته واستفساراته، ومساعدته وتقديم النصائح له .
  5. تحديد مشكلة البحث: وهي الأسئلة التي يقوم الباحث بطرحها خلال بحثه لإيجاد الحلول المناسبة لها، وتفسيرها أثناء الدراسة، لذلك فإن تحضير هذه الأسئلة واختيارها بدقة من أهم متطلبات التخطيط المسبق لكتابة رسالة علمية أكاديمية بطريقة احترافية.
  6. جمع المعلومات والقراءة الاستطلاعية: يجب على الباحث أن يقوم بالتحضير لمصادر المعلومات التي سيستخدمها في بحثه، فيقوم بعمل قراءة استطلاعية على الأبحاث التي تناولت دراسته، وتحديد المصادر والمراجع التي سيستفيد منها خلال بحثه، والاطلاع عليها، والإشارة إلى الأجزاء المفيدة منها لتحديدها، والعودة إليها في مرحلة كتابة الرسالة.
  7. كيفية اختيار مشكلة البحث: يجب أن يقوم الباحث باختيار مشكلة البحث بشكل دقيق، بحيث تكون مثيرة للاهتمام، وقابلةً للحل، وتتوافق مع الإمكانيات المتاحة له، ولها قيمة عليمة كبيرة، وتقدم للبحث العلمي إضافةً لم توجد من قبل .
  8. اختيار عينة البحث: يعد اختيار عينة البحث من أهم الأمور التي يجب على الباحث تحضيرها قبل الشروع  في البحث وكتابته، نظراً للدور الكبير الذي تلعبه العينة في البحث .
  9. البدء بكتابة الرسالة العلمية : بعد أن يجتاز الطالب كل الخطوات السابقة يبدأ بكتابة الرسالة العلمية.

 

 

 خطوات كتابة الرسالة العلمية

  • اختيار عنوان مميز لرسالة الماجستير: يجب على الباحث أن يولي عنوان رسالة الماجستير أهمية كبيرة، فيختار عنواناً جذاباً يدفع القارئ إلى دخول بحثه العلمي.
  •  اختيار المصادر والمراجع المناسبة: يجب على الباحث أن يقوم باختيار المصادر والمراجع الكافية والمناسبة لبحثه العلمي، كما عليه أن يطلع على هذه المصادر والمراجع ويتعرف على معلوماتها.
  • إعداد مقترح بحثي مكتمل العناصر: إعداد مقترح بحثي مكتمل العناصر، حيث يجب أن يقوم الباحث بالاطلاع على شروط المقترح البحثي، ونماذج مختلفة من المقترح البحثي لتشكيل فكرة عن كيفية إعداد المقترح البحثي.
  •  كتابة فصول الدراسات بالاستناد إلى قواعد البحث العلمي: يجب على الباحث أن يكون حريصاً على الالتزام بقواعد البحث العلمي أثناء كتابة فصول الدراسة، فعليه أن يبدأ بالمقدمة، ثم يقوم بالعرض وأخيراً  الخاتمة، والتي يرفق فيها قائمة المصادر والمراجع.
  • مراجعة الدكتور المشرف على البحث بشكل مستمر: يجب على الباحث أن يبقي الدكتور المشرف على اطلاع على كافة أجزاء ومراحل بحثه العلمي للأخذ بنصائحه لكي يكون البحث العلمي متوافقاً مع ما يطلبه المشرف.
  • توثيق المراجع التي يقوم باستخدامها بالدراسة: يجب على الباحث أن يحرص على التوثيق في كافة مراحل رسالة الماجستير سواء أكان التوثيق في المتن أو في قائمة المصادر والمراجع، وعليه أن يكون على دراية تامة بطرق التوثيق، والذي يلعب دوراً كبيراً في تجنب السرقة الأدبية.
  • تدقيق الرسالة وتحضيرها لتكون جاهزة للطباعة: أخيراً يتم تحضير الرسالة وتجهيزها لتكون جاهزة للطباعة، وذلك من خلال التأكد من خلو الرسالة من الأخطاء الأدبية، والنحوية، والإملائية، وسلامة التنسيق والطباعة وما إلى ذلك.

 

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في عرض متطلبات التخطيط المسبق لمراحل كتابة رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية، وللمساعدة على إنجاز رسالة الماجستير أو الدكتوراه تواصلوا معنا عبر خدمة المساعدة في إعداد وكتابة رسائل الدكتوراة

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك