متطلبات التخطيط المسبق لمراحل كتابة

رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية

متطلبات التخطيط المسبق لمراحل كتابة

رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية

متطلبات التخطيط المسبق لمراحل كتابة رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية

تم التحرير بتاريخ : 2021/02/09

اضفنا الى المفضلة

متطلبات التخطيط المسبق لمراحل كتابة رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية

تعد الرسالة العلمية وثيقة تدل على بحث المؤلف أو الباحث، ومقدمته التي دعم بها رسالته في طلب الحصول على درجة علمية أو مؤهل علمي ما. (جامعة دمشق و مديرية البحث العلمي ، 2012م ، ص9). 

 

متطلبات التخطيط المسبق لاختيار رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية 

توجد العديد من الأمور التي يتوجّب على الباحث ان يتبعها قبل اختيار رسالة علمية أكاديمية، سواء أكانت رسالة ماجستير أو دكتوراه، وهي على النحو التالي: 

  1. أن يقوم الباحث باستحضار أهداف البحث العلمي، وأهميته في النهوض بالمجتمعات في مجالاتها المتعددة، وعلاج المشكلات المتعلقة بها، وما يترتب عليها من منفعة للأمة.

  2. أن يتحلّى الباحث بأخلاقيات البحث العلمي ومن أبرزها: الأمانة العلمية، والإخلاص لله تعالى، والموضوعية، وحفظ حقوق الباحثين الآخرين. 

  3. أن يعوّد الباحث النفس على الخصائص المتعلقة بممارسة البحث العلمي، كالصبر، والاعتماد على النفس، والحرص على التميز والإبداع. 

  4. أن يعي الباحث طبيعة البحث الأكاديمي والمنهجية المتعلقة به، وما يتطلّبه من أصالة وابتكار، وما يحتاجه من تقدير من آراء اللجنة العلمية، والالتزام بالمخطط المعتمد، والتواصل مع المشرف الأكاديمي، والأخذ بآرائه وملحوظاته التي يبديها، وما يتطلبه من الحصول على الموافقات الرسمية لتطبيقه. 

  5. أن يكون الباحث حريصا على تطوير وتحسين مهاراته البحثية عن طريق كثرة القراءة في التخصص، وكتب مناهج البحث ذات الاختصاص، مع استشارة أصحاب الخبرة والاختصاص، وإدامة النظر في الأبحاث العلمية وتقويمها، والتدرب على التعامل مع الأساليب التقنية والوسائط المتعلقة بها ومن ثمّ توظيفها. 

  6. أن يطّلع الباحث على اللوائح والإجراءات والأنظمة التي تعمل على تنظيم الدراسات العليا والبحث الأكاديمي داخل الجامعة، وأن يسأل عمّا أشكل عليه منها. (جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية ، كلية العلوم الاجتماعية ، و وكالة الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي ، 1439هــ - 2017م ، ص9). 

المساعدة في اعداد وكتابة الرسائل العلمية

متطلبات التخطيط المسبق لكتابة رسالة علمية أكاديمية بصورة احترافية 

قبل أن يبدأ الباحث بكتابة الرسالة العلمية أو الاكاديمية (ماجستير أو دكتوراه)، عليه أن يعي المتطلبات التالية: 

  1. اختيار موضوع الدراسة: إذ يتوجّب أن يكون الموضوع الذي اختاره الباحث لدراسته موضوعا علميًا بعيدا عن التعقيد، أو يصعب العثور على مادته العلمية، أو أن يكون واسعا أو غامضًا لا يمكن التوصل لحقيقته، وأن يبتعد الباحث كذلك عن الموضوعات محط الخلاف والجدال الكبيرين. 

  2. أن يكون موضوع الدراسة مسقطا على الواقع ومقبولا لدى الجامعة التي يدرس فيها الباحث، من حيث مناسبته للمدة النظامية للدراسة، وإمكانية إعداده بالإمكانيات المتوفرة على المستويين العلمي والنظري، على أن يشرف عليه أحد المتخصصين في الجامعة. 

  3. أن يقوم الباحث باختيار عنوانًا جيّدًا لدراسته، على أن يكون مظهرا لموضوعه، وأن يستطيع الباحث من خلاله أن يبين حدود وأبعاد الموضوع، وألا يحتوي على مسائل ليست لها علاقة بموضوعه، فضلا عن ذلك، أن يكون العنوان قصيرا وموجزًا، وأن يتسم بالمرونة؛ في حال احتاج إلى تعديل أو تغيير. 

  4. كتابة الخطة البحثية، أو الهيكل التنظيمي للرسالة، وتشتمل هذه الخطة على الإجراءات التي سيتم من خلالها إيجاد حل لمشكلة الدراسة. ويقوم الباحث هنا بوضع تقسيمات واضحة وبسيطة للخطة، بحيث يكمن الغرض الرئيسي من إعدادها في: تغطية جانب علمي أو نظري مهم في مجال تخصص الباحث، أو حسم قضية ما دار حولها الكثير من الجدل، أو إعادة بناء موضوع ما بالاستناد إلى معطيات محددة ومعاصرة. 

  5. أن يحدد الباحث عناصر الخطة البحثية، والتي تتمثل في: عنوان الرسالة، ومصطلحات الدراسة، ومتغيراتها الرئيسية، ومقدمتها، ومشكلتها، وأهدافها، وأهميتها، وحدودها، والدراسات السابقة المرتبطة بها، بالإضافة إلى تحديده لمنهجيتها. 

  6. أن يقوم الباحث بتحديد تقسيمات الرسالة، بحيث تقسم الرسالة إلى فصول تحوي عناوين رئيسية وعناوين فرعية، ويتوجب على الباحث مراعاة الآتي عند تقسيم خطته البحثية: 

  1. يخضع عدد الفصول والأبواب إلى موضوع الدراسة والمشكلات المتعلقة به. 

  2. أن يكون لموضوع البحث عنوانا، ولكل فصل عنوانا.

  3. أن يكون هناك ترابطا بين عنوان الموضوع وفصوله. 

  4. أن تكون العناوين شاملة لما تدل عليه، وأن تمنع من دخول غيرها فيها، وأن تكون قصيرة وتتسم بالموضوعية وعدم التكلف في عباراتها. 

  5. ان يكون هناك تدرجا منطقيا بين أبواب وفصول البحث، إلى أن يصل الباحث للنتائج التي يرجوها. 

  1. أن يعرض الباحث أهم وأبرز المراجع التي حصل عليها خلال مرحلة كتابة البحث. 

  2. أن يقوم الباحث بجدولة مراحل البحث (الخطة الزمنية)، وهذا يتطلب منه أن يحدد توقيتًا زمنيا لكل مرحلة مرحلة من مراحله، على ان يلتزم بتنفيذه أمام مشرفه. (جامعة دمشق و مديرية البحث العلمي ، 2012م ، ص9-16).

المصادر: 

  • جامعة الإمام محمد بن سعود الاسلامية، كلية العلوم الاجتماعية، ووكالة الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي. (1439هــ - 2017م). دليل كتابة الرسائل العلمية (الماجستير والدكتوراه). المملكة العربية السعودية: وزارة التعليم.
  • جامعة دمشق، ومديرية البحث العلمي. (2012م). دليل كتابة الأطروحة الجامعية (ماجستير ودكتوراه). الجمهورية العربية السورية

 

للمساعدة في كتابة رسالة الماجستير والدكتوراة يمكنك طلب ذلك مباشرة عبر خدمة المساعدة في إعداد وكتابة رسائل الماجستير ..

  •  

التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك