ما هي شروط وخطوات إعداد ملخص الدراسة

 

ما هي شروط وخطوات إعداد ملخص الدراسة

 

ما هي شروط وخطوات إعداد ملخص الدراسة  

تم التحرير بتاريخ : 2021/02/09

اضفنا الى المفضلة

ما هي شروط وخطوات إعداد ملخص الدراسة

ملخص الدراسة

يشير ملخص الدراسة إلى ذلك الموجز العام الذي يقدم الباحث من خلاله الأمور المهمة عن موضوع دراسته، والذي يقوم الباحث من خلاله ببيان كيفية تنظيمها وتبويبها، والمنهج الذي اتبعه في تتبع الحقائق المتعلقة بها، وأبرز النتائج والمناقشات الرئيسية التي تمت حولها. (دويدري، 2000م، ص441). 

 

أنواع ملخص الدراسة

لملخصات البحوث ثلاثة أنواع وهي: 

  1. ملخص الرسائل الجامعية (الماجستير والدكتوراه). 

  2. ملخص يتم تقديمه للمؤتمرات العلمية. 

  3. ملخص يتم تقديمه في الأوراق العلميّة. (مصيقر ، 2012م، ص13). 

شروط وخطوات إعداد ملخص الدراسة

يتطلب كل نوع من الملخصات شروط وخطوات مختلفة في إعداده وكتابته، إلا أنّ هناك عوامل مشتركة بين الملخصات في إعدادها وكتابتها، وهي على النحو التالي:  

  1. هدف البحث. 

  2. طريقة البحث وعينته. 

  3. أبرز النتائج. 

  4. أهم الاستنتاجات. 

  5. التوصيات. (مصيقر ، 2012م، ص13). 

أهم محتويات ملخص الدراسة 

لا بدّ لمخلص البحث أن يحتوي على ما يلي: 

  1. الخلفية والمقدمة والاهداف (Background): ففي العادة يهتم هذا القسم من الملخص بإعطاء إجابة عن فرضية الدراسة، ويحتوي على الهدف الرئيسي للدراسة، كما يبين أهمية الدراسة. 

  2. طريقة البحث (Method): لا بدّ وأن يتم التركيز في هذا الجزء على أسلوب تصميم عينة الدراسة وحجمها، والفئة المختارة، وكذلك الأدوات والمقاييس التي تم استخدامها في الدراسة، والكيفية التي تمّ بها تحليل البيانات، ومن المهم هنا وصف المقاييس الجديدة ذات الأهمية، ولا يشترط وصف المقاييس الأقل أهمية منها. 

  3. النتائج (Results): لا بدّ من التركيز هنا على النتائج الرئيسية والمهمة، التي تعطي فكرة عن كافة مجالات الدراسة وليس مجالا واحدا، ولا بدّ من كتابة بعض النسب أو الاحصائيات وبيان القيمة المعنوية (p- value)، ودرجتها في هذه الاحصائيات.

  4. الاستنتاجات (Conclusions): يهتم هذا القسم بالتعرف إلى معنى النتائج أو الأهمية التي حصل عليها الباحث من الدراسة، وعلى إثر ذلك لا يتم ذكر النتائج مرة ثانية، أو كتابة تعبيرات مبهمة، كالتعبير عنها بالقول: " نتائج هذا البحث مهمة من الناحية الطبية"، أو " إنّ نتائج البحث تدعم فرضيتنا"، او " نحتاج إلى دراسات إضافية في هذا الموضوع". (مصيقر ، 2012م، ص15 – 16). 

تلخيص الدراسات السابقة

الأخطاء التي يقع فيها الباحث عند كتابة الملخص:

  1. تكرار موضوع الدراسة. 

  2. عدم احتواء ملخص الدراسة على معلومات كافية او مهمة ذات صلة موضوع الدراسة. 

  3. أن تكون عينة الدراسة قليلة. 

  4. وضع الكثير من الأرقام والتقليل من الكلام. 

  5. أن يكون الملخص قصير جدًا. 

  6. ان يكتب الباحث الملخص بأسلوب سيئ. 

  7. أن يحتوي الملخص على الكثير من الأخطاء الاملائية والنحوية والمطبعية. 

  8. أن يكتب الباحث الملخص بأسلوب مختلف عن الأسلوب المطلوب. 

  9. أن يشتمل الملخص على بعض التعبيرات التي تؤدي إلى رفض الملخص، وهما تعبيران: 

  • النتائج سوف يتم مناقشتها. 

  • البيانات سوف يتم عرضها. 

  1. أن يحتوي الملخص على الكثير من المفردات المختصرة، وعلى الكثير من المعلومات. 

  2. أن يكون الملخص مشتملا على الكثير من القيم المعنوية (p- value).

  1. الأكثر من استخدام مصطلح " على التوالي" (مصيقر ، 2012م، ص14 – 15). 

كيفية التأكد من كتابة الملخص بطريقة صحيحة؟ 

تكون كتابة الملخص صحيحة إذا استطاع الباحث الإجابة عن الأسئلة التالية: 

  1.  هل احتوى الملخص على خلفية عامة، وأسلوب البحث والنتائج والتوصيات؟ 

  2. هل ذُكرت أبرز محتويات الملخص؟ 

  3. هل تمّت كتابة أهم النتائج من خلال الكتابة وليس الأرقام فقط؟

  4. هل تمّ اشتقاق الاستنتاجات من نتائج الدراسة؟ 

  1. هل اتبعت قواعد كتابة الملخص المطلوبة من المجلة أو الجهة العلمية؟ (مصيقر ، 2012م ، ص17). 

مناقشة النتائج وتقديم التوصيات: 

تتم مناقشة النتائج والتوصيات من خلال بيان العلاقة العلمية بين الدراسة مع الجانب النظري لها ومدى التوافق بينهما، ومناقشتهما بالمقارنة مع النتائج التي خرجت بها الدراسات السابقة، وبيان مواقع التشابه والاختلاف بينها، بدون التغاضي عن النظريات والفرضيات المتعلقة بالدراسة (مجموعة من المؤلفين، 2019م، ص83). 

كيفية عرض نتائج البحث العلمي: 

إنّ عملية عرض النتائج وتفسيرها ومناقشتها عبارة عن خطوة مهمة من خطوات البحث العلمي؛ لأن الباحث يبرز من خلالها قدراته الذهنية وخبراته المعرفية والعلمية، ويمكن عرض نتائج الدراسة من خلال الخطوات التالية: 

  1. أن يكون البحث حاضرا في ذهن الباحث بشكل كامل. 

  2. أن يقوم الباحث بعرض نتائج الدراسة من خلال بيان الخطوات العملية لتطورها. 

  3. أن يقوم بإثبات فروض الدراسة بناءً على تسلسل منطقي، وأن يبين الأدلة التي توصل إليها وأن يفحص قدرتها على إثبات الفروض أو نفيها. فإذا كانت الفروض منفية فإنّ ذلك يعتبر اكتشافا علميا للباحث، بغض النظر إذا كانت نتائج الدراسة وصفية أو رقمية يمكن عرضها من خلال الجداول أو الرسوم البيانية التي يسجلها الباحث بشكل دقيق. 

  4. أن يقوم الباحث بالمقارنة بين الحقائق والعلاقات الرابطة بينها، وأن يبحث في العوامل والآثار والعلاقات بمختلف المتغيرات. 

  5. أن يبتعد الباحث عن تعميم النتائج التي خرجت بها الدراسة (دويدري، 2000م، ص438-439).

كيفية عرض توصيات البحث العلمي: 

لا تعتبر التوصيات جزءا من الدراسة أو الورقة العلمية ذاتها، بل هي شيء إضافي، وإذا قام الباحث باقتراح كيفية تطبيق نتائج الدراسة، فإنّ ذلك يدخ في نطاق الآراء والاجتهادات، ولأجل ذلك يتوجب على الباحث أن يضع التوصيات في فصل مستقل أو كجزء من الورقة البحثية، ولا يمكن له أن يخلط التوصيات بالدراسة نفسها. (دويدري، 2000م، ص439 – 440). 

المصادر: 

  • رجاء وحيد دويدري. (2000م). البحث العلمي: أساسياته النظرية وممارسته العملية، ط1. دمشق، سوريا: دار الفكر المعاصر، دار الفكر.
  • عبد الرحمن عبيد مصيقر. (2012م). الدليل المختصر في كتابة البحث العلمي (مع التركيز على البحوث الميدانية)، ط1. مملكة البحرين: المركز العربي للتغذية.
  • مجموعة من المؤلفين. (2019م). منهجية البحث العلمي وتقنياته في العلوم الاجتماعية. برلين، ألمانيا: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية.

لطلب المساعده في إعداد ملخص الدراسة بشكل احترافي تواصل مع خبراء الأكاديمية من خلال خدمة المساعده في إعداد وكتابة رسائل الماجستير.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك