• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
فوائد توظيف المقابلات كأداة للدراسة في البحوث العلمية

فوائد توظيف المقابلات كأداة للدراسة في البحوث العلمية

فوائد توظيف المقابلات كأداة للدراسة في البحوث العلمية

فوائد توظيف المقابلات كأداة للدراسة في البحوث العلمية

 تعد المقابلة من أدوات البحث الأكثر استخداما وشيوعا في البحث العلمي ، ويلجأ إلى استخدامها عدد كبير من الباحثين ، وتلعب المقابلة دورا كبيرا في تحقيق عدة أغراض للباحث في  وقت واحد ، لكن استخدام المقابلة لا يعد أمرا سهلا ، بل تحتاج إلى امتلاك الباحث لخبرة كبيرة في طريقة إعدادها ، وذلك لكي تحقق الفائدة المرجوة منها .

وتعرف المقابلة بأنها حوار بين الباحث الذي يقوم بإعداد أسئلته بشكل مسبق ، وبين عينة الدراسة ، ومن خلال الأجوبة التي تقدمها عينة الدراسة يصل الباحث إلى المعلومات التي يريدها .

أنواع المقابلة

وللمقابلة عدد من الأنواع  ، ومن هذه الأنواع :

  1. المقابلة الفردية : وهي المقابلة التي تتم بين الباحث وعينة الدراسة بشكل فردي ومباشر ، حيث يقوم الباحث بتحضير مكان مناسب للمقابلة يستقبل فيه عينة الدراسة ويطرح عليه الأسئلة ، ويأخذ منه المعلومات التي يريدها .
  2. المقابلة الجماعية : وهي المقابلة التي يستخدمها الباحث لتوفير الوقت ، وتتم هذه المقابلة من خلال جمع الباحث لعينة الدراسة في مكان مجهز ومحضر بشكل مسبق ، وطرح الأسئلة عليهم وتسجيل إجاباتهم بشكل مباشر .

شروط  المقابلة الناجحة

  1. أن تكون أهدافها محددة وواضحة .
  2. أن تكون أسئلة المقابلة محضرة بشكل مسبق من قبل الباحث .
  3. جعل عينة الدراسة تتمتع بالراحة التامة أثناء المقابلة ، بحيث لا تشعر أنها في جلسة تحقيق .
  4. يجب أن يتم اطلاع عينة الدراسة عن الأسباب التي أدت لاختيارهم ليكونوا عينة للدراسة ، كما على الباحث أن يطلعهم على مشروعه البحثي .
  5. بعد أن ينتهي من المقابلة يجب على الباحث أن يقوم بكتابة تقرير مفصل عنها .
  6. اختيار عينة الدراسة بشكل دقيق ، ومتوافق مع الشروط العلمية .
  7. أخذ الأذن من عينة الدراسة في حال أراد تسجيل  الدراسة على أشرطة صوتية .

أهمية المقابلة وفوائد توظيفها كأداة للدراسة في البحوث العلمية

للمقابلة أهمية كبيرة في البحث بالإضافة إلى ذلك فإن لها فوائد من خلال توظيفها كأداة للدراسة في البحوث العلمية ، ومنها :

  1. تمنح المقابلة عينة الدراسة الحرية الكافية للتعبير عن أفكاره .
  2. لا تعد المقابلة أداة بحث علمية وحسب ، بل هي تجربة علمية متميزة ، وتبرز أهميتها بخاصة في مجال الإرشاد النفسي .
  3. تعد المقابلة من أهم مصادر المعلومات ، فهي تقدم للباحثات معلومات تساعد في تقدم بحثه العلمي .
  4. تساهم في جعل الباحث مطلعا على كافة جوانب بحثه العلمي .
  5. تلعب المقابلة دورا كبيرا في جعل الأشخاص العاجزين عن الكتابة عن التعبير عما يجول بخاطرهم ، بأن يقدموا المعلومات المفيدة للبحث العلمي .

ولكي تنجح المقابلة وتحقق الفوائد المرجوة منها يجب أ، يتمتع الباحث بعدد من الصفات منها الصدق والأمانة ، الشخصية القوية ، القدرة مع التكييف مع جميع الحالات ، والذكاء وسرعة البديهة .

وفي الختام نرى أن المقابلة تحقق من خلال توظيفها كأداة للدراسة في البحوث العلمية فوائد كبيرة للبحث العلمي ، وذلك من خلال تقديمها لكم كبير من المعلومات لا يستطيع الباحث الوصول إليها من دونها

للمساعده في تصميم اداة الدراسة المقالة اطلب خبراء الأكاديمية من خلال خدمة تصميم أدوات الدراسة .

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك