الطريقة العلمية في صياغة نتائج البحث وتوصياته

الطريقة العلمية في صياغة نتائج البحث وتوصياته

الطريقة العلمية في صياغة نتائج البحث وتوصياته

يكمن الهدف الرئيسي من البحث العلمي في تحقيق مجموعة من النتائج التي تساعد على إثراء المجال الذي يهتم فيه البحث، وتعد نتائج البحث وتوصياته من أبرز الأمور التي يجب أن يعرضها الباحث أثناء دراسته،

وتعرف توصيات البحث بأنها مجموعة من الاقتراحات، والإضافات، والأفكار التي تساهم في جعل البحث أكثر كفاءة، وهي الملاحظات التي توضع حول الموضوع الرئيسي للبحث، وتساهم في توضيحه بشكل أكبر،

ويفضل معظم الباحثين إضافة توصيات إلى أبحاثهم عن طريق وضع اقتراحاتهم الخاصة، أو الاستعانة بأشخاص متخصصين في مجال البحث، كما تختلف أهمية توصيات البحث باختلاف أنواع البحوث، وفي هذا المقال سنتعرف إلى طريقة صياغة نتائج البحث العلمي وتوصياته.

 

 

أقسام توصيات البحث 

  • رأي الباحث : هو عبارة عن مجموعة من المعلومات التي يقوم الباحث بكتابتها عن بحثه العلمي، والتي تتضمن المنهج الذي اتبعه، والاقتراحات التي يرى أنها قد تضيف شيئاً لبحثه.
  • آراء اللجنة المشرفة: هي آراء اللجنة المشرفة على بحث طالب ما لنيل درجة جامعية، وملاحظاتها التي تضعها على مسودة البحث.
  • الاستنتاجات البحثية : هي كافة الاستنتاجات التي تم الوصول إليها من خلال تطبيق خطوات إعداد البحث، والاعتماد على التوصيات المرفقة معه، حيث تدون هذه الاستنتاجات في الصفحة التي تسبق صفحة المصادر والمراجع، وتتميز بكون النتائج التي  توصل إليها الباحث مفهومة، ودقيقة، وصحيحة، كما تضمن تقييم الباحث لمستوى البحث من وجه نظره.

 

خطوات كتابة نتائج البحث العلمي

  • ذكر نتائج البحث المهمة حتى لو خالفت هذه النتائج توقعات الباحث، إذ عليه ذكرها لأن هذا الأمر لا يقلل من أهمية البحث أبداً.
  • وضع أشكال وجداول توضح نتائج البحث، لتوضح النقاط الإحصائية في البحث العلمي.
  • تلخيص نتائج البحث بدقة، دون سرد كل معلومات البحث العلمي.
  •  الإجابة عن أسئلة البحث العلمي بشكل كافٍ، ووافٍ.
  • منح نتائج البحث العلمي حجماً كافياً.

 

 طرق مناقشة نتائج البحث العلمي

  • تفهم كافة النتائج التي وصل إليها الباحث خلال بحثه العلمي حتى لو كانت هذه النتائج مخالفة للتوقعات.
  • عرض نتائج البحث العلمي بطريقة متسلسلة ومترابطة، بحيث تظهر النتائج بشكل متناسق.
  • إظهار مدى توافق نتائج البحث العلمي مع فرضيات البحث، وتقديم الأدلة على ذلك.
  • قبل أن يقوم الباحث بتعميم نتائج بحثه العلمي عليه أن يدرس هذه النتائج ويقومها للتأكد من صحتها ضمن إطار الدراسة التي قام بها.
  • الإجابة عن كافة الأسئلة التي طرحها الباحث خلال الإطار الإجرائي للبحث العلمي.
  • تقويم نتائج البحث العلمي من خلال الحديث عن الأهداف التي قام بوضعها الباحث في الفرضيات وتم تحقيقها، والأهداف التي تم وضعها في الفرضيات ولم يتم تحقيقها، وتحديد الأسباب التي منعتها من التحقيق.

 

 طرق صياغة توصيات البحث العلمي

  1. تعد توصيات البحث المرحلة التي يشير الباحث من خلالها إلى أن البحث العلمي الذي يقوم به قد انتهى، مما يعطي الفرصة للباحثين الآخرين لبداية أبحاثهم من خلال هذه التوصيات.
  2.  استخلاص التوصيات من خلال التجربة الشخصية للباحث والتي يكتسبها من خلال البحث العلمي الذي يقوم به، ثم وضع مجموعة من المقترحات التي يستطيع الباحثون الآخرون الاستفادة منها في أبحاثهم ودراساتهم.
  3. وضع مجموعة من التوصيات التي تسهل من مهمة الباحثين الآخرين، وذلك لكي يستفيدوا منها في أبحاثهم ودراساتهم.
  4. لتوصيات البحث أهمية كبيرة في مساعد الباحثين الجدد الذين يقومون بالأبحاث والدراسات في مجال البحث التطبيقي.
  5. الحرص على خلو هذه التوصيات من الغموض، وألا تحتوي على معانٍ مبهمة وغير مفهومة.
  6. الحرص على أن تكون هذه التوصيات منطقية وقابلة للتحقيق.
  7. الحرص على أن تكون توصيات البحث العلمي مرتبطةً ارتباطاً وثيقاً بالبحث العلمي الذي يقوم فيه الباحث.
  8. تعد نتائج البحث العلمي المكان الذي يجب على الباحث أن يستمد توصيات بحثه العلمي منه.
  9. قد يقع الباحث في مجموعة من الأخطاء أثناء صياغة توصيات البحث، ومنها توصياته بأمور صعبة التحقيق، أو توصياته بأمور تم اكتشافها من قبل، وبالتالي فإن هذه التوصيات لن يكون لها أي قيمة أو إضافة.

 

 الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الباحث أثناء كتابة نتائج البحث العلمي

  • يعد عدم امتلاك الباحث للخبرة في مناقشة البحث العلمي من أهم وأبرز الأسباب التي توقعه في الأخطاء أثناء مناقشة نتائج البحث العلمي.
  • إن عدم وجود خطة يعرض الباحث من خلالها نتائج بحثه العلمي تعد من الأخطاء الشائعة في مناقشة نتائج البحث العلمي، ولكي يتجنب الباحث هذا الخطأ يجب عليه أن يقوم بتقسيم النتائج، فيبدأ بمقدمة صغيرة، ثم يعرض النتائج، ويدعمها بالأشكال والإثباتات.
  • يعد التوسع في عرض النتائج وعدم اختصارها من المشاكل التي يقع فيها الباحث أثناء عرض نتائج البحث العلمي، لذلك يجب عليه عرض النتائج بشكل مختصر ومعبر.
  • وضع الأسلوب الإحصائي كعنوان فرعي في قسم النتائج، ولكي يتجنب الباحث هذا الأمر عليه ألا يذكر أي أسلوب إحصائي في قسم النتائج.
  • الابتعاد عن استخدام الأسلوب الأدبي في قسم النتائج، والاكتفاء بالأسلوب العلمي.
  • يجب على الباحث ألا يستخدم ضمائر المتكلم، ويعد استخدامها من الأخطاء الشائعة في مناقشة نتائج البحث.
  • عدم موضوعية الباحث أثناء عقد المقارنات بين نتائجه ونتائج الدراسات السابقة.

 

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مفيدة لكم حول طريقة صياغة البحث ونتائجه .

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك