كيف تضمن إعداد إطار نظري مميز لدراستك ؟

كيف تضمن إعداد إطار نظري مميز لدراستك ؟

كيف تضمن إعداد إطار نظري مميز لدراستك ؟

تم التحرير بتاريخ : 2018/10/23

اضفنا الى المفضلة

الإطار النظري للدراسة ركن أساسي من أركان البحث العلمي، والذي لا يمكن الاستغناء عنه مهما كانت الأسباب؛ نظراً للدور الكبير الذي يلعبه في البحث العلمي، فهو العمود الفقري له، والذي يتكون من قسم خاص به لا يتجاوز الخمسين صفحة على أقصى تقدير، وتلعب الدراسات السابقة التي يطلع عليها الباحث دوراً كبيراً في إطار الدراسة، حيث يمثل هذا الإطار عدداً من الأبحاث التي تستند إلى عدد من المصادر الجاهزة، والمعلومات الموثوقة، كما يقوم الباحث من خلاله باختيار مجموعة من القواعد والمفاهيم لتحديد المشكلة البحثية، وبصياغتها، وإيجاد الحلول لها.

كيف تضمن إعداد إطار نظري مميز لدراستك ؟

يتميز الإطار النظري الناجح والمميز بمجموعة من الصفات الأساسية، ومن أهمها ما يأتي:

  • تحديد الأسئلة التي سيقوم الباحث بتناولها أثناء الدراسة، والتي من الواجب عليه تقديم الإجابات الشافية عنها.
  • يساهم الإطار النظري الناجح في قيادة عمليات تحليل البيانات والمعطيات الموجودة في البحث العلمي، الأمر الذي يساعد الباحث على كتابة نتائج بحثه العلمي.
  • يحدد الإطار النظري للدراسة الطريقة التي يمكن للقارئ من خلالها التعرف إلى المفاهيم والعمليات الموجودة في البحث العلمي.
  • يساهم الإطار النظري للدراسة في توضيح الطريقة التي يجب على الباحث اتباعها أثناء صياغته للأسئلة البحثية.
  • يساعد الباحث على اختيار البرامج البحث التي تتواقف وتتلاءم مع نظريته .

مكونات الإطار النظري

حتى يكون الإطار النظري إطاراً ناجحاً يجب أن يحتوي على عدة مكونات، ومن أبرزها ما يأتي:

  • تحديد العلاقة بين المتغيرات المتشابهة، وتحديد اتجاه هذه العلاقة، وتقدم الكتب، والدوريات، والمجلات المساعدة الكبيرة للباحث على تحديد هذه العلاقة.
  • تحديد وتسمية المتغيرات التي ترتبط بالبحث العلمي ارتباطاً وثيقاً.
  • يعد شرح العلاقة بين المتغيرات من أهم مكونات الإطار النظري، ويستطيع الباحث القيام بهذا الأمر من خلال عودته إلى المراجع.

شروط إعداد الإطار النظري الجيد

لكي يكون الإطار النظري إطاراً جيداً على الباحث أن يلتزم بمجموعة من الشروط، ومن أهم وأبرز هذه الشروط ما يأتي:

  • تقديم الفائدة الكبيرة للبحث العلمي، وكلما كانت الفائدة التي يقدمها الإطار النظري أكبر كانت جودته أعلى.
  • من شروط الإطار النظري الجيد أن يكون مناسباً للبحث العلمي الذي يقوم به الباحث.
  • يجب أن يكون الإطار النظري للبحث العلمي متوافقاً مع مشكلة الدراسة الرئيسية.
  • الإطار النظري الجيد هو الإطار الذي يحتوي على مجموعة من المصطلحات العلمية التي تفسر، وتوضح للقارئ الدراسة التي قام بها الباحث، ويعد وجود مجموعة كبيرة من المصطلحات في الإطار النظري من أسباب قوته.
  • أن يتضمن الإطار النظري كافة التعريفات والمفاهيم التي وردت في البحث العلمي.
  • لكي يكون الإطار النظري إطاراً جيداً يجب أن يقوم الباحث بإعطائه حقه بشكل كامل، فلا يتسرع في إنجاز الإطار النظري للبحث العلمي، بل عليه تغطية الظاهرة التي يدرسها، وكافة مراحل البحث الذي يقوم به.

توثيق الدراسات السابقة في الإطار النظري للبحث العلمي

  • تعد الدراسات السابقة من الأجزاء التي يتم إلحاقها بالإطار النظري للبحث العلمي، ولا يكون الإطار النظري صحيحا في حال لم يكن فيه دراسات سابقة.
  • تعرف الدراسات السابقة بأنها مجموعة المصادر والمراجع التي عاد إليها الباحث خلال قيامه بالبحث العلمي، واستمد منها معلومات بحثه العلمي.
  • على الباحث أن يقوم بإغناء بحثه العلمي وذلك من خلال العودة إلى أكبر عدد ممكن من المصادر والمراجع، ولكي يكون الإطار النظري ناجحاً يجب أن يعود الباحث لستة دراسات سابقة على الأقل.
  • على الباحث أن يقوم بالتأكد من صحة المصادر والمراجع التي يعود إليها، ومن صحة المعلومات الواردة فيها.
  • تلعب الدراسات السابقة دوراً كبيراً في إعطاء الباحث فكرة كبيرة عن البحث العلمي الذي يقوم به الباحث.
  • من خلال عودة الباحث إلى المصادر والمراجع والدراسات السابقة فإنه يستطيع تحديد منهج البحث الذي سيسير عليه خلال بحثه العلمي، وذلك من خلال الاستفادة من المناهج التي عاد إليها الباحثون السابقون، مما يساعده على تجنب أخطائهم التي وقعوا فيها في اختيار المنهج.
  • يجب أن يقوم الباحث بعرض الدراسات السابقة التي يعود إليها بطريقة صحيحة، وهناك مجموعة من الطرق التي تمكن الباحث من عرض الدراسات السابقة بشكل سليم.
  • تقدم الدراسات السابقة للباحث أهمية وفائدة كبيرة من خلال التوصيات الموجودة فيها، حيث تساهم هذه التوصيات في مساعدة الباحث على بداية بحث جديد.
  • من خلال الدراسات السابقة يستطيع الباحث تحديد أوجه التشابه والاختلاف بين دراسته، والأبحاث والدراسات الأخرى.
  • يجب أن يحرص الباحث عند عودته للدراسات السابقة على ألا تتجاوز الدراسات السابقة الحد المسموح لها.
  • على الباحث أن يحرص عند عودته للدراسات السابقة على ألا يعرضها بشكل كامل، بل عليه أن يقوم بتحديد الجزء الذي يتناسب مع بحثه العلمي فيها، وعرضه فقط .

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في الإجابة عن السؤال الذي طرحناه في بداية المقال ، وهو كيف تضمن إعداد إطار نظري مميز لدراستك، وللمساعدة على إنجاز إطار نظري قوي تواصل مع فريق العمل منخلال خدمة

إعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراة..

مقالات ذات صلة :

الإطار النظري للبحث العلمي ومكوناته وشروطه

نموذج الإطار النظري لرسالة الماجستير

ما هو الإطار النظري؟


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك