ما هي أهمية الدراسات السابقة

ما هي أهمية الدراسات السابقة

ما هي أهمية الدراسات السابقة

تم التحرير بتاريخ : 2020/06/14

اضفنا الى المفضلة

ما هي أهمية الدراسات السابقة

تعرف الدراسات السابقة بأنها مجموعة الأبحاث والدراسات التي تناولت أحد مواضيع البحث وقامت بتقديم معلومات ساهمت في تطوير البحث العلمي وتقدمه.

وتقدم الدراسات السابقة مجموعة كبيرة من المعلومات التي ترتبط وتتعلق بموضوع البحث العلمي، وتجيب عن عدد كبير من الأسئلة التي تدور في خلده حول موضوع البحث العلمي الذي يقوم به.

وتوفر الدراسات السابقة الوقت والجهد على الباحث لأنها تمنحه فكرة عامة عن موضوع بحثه العلمي.

وللدراسات السابقة أهمية كبيرة في البحث العلمي، وتكمن هذه الأهمية في مجموعة الأمور التي سنتحدث عنها من خلال سطور مقالنا هذا.

 

ما هي أهمية الدراسات السابقة في البحث العلمي؟

  1. تقدم الدراسات السابقة معلومات عديدة حول موضوع البحث العلمي، توفر من خلالها الوقت والجهد على الباحث وتجيبه عن عدد كبير من الأسئلة التي تدور في ذهنه.

  2. تساعد الدراسات السابقة الباحث على تجنب الوقوع بالأخطاء التي وقع بها الباحثون السابقين، لأنهم تجعلهم يطلعون على أخطائهم.
  3. يستفيد الباحث من الدراسات السابقة في تطوير أسئلة الدراسة، لأنه يطلع على الدراسات السابقة التي قام بها الباحثون السابقين، ويتعرف على الطريقة التي قاموا من خلالها بصياغة أسئلة بحثهم العلمي.
  4. من خلال الدراسات السابقة سيطلع الباحث على موضوع البحث العلمي، ويتعرف على النقاط التي تناولوها في الدراسة، وبالتالي سيكون قادرا على تجنب النقاط التي درست بكثرة، والبحث عن نقاط جديدة للدراسة تساهم في تطور العلم وتقدمه.
  5. من خلال الآراء التي كتبها الباحثون السابقون يستطيع الباحث الحصول على إجابات لأسئلة قد تشغل باله.
  6. تقدم الدراسات السابقة شرحا واضحا ومفسرا لموضوع البحث العلمي، مما يجعل الباحث يأخذ فكرة عامة عن موضوع البحث العلمي.
  7. توجه الدراسات السابقة الباحث نحو الطريق الصحيح لأنها تظهر الفائدة والأهمية التي تقدمها هذه الدراسة للتراث الثقافي العالمي.
  8. من خلال الدراسات السابقة تصبح مشكلة البحث واضحة بالنسبة للباحث، كما ترشده نحو الطريق الصحيح لحل مشكلة البحث العلمي.
  9. توفر الدراسات السابقة مجموعة كبيرة من المصادر والمراجع المتعلقة بالبحث العلمي والتي تساعد الباحث على إنجاز البحث العلمي بشكل صحيح.
  10. تظهر الدراسات السابقة أهمية البحث العلمي الذي يقوم به الباحث، مما يعطيه حافزا كبيرا لإكماله.
  11. تلفت الدراسات السابقة نظر الباحث لمجموعة من الأفكار التي قد تكون غائبة عن ذهنه.

توثيق الدراسات السابقة

ما هي طرق عرض الدراسات السابقة في البحث العلمي؟

 

يوجد هناك مجموعة من الطرق التي يقوم الباحث من خلالها بعرض الدراسات السابقة ومن أبرز هذه الطرق:

  1. طريقة annotated bibliography : تعد هذه الطريقة من أهم وأبرز الطرق التي يقوم الباحث باللجوء إليها أثناء قيامه بعرض الدراسات السابقة، وفي هذه الطريقة يقوم الباحث بذكر اسم الدراسة، ومن ثم يقوم بكتابة ملخص صغير لها، وبعد ذلك يذكر نتائج ويقوم بتحليل هذه النتائج والتعليق عليها.

 ولهذه الطريقة مجموعة من العيوب ومنها عدم الموضوعية، كما أنها لا تقوم بعقد المقارنات ولا تذكر أوجه التشابه والاختلافات بين الدراسات السابقة والبحث العلمي الذي يقوم به الباحث، كما أنها لا تقوم بتصنيف الباحثين في مجموعات، ولا تقوم بربط الدراسات السابقة من حيث التفريعات والموضوعات.

  1. طريقة التسلسل التاريخي: وهي إحدى الطرق المهمة والمميزة والتي يعود إليها الباحث لعرض الدراسات السابقة في بحثه العلمي، ومن خلال هذه الطريقة يقوم الباحث بجمع كافة المصادر والمراجع المرتبطة بالبحث العلمي الذي يقوم به، ومن ثم يقوم بترتيب هذه المصادر من الأقدم وحتى الأحدث، وبعد ذلك يقوم بعرض التطورات التي جرت على الدراسة، كما يقوم بذكر الأدوات التي كان الباحثون يستخدمونها في تلك الفترة والتطورات التي طرأت على تلك الأدوات.
  2. طريقة الموضوعات: وتعد هذه الطريقة من أهم وأبرز الطرق التي يستطيع الباحث أن يستخدمها لعرض الدراسات السابقة، وفي هذه الطريقة يقوم الباحث بعملية جمع لكافة الدراسات السابقة للبحث العلمي، ومن ثم يقوم بتصنيف هذه الدراسات من خلال تقسيمها إلى معلومات يقوم بتحديدها بشكل مسبق.
  3. طريقة المفاهيم العامة: وتعد هذه الطريقة من أهم وأبرز الطرق التي من الممكن أن يعود الباحث ويستخدمها من أجل أن يقوم بعرض الدراسات السابقة، حيث يقوم الباحث بكتابة كافة الدراسات السابقة التي عاد إليها من خلال استخدام الخرائط المفاهيمية، ويجب أن يقوم بعرض الدراسات بشكل شجري.
  4. طريقة المقارنة بين المتشابهات والاختلافات: وهي من الطرق التي يستطيع الباحث أن يعود إليها ويقوم باستخدامها لعرض الدراسات السابقة، فيقوم بتحديد أوجه التشابه والاختلاف بين بحثه العلمي وبين الدراسات السابقة.
  5. طريقة التصنيف بناء على منهجية البحث: وهي طريقة مميزة من طرق عرض الدراسات السابقة يقوم الباحث خلالها بعرض الدراسات السابقة من خلال تحديد نوعها سواء أكان كمي أو كيفي.

 

عناصر يجب أن تحتوي عليها الدراسات السابقة

حتى تكون الدراسات السابقة صحيحة يجب أن تحتوي على عدد من العناصر ومن أهم وأبرز هذه العناصر ما يلي:

  1.  اسم الباحث: يجب أن يقوم الباحث بذكر أسماء الباحثين الذين قاموا بتأليف الدراسات السابقة التي عاد إليها خلال بحثه العلمي.
  2. كتابة سنة إصدار الدراسة: يجب أن يقوم الباحث بكتابة تاريخ السنة التي أصدرت فيها الأبحاث العلمية والدراسات السابقة التي عاد إليها خلال البحث العلمي.
  3. أهداف الدراسة: يجب أن يحدد الباحث الأهداف التي يسعى لتحقيها من الدراسات السابقة التي عاد إليها في بحثه العلمي.
  4. ذكر منهجية الدراسة: يجب أن يتحدث الباحث عن منهجية الدراسة والمناهج العلمية التي عاد إليها في بحثه العلمي.
  5. نتائج الدراسات السابقة: يجب أن يتحدث الباحث عن نتائج الدراسات السابقة التي عاد إليها، ويعقد المقارنات ما بينها وما بين بحثه العلمي.
  6. عرض التوصيات: يجب أن يقوم الباحث بعرض كافة التوصيات التي احتوت عليها الدراسات السابقة التي قام بها.

ومن خلال ما سبق نرى وجود أهمية كبيرة للدراسات السابقة، فهي تساعد الباحثين على أخذ فكرة عامة عن موضوع الدراسة، كما توفر عليهم الوقت والجهد وتقدم لهم مجموعة كبيرة من المعلومات الجاهزة التي تساعدهم إعداد الأبحاث العلمية التي يقومون بها بطريقة صحيحة وسليمة.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات وضحنا من خلالها كافة الأمور المتعلقة بأهمية الدراسات السابقة ودورها في البحث العلمي الذي يعده الباحث.

 

مواضيع ذات صلة :

كيفية نقد الدراسات السابقة

كيف تكتب الدراسات السابقة في البحث العلمي؟

أهمية الدراسات السابقة في البحث العلمي

 

 

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك