مقدمة عن البحث العلمي والتربوي

مقدمة عن البحث العلمي والتربوي

مقدمة عن البحث العلمي والتربوي

تم التحرير بتاريخ : 2020/06/22

اضفنا الى المفضلة

البحث العلمي والبحث التربوي نوعين مهمين في البحث العلمي، ولكل بحث منهما خصائص وخطوات تختلف عن البحث الآخر

ومن خلال هذا المقال سوف نقدم مقدمة عن البحث العلمي والتربوي.

ويعرف البحث العلمي بأنه بحث يقوم به الباحث في أحد المجالات العلمية من أجل تقديم فائدة علمية

ومن أجل تقديم إسهامات تعمل على تطوير البحث العلمي وتقدمه.

ومن خلال البحث العلمي يحصل الباحث على ترقية في مجال البحث العلمي كما يسهل من مهمة دخوله لمرحلة الدراسات العليا.

أما البحث التربوي فيعرف بأنه نشاط يهدف الباحث التربوي من خلاله إلى تقديم معرفة تساعد المعلمين على تعميق فهم أبعاد العلمية التربوية

من خلال استخدام مجموعة من الطرق الفعالة والمفيدة.

ويعد البحث التربوي جزءا من البحث العلمي، وهذا يعني بأن البحث العملي أوسع من البحث التربوي وأكثر شمولية.

ما هي خطوات البحث التربوي؟

يمر البحث التربوي بمجموعة من الخطوات حيث يبدأ البحث التربوي بسؤال يدور في خلد الباحث.

وبعد أن ينضج السؤال في ذهن الباحث يقوم بتحديد مشكلة البحث، وصياغتها بطريقة صحيحة وسليمة.

بعد ذلك يقوم الباحث بوضع خطة يسير عليها من أجل مشكلة البحث التي قام الباحث بتحديدها.

ومن ثم يقوم الباحث بالتأكد من صحة النتائج التي توصل إليها، ويتأكد من صحتها وقابليتها للتعميم.

ما هي خطوات البحث العلمي؟

  1. اختيار موضوع البحث العلمي:

يعد اختيار موضوع البحث العلمي أولى خطوات البحث العلمي، حيث يجب أن يقوم الباحث باختيار موضوع مميز وغير مدروس ليقوم بدراسته

وذلك لأن الموضوع المستهلك لن يقدم أي فائدة للعلم.

ويجب أن يحرص الباحث عند اختيار موضوع البحث العملي على وجود مجموعة كافية من المصادر والمراجع

وذلك لكيلا يهدر وقته ويبدأ في البحث في حال لم يجد مصادر ومراجع كافية له.

ويعد اختيار الباحث لموضوع ناجح من أهم الأمور التي تؤدي إلى نجاح البحث العلمي الذي يقوم به.

اعداد الابحاث العلمية

  1. اختيار عنوان البحث العلمي:

يعد اختيار عنوان البحث العلمي من أهم وأبرز خطوات البحث العلمي، ويفضل أن يقوم الباحث بوضع عنوان بحثه العلمي بعد الانتهاء من البحث العلمي

وذلك لكي يعبر العنوان عن موضوع البحث العلمي، ولكيلا يضطر الباحث للتقيد في مضمون العنوان خلال بحثه في حال وضعه قبل كتابة البحث.

ولكي يكون من عنوان البحث العلمي جيدا يجب أن يحقق مجموعة من الشروط منها الطول المناسب

حيث يجب أن يتراوح طول عنوان البحث العلمي ما بين خمس كلمات إلى خمس عشرة كلمة، كما يجب أن يكون مناسبا لموضوع الدراسة.

ومن شروط العنوان الجيد أن يكون واضحا وسهل الحفظ، وخاليا من الكلمات الغامضة والتي تحتاج إلى شرح وتفسير.

كما يجب أن يختار الباحث عنوانا جديدا لبحثه العلمي، وجذابا يحفز القارئ للاطلاع على البحث العلمي الذي يقوم الباحث بإعداده.

  1. مقدمة البحث العلمي:

وتعد مقدمة البحث العلمي أو فصل التمهيد من أهم خطوات البحث العلمي، ومن خلال المقدمة يقدم الباحث لمحة عامة عن بحثه العلمي

وعن الأسباب التي دفعته لاختيار هذا البحث، ويجب أن تكون مقدمة البحث العلمي مختصرة ولا تتجاوز الصفحة الواحدة.

ومن خلال المقدمة يجب أن يقدم الباحث فكرة عامة تتيح للقارئ معرفة إن كان هذا البحث ما يناسبه فيكمل قراءته أم لا.

ويجب أن تكون مقدمة البحث العلمي خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية والتي تضر بقيمة البحث العلمي.

  1. عرض مشكلة البحث:

يعد عرض مشكلة البحث من أهم خطوات البحث العلمي، فمن خلالها يقوم الباحث بتحديد الأسباب التي جعلته يشعر بمشكلة بحثه العلمي

كما يتحدث عن طريقة تحديده لمشكلة البحث العلمي، وعن الخطوات التي اتبعها والمنهجية التي سار عليها لحل مشكلة بحثه العلمي.

ويجب أن يحرص الباحث على عرض مشكلة البحث العلمي بشكل واضح وذلك لكي يتمكن القارئ من فهم أسباب كتابة البحث العلمي.

  1. عرض أسئلة البحث:

يعد عرض أسئلة البحث العلمي من أهم وأبرز خطوات البحث العلمي، ويجب أن تتناول أسئلة البحث العلمي كافة الأمور المتعلقة بالبحث

كما يجب أن تشمل مشكلة الدراسة، وأن تقوم بتغطيتها بشكل كامل.

ويجب أن يعرض الباحث أسئلة الدراسة بشكل متسلسل، وذلك لكي يكون القارئ قادرا على التعرف على مشكلة البحث العلمي.

  1. أهداف البحث العلمي: 

تعد أهداف البحث العلمي من أهم وأبرز خطوات البحث العلمي، حيث يجب أن يقوم الباحث بتحديد أهداف يسعى لتحقيقها من خلال البحث العلمي

ويجب أن تكون هذه الأهداف واقعية ومنطقية وقابلة للتحقيق.

ويجب أن يقوم الباحث بصياغة أهداف البحث بشكل مميز ومحكم، كما يجب أن يحرص على إيجاد توافق بين أسئلة الدراسة وأهدافها

كما يجب أن ينوع ما بين التوافق الكمي والكيفي في الأسئلة.

  1. أهمية البحث العلمي:

وهي خطوة من أهم وأبرز خطوات البحث العلمي، ومن خلالها يوضح الباحث الفائدة التي سيقدمها بحثه العلمي للمجتمع والعلم.

وكلما كان البحث العلمي يقدم فائدة عظيم للمجتمع كلما ارتفعت وازدادت أهميته، والعكس صحيح.

  1. منهجية الدراسة:

تعد منهجية الدراسة من أهم خطوات البحث العمي، حيث يجب أن يحرص الباحث على اختيار منهج مناسب لبحثه العلمي

ولكي يكون الباحث قادرا على اختيار المنهج المناسب يجب أن يقوم بالاطلاع على منهج البحث العلمي، ومعرفة ميزات كل منهج منها حتى يكون قادرا على اختيار المنهج المناسب لبحثه العلمي.

لأن اختيار الباحث لمنهج بحث خاطئ سيؤدي إلى انحراف البحث عن مساره، وصوله إلى نتائج خاطئة.

  1. أدوات البحث العلمي:

يعد اختيار أدوات البحث العلمي من أهم وأبرز خطوات البحث العلمي

حيث تساعد أدوات البحث العلمي الباحث على الوصول إلى نتائج جيدة لبحثه العلمي.

ولكي يستفيد الباحث من أدوات البحث العلمي يجب أن يتعرف على كل أداة منها

كما يجب أن يحرص على اختيار أداة تتناسب مع البحث العلمي الذي يقوم به.

  1. خطة البحث:

تعد خطة البحث من أهم وأبرز خطوات البحث العلمي، فلكي يكون البحث العلمي ناجحا يجب أن يقوم الباحث بوضع خطة يسير عليها خلال البحث.

ويجب أن يقدم إلى الجهة المشرفة على البحث، والتي في حال وافقت عليها فإن الباحث يبدأ بإعداد بحثه العلمي.

وتسهل خطة البحث الطريق أمام الباحث، وتساعده على القيام ببحث علمي .وتساعه على إنجازه في الوقت المحدد

وذلك لأن الباحث يضع في الخطة مدة معينة لكل مرحلة من مراحل بحثه العلمي.

  1. المصادر والمراجع:

تعد المصادر والمراجع من أهم خطوات البحث العلمي، حيث يجب أن على الباحث أن يعود إلى أكبر عدد ممكن من المصادر والمراجع

وذلك لكي يكون قادرا على إغناء بحثه العلمي، ويجب أن يحرص على أن تكون المصادر والمراجع التي يعود إليها مناسبة للبحث العلمي الذي يقوم به.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة وضحنا من خلالها كافة الأمور المتعلقة بمقدمة عن البحث العلمي والتربوي.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك