ما هي أساليب وطرق تدريس رياض الأطفال؟

ما هي أساليب وطرق تدريس رياض الأطفال؟

ما هي أساليب وطرق تدريس رياض الأطفال؟

تم التحرير بتاريخ : 2020/07/27

اضفنا الى المفضلة

تعد مرحلة رياض الأطفال من المراحل المهمة في حياة الطفل، فهي المرحلة التي يتم من خلالها إعداد الطفل لكي يدخل المدرسة، ويبدأ عملية  الاندماج في المجتمع.

وتعد مرحلة رياض الأطفال من المراحل الحساسة في حياة كل طفل، حيث أن الروضة هي المكان الأول الذي سيزوره الطفل بعد منزله، وفيها سيقوم بتشكيل صداقات مع أطفال من عمره.

ويعد تدريس رياض الأطفال من الأمور الصعبة، والتي تحتاج إلى الصبر، العزيمة، التركيز، يضاف إلى ذلك الأهداف التربوية .

ولكي يتم تدريس الأطفال بدقة في مرحلة رياضة الأطفال يجب على مدرسو رياض الأطفال أن يمتلكوا الخبرة الكبيرة في هذا المجال، وذلك من خلال دراسة طرق وأساليب تدريس رياض الأطفال.

ويعد تخصص رياض الأطفال من التخصصات التي تلتحق فيها الفتيات، وذلك نظرا لأنها الفئة الوحيدة القادرة على التعامل مع الأطفال في هذه المرحلة الحساسة من العمر، وخلال سنين الدراسة يتلقى معلمو رياض الأطفال العديد من المقررات التي تحتوي على أساليب وطرق تدريس رياض الأطفال.

ولا يكتفي المدرسون بالتدريس النظري وحسب، بل يقومون بالعديد من التدريبات العملية خلال سنين الدراسة، ومن خلال هذه التدريبات يكتسبون الخبرة والمقدرة الكافية  للتعامل مع هذه الفئة العمرية الحساسة.

ونظرا لوجود العديد من الطرق والأساليب لتدريس رياض الأطفال سوف نقوم في رحاب هذا المقال بالتعرف على أهم وأفضل هذه الطرق.

 

ما هي أساليب تدريس رياض الأطفال؟

 

يوجد هناك مجموعة من الأساليب التي يستطيع لمدرس رياض الأطفال اتباعها أثناء قيامه بتدريس الأطفال في مرحلة رياض الأطفال، ومن أبرز هذه الأساليب:

  1. تقديم اللغة للأطفال بطريقة مسلية: يجب أن يعلم مدرس رياض الأطفال اللغة للأطفال بطريقة تدخل الفرح على قلوبهم، لذلك يجب أن يلجأ إلى الألعاب فإنها هي التي تشغل بال الأطفال في هذه المرحلة، فيجب أن تعلمهم الأحرف باللغة والألعاب الأمر الذي يسهل من مهمة المدرس في إيصال المعلومة إلى ذهن الطفل، وجعله قادر على حفظها.

  2. تعليم الأطفال القراءة من خلال الدمى: يجب على المدرس في مرحلة رياض الأطفال أن يدخل الدمى لكي يعلم الأطفال القراءة من خلالها، حيث يجب أن تحضر مجموعة من الشخصيات الكرتونية وتتحدث بصوت مختلف لكل دمية، وذلك لكي تشرح المعلومة للطلاب وتساعدهم على فهمها.

  3. استكشاف المفاهيم العلمية مع الأطفال على أرض الواقع: يجب على المعلم أن يأخذ الأطفال في نزهة إلى الطبيعية، وخلال هذه النزهة يقوم بتعريفهم بالظواهر التي تحدث فيها، وذلك لأن الأطفال لن يكون قادرين على فهم الطبيعة وهم داخل الصفوف المغلقة.

  4. استخدام الفواكه والخضراوات لتعليم الأطفال الحساب: يعد استخدام الفواكه والخضراوات من أساليب تدريس رياض الأطفال المفضلة، وذلك نظرا لعدم قدرة الأطفال على التركيز في الشرح الشفهي أو الكتابي، فيتم اللجوء إلى الخضراوات والفواكه لجعلهم يتعلمون الجمع والطرح وباقي عمليات الحساب الأساسية.

  5. إعطاء الأطفال وقتا كافيا للحركة واللعب: يعد هذا الأسلوب من أهم وأفضل الأساليب التي يتم اتباعها لتدريس الأطفال، حيث يتاح للطفال في هذه الفترة أن يقوم بالتعبير عن نفسه في جو يصحبه الغناء والسعادة.

  6. اتباع أسلوب الهدايا: يعد اتباع أسلوب الهدايا من أهم وأبرز أساليب تدريس رياض الأطفال، حيث يقدم المعلم من خلالها المعلم الحوافز لطلابه وذلك لكي ينصتوا إلى درسه، لذلك يجب أن تقدم لهم المكافآت للإنصات.

  7. فهم حاجات الأطفال الأساسية: تختلف طرق تدريس الكبار عن طريق تدريس الأطفال في مرحلة رياض الأطفال، لذلك يجب على المدرس أن يكون قادرا على استيعاب وفهم حاجيات الأطفال، وبأن هذا الطفل لن يكون قادرا على تحمل العطش، وبأنه لن يكون قادرا على عدم الدخول للحمام، لذلك يجب أن يسمح المدرس له القيام بهذه الأمور لكي يبقى مرتاحا أثناء الدرس.

 

ما هي طرق تدريس رياض الأطفال في المدرسة ؟

 

  1. عندما يكون طالب مرحلة رياضة الأطفال في المدرسة أو الروضة يجب على المدرس أن يلجأ لأفضل الوسائل والأساليب لتدريسه وإيصال المعلومات إلى ذهنه بكل يسر وسهولة، ويعد الهدف الأساسي من قيام المدرس بهذه الأساليب خلق رابط قوي ما بينه وبين الطفل، وما بين الطفل والمدرسة أو الروضة.

  2. وتتجدد الطرق التي يمكن للمدرس اتباعها في مرحلة الأطفال، فمجال هذا التخصص في تطور مستمر، لذلك يجب أن يبقى المدرس على اطلاع على كافة طريق تدريس رياض الأطفال الحديثة.

  3. ويجب على المدرس أن يستخدم الدمى والألعاب في تدريس رياض الأطفال، كما يجب أن يستخدم البطاقات الملونة، وأن يعمد في بعض الحالات إلى تمثيل الأدوار، واللعب مع الأطفال من أجل أن يسهل من مهمة وصول المعلومة إلى ذهن الطفل.

  4. كما يجب أن يحرص المعلم أثناء قيامه بتدريس رياض الأطفال على أن يراعي كافة الفروق الفردية ما بين الأطفال، كما يجب أن يكون قادرا على التحلي بالصبر، كما يجب أن يعمل من تحسين مستوى الأطفال الضعفاء، ورفع مستوى سرعة الاستجابة لديهم.

  5. كما يجب أن يحرص مدرس رياض الأطفال على اختراع ألعاب وأفكار جديدة بشكل مستمر تساعد في ترسيخ المعلومات في ذهن الأطفال.

 

ما هي طرق تدريس رياض الأطفال في المنزل؟

 

لن يكون التعليم في المدرسة كافيا في مرحلة رياض الأطفال، حيث يجب على الأهل في المنزل أن يلعبوا دورهم ويساعدوا المعلمين وذلك من خلال متابعة أطفالهم، وترسيخ المعلومات في ذهنهم، ويوجد هناك مجموعة من طرق تدريس رياض الأطفال في المنزل، وفيما يلي سوف نتعرف عليها.

  1. ربط الدراسة باللعب: يجب أن يقوم الأهل في المنزل بربط الدراسة بألعاب الأطفال، فمن الممكن أن تضع لعبته المفضلة لديه في مكان ما، وتخبره بأن سيحصل عليها في حال قام بكتابة الحرف بشكل صحيح، أو قام بالعد بشكل صحيح.

  2. تحفيز الأطفال: تعد طريقة تحفيز الأطفال من أهم الطرق في عملية تدريس رياض الأطفال، فمثلا تقول الأم لطفلها بأنها ستعطيه قطعة من الشوكولا المفضلة لديه في حال قام بتعلم شيء ما، أو أنها ستصحبه بنزهة لمدينة الألعاب إذا حفظ الأعداد، وتحفز هذه الطريقة الطفل بشكل كبير، وتجعله يعمل بجهد للحصول على الجائزة.

  3. التدريس بالطعام: تستطيع الأم أن تساعد طفلها على تعلم ما أخذه في المدرسة من خلال الطعام، كأن تقوم بإعداد فطيرة على شكل رقم معين، أو أن تقوم بتزيين الطبق بالكريمة على شكل حروف و أرقام يتعلمها الطفل، وقبل أن يبدأ الطفل الأكل تطلب منه أن يقرأ ما هو مكتوب.

  4. التدريس بالتمثيل: يعد التدريس بالتمثيل من الطرق التي يمكن للأهل اللجوء إليها لتعليم الأطفال في مرحلة رياض الأطفال، وذلك لأن التمثيل سيساهم في ترسيخ المعلومات في ذهن الطفل، وبالتالي يتعلمها بشكل أسرع.

وهكذا نرى أن هناك مجموعة كبيرة من أساليب وطرق تدريس رياض الأطفال، والتي يجب على الأهل والمدرسون إتقانها من أجل أن يعلموا أطفالهم من خلالها.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا الإجابة عن السؤال الذي طرحناه وهو ما هي طرق وأساليب تدريس رياض الأطفال؟ 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك