أبرز الأخطاء الأكاديميةفيكتابة منهجية البحث

أبرز الأخطاء الأكاديميةفيكتابة منهجية البحث

أبرز الأخطاء الأكاديميةفيكتابة منهجية البحث

اضفنا الى المفضلة

تعرف منهجية البحث بأنها الطريقة التي يستطيع من خلالها الباحث الإجابة عن الأسئلة التي تطرحها المشكلة البحثية، ونظراًلأهمية المنهجية للبحث العلمي فمنالضروريأن يمتلك الباحث خبرةً كافيةفي اختيار المنهج الذي يلائم بحثه، إذ إن اختيار المنهج الخاطئ قد يوقعهفي عدد كبير من الأخطاء المختلفة، وفي هذا المقال سنتناول أبرز الأخطاء التي يقع بها الباحثين خلال كتابة منهجية الدراسة.

أبرز الأخطاء الأكاديمية فيكتابة منهجية البحث

1.الخلطبين المصطلحات المنهجية ومنهج البحث: يخلط عدد كبير من الباحثين المبتدئين بين منهجية البحث، ومنهج البحث، فيضع عدد منهمأحد الفصول التي تخص الجانب الميداني تحت عنوان المنهجية المتعبة في البحث دون الإشارةمن خلاله إلىالمنهج المتبع في الدراسة.

2.الخلط بين أنواع البحوث والمناهج: يقع العديد من الباحثين في خطأ عدمالتمييز بين أنواع البحوثكالبحوث الوصفية والكشفية وغيرها، والمناهج العلمية كالمنهج التحليلي، والمنهج الاجتماعي.

3.الخلط بين المنهج والمداخل المنهجية: تشكل المنهجيةقواعد المخططات، والقواعد التي تستخدم لتفحصالظواهر الاجتماعية، أما المنهج فإنه يرتبطبالمنطق، وطرق الوصول إلى الحقائق، وذلك من خلال استخدام أدوات معرفية محددة.

4.الأخطاء المتعلقة بالأدوات المنهجية المستخدمة في البحث: يقع عدد من الباحثين في الكثيرمن الأخطاء كسوءاختيار الأدوات التي تناسب البحث، إذ قد يميل الطالبإلى استخدام الأدوات المستخدمة بكثرة دون التأكد من مناسبتها لبحثه العلمي، أو قد يكتفيباستخدام أداة واحدة للبحث في حين أن موضوع الدراسةيفرض عليه استخدام أكثر من أداة، بالإضافة إلى ذلك فإن الباحث قد يهمل استخدام الملاحظة، ويعد هذا الخطأ من أكثر الأخطاء الشائعة.

5.ترتيب خطوات البحث بشكل غير منطقي:على الباحث أن يقوم بترتيب أدوات بحثه بشكل منطقي، وحسب الطرق المتبعة في كافة الأبحاث العلمية، وقد يقع بعض الباحثين في أخطاء العشوائية أثناء كتابة خطوات البحث.

6.عدم تحديد الأساليب الإحصائية التي سيتبعها في البحث: قديقع الباحث في مشكلة عدم تحديد الأساليب الإحصائية، فلكل بحث أسلوب إحصائي يتبعه في معالجة البيانات، لذافمن الواجب على الباحثذكر سبب اختياره لها .


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك