تجنب الأخطاء التالية في كتابة الأطروحة

تجنب الأخطاء التالية في كتابة الأطروحة

تجنب الأخطاء التالية في كتابة الأطروحة

تم التحرير بتاريخ : 2018/09/18

اضفنا الى المفضلة

تجنب الأخطاء التالية في كتابة الأطروحة

الأطروحة العلمية وهي عمل يسعى عدد كبير من الباحثين إلى تنفيذه بشكله المثالي ، فهي حلم من أحلامهم ، وهدفهم من أهدافهم يسعون من خلاله إلى تقديم بحث علمي خالي من الأخطاء ، حيث تساهم الأطروحة العلمية في رفع قيمة الباحث بين الباحثين، وتعزز من مصداقيته.

لكن يجب تجنب مجموعة من الأخطاء أثناء كتابة الأطروحة، حيث هناك عدد كبير من الأخطاء قد يقع بها الباحثون ، وفي رحاب هذا المقال سوف نتحدث عن أبرز الأخطاء التي يقع فيها الباحثون في كتابة الأطروحة .

تجنب الأخطاء التالية في كتابة الأطروحة

  1. قد يخطأ الباحث في كتابة خطة الأطروحة ، فيختار أول عنوان يخطر على باله ، ويضعه مشكلة لبحثه قبل أن يتأكد من إمكانية جعل هذا العنوان سؤال للبحث ، وقبل أن يتأكد من توافر المصادر والمراجع الكافية للبحث ، وهذا الأمر يؤدي إلى عجزه عن الرد على التساؤلات التي قد تطرحها اللجنة المشرفة عن النظريات المتعلقة بالمشكلة ، وقضاياها ، وخلفياتها ، والمشكلات الفرعية المتعلقة فيها ، فتظن لجنة البحث أنه لم يطلع على البحث ولم يفهمه.
  2. تجنب العنوان الطويل والذي يزيد عن الخمسة عشر كلمة ، وذلك ليسهل حفظه .
  3. الخلط بين نتائج البحث وأهميته فنتائج البحث ، فأهداف البحث هي النتائج التي سيحققها في نهاية البحث ، أما أهمية البحث فتكمن فيما سيقدمه البحث لنا من فوائد علمية .
  4. عدم صياغة مشكلة البحث بطريقة جيدة ، قد يخطأ الباحث بطريقة صياغته لمشكلة البحث ، فيقوم بصياغتها بطريقة خاطئة فيها مبالغة وتهويل بشكل كبير .
  5. الأخطاء التي يقوم الباحث بارتكابها في المقدمة ، كأن تكون مقدمته طوية تبعث الملل في نفس القارئ فلا تحفزه لإكمال قراءة البحث ، أو أن تكون المقدمة مختصرة فلا يستطيع الباحث من خلالها فهم مشكلة البحث بالشكل الصحيح .
  6. قد يخطأ الباحث في طريقة عرضه للدراسات السابقة ، حيث لا يعرض النواقص التي اكتشفها فيها ، كما أنه يتجنب التحدث على طول الفترة التي انقضت عليها ، وبالتالي إمكانية ظهور أشياء جديدة لم تكن موجودة عندما كتبت تلك الدراسات .
  7. قد يدخل الباحث في بحثه عددا من المفاهيم تكون بعيدة بشكلها عن المعنى المطلوب ، وكأن يقوم بذكر تعريفات ومعلومات من مصادر لا يوثق بها علميا ، وأن يقوم بتكرار التعريفات بشكل كبير في البحث بدون وجود داع لذلك .
  8. الخطأ في طرح التساؤلات ، فيخلط بين التساؤلات والفرضيات ، أو أن تكون تساؤلاته معروفة الإجابة ، وبالتالي فلا تصلح لأن تكون مشكلة البحث ، وأن تبدأ التساؤلات بهل ، وذلك بكلمه هل ، وبالتالي تنحصر الإجابة بنعم أو لا .
  9. الأخطاء المرتكبة في اختيار منهج البحث المناسب ، قد يخطأ في اختيار المنهج المناسب لبحثه ، لذلك يجب أن يملك الباحث معلومات كافية عن المناهج العلمية ليتجنب ارتكاب مثل هذا الخطأ .
  10. الأخطاء في توثيق المصادر والمراجع ، حيث يوجد لكل بحث علمي وأطروحة مصادر ومرجع يعود إليها الباحث في كتابة بحثه ، وعليه الالتزام بطرق التوثيق المتبعة ، ولكن هناك عدد من الباحثين يجهل هذه الطرق وبالتالي يقع في الخطأ .
  11. استخدام الأفعال المضارعة بكثرة في الرسالة ، والأصح تجنب استخدام هذه الأفعال والتركيز على الأفعال الماضية .
  12. من الأخطاء الشائعة أن يذكر الباحث مصدرا في متن الرسالة ، ولا يذكره ضمن قائمة المصادر والمراجع في نهايتها .
  13. عدم التوحيد المصطلحات في الرسالة ، حيث يستخدم الباحث أكثر من مصطلح وهذا خطأ من الأخطاء الشائعة .
  14. ومن الأخطاء الشائعة استخدام الأساليب الإحصائية التي لا تتوافق مع البحث .

ما هي خطوات كتابة الأطروحة؟

  1. اختيار موضوع الأطروحة: يعد اختيار موضوع الأطروحة من أهم الأمور التي يجب أن يحرص الباحث على اختيارها، حيث يجب عليه أن يقوم بإعداد مجموعة من المواضيع والتي يجب أن تكون متوافقة مع ميوله، ومن ثم يجب عليه أن يعمل على دراسة هذه المواضيع التي لم تتم دراستها من قبل، وذلك لكي يختار موضوعا واحدا منها، وبعد أن ينتهي من اختيار الموضوع يجب أن يبدأ البحث عن المصادر والمراجع الكافية لهذا البحث، وفي حال لم يجد هذه المصادر والمراجع فعليه أن يقوم باختيار موضوع آخر تتوفر له المصادر والمراجع.
  2. اختيار عنوان الأطروحة : يعد اختيار عنوان الأطروحة من أهم الأمور التي يجب على الباحث أن يقوم بها، حيث يجب على الباحث أن يعمل على اختيار عنوان جذاب ومميز، كما يجب أن يختار عنوان مناسبا للموضوع وملائما له، بالإضافة إلى ذلك يجب على الباحث أن يقوم باختيار عنوان واضح وخالي من الكلمات الغامضة.
  3. تحديد سؤال وفرضية الدراسة: بعد ذلك يجب على الباحث أن يقوم بتحديد فرضية البحث، ويتم طرح فرضية الدراسة من خلال سؤال استفهامي، ومن ثم يقوم الطالب بتقديم الإجابة عن هذا السؤال، ويجب أن يحرص الطالب على اختيار سؤال من الممكن أن تتم الإجابة عنه.
  4. الاطلاع على المصادر المرتبطة والمتعلقة بالبحث العلمي: بعد ذلك يجب أن يقوم الباحث بالاطلاع على كافة المصادر والمراجع التي ترتبط وتتعلق بالبحث العلمي الذي يقوم بإعداده، كما يجب أن يقوم باستخراج المعلومات التي يريدها من أجل بحثه العلمي من هذه المصادر، كما يجب أن يحرص على توثيقها بشكل مباشر، وذلك لكي لا يضطر لأن يعود إليها مرة أخرى.
  5. وضع خطة زمنية يسير عليها: من المعروف أن الطالب لديه متسع من الوقت لكتابة أطروحة الدكتوراه، ولكن قد يكون هذا الأمر عنصرا سلبيا على الطالب في حال لم يقوم بوضع زمن محدد لبداية كتابة الأطروحة، وزمن محدد لنهايتها، حيث يجب على الباحث أن يلتزم بالزمن الذي يضعه، وذلك لكي يكون قادرا على إنهاء بحثه بالوقت المناسب، ودون أن يجد الوقت قد تداركه، فيضطر للاستعجال، وبالتالي تكون النتيجة غير مرضية.
  6. كتابة مقدمة وملخص الأطروحة: يجب على الباحث أن يقوم بكتابة ملخص أطروحة الدكتوراه بشكل جيد، حيث يجب على الباحث أن يقوم بصياغة المقدمة بشكل مميز، بحيث تعطي لمحة عامة عن موضوع الأطروحة، كما يجب أن تكتب بلغة سليمة وخالية من الأخطاء، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يقوم الباحث بجعل الملخص والمقدمة عنصرا من عناصر جذب القارئ للاطلاع على كافة الأطروحة.
  7. الخاتمة: وتعد الخاتمة إحدى أهم وأبرز أجزاء الأطروحة، ويجب أن يقدم من خلالها الباحث نتائج البحث التي توصل إليها، بالإضافة إلى التوصيات التي يقدمها، كما يجب أن يحرص الباحث على عدم ذكر معلومات لم يتحدث عنها في البحث، وذلك لكي لا يضطر للحديث عنها في الخاتمة، وبالتالي تتجاوز الحجم المخصص لها.
  8. ترتيب المصادر والمراجع: يعد ترتيب المصادر والمراجع من الأمور المهمة التي يجب على الباحث الاطلاع عليها، حيث يجب على الباحث أن يقوم باتباع إحدى طرق الترتيب المعتمدة في الجامعات العالمية.

وهكذا نرى أن تجنب الأخطاء التي ذكرناها سابقا يساعد الطالب على كتابة أطروحة ناجحة وسليمة، تساعده على تحقيق هدفه من البحث العلمي الذي يقوم به.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مفيدة لكم ، وتساعدكم على تجنب الوقوع في الأخطاء أثناء كتابة الأطروحة.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك