معايير وشروط الاقتباسات في البحث العلمي وأساليب توثيقها 

 

معايير وشروط الاقتباسات في البحث العلمي وأساليب توثيقها 

 

معايير وشروط الاقتباسات في البحث العلمي وأساليب توثيقها 

 

معايير وشروط الاقتباسات في البحث العلمي وأساليب توثيقها

معايير وشروط الاقتباسات في البحث العلمي هي أمور يجب على كل باحث علمي معرفتها، والاطلاع عليها، وذلك نظرا لدورها الكبير في البحث العلمي، وجعل هذا البحث بحثا صحيحا ومستوفيا لكافة شروط البحث العلمي.

ويعرف الاقتباس بأنه نقل أفكار الآخرين وكلامهم وأشعارهم مع التوثيق , وللاقتباس نوعين : الأول اقتباس حرفي ومباشر , والثاني اقتباس غير حرفي , وفي رحاب هذا المقال سنفصل الحديث في الاقتباسات .

أنواع الاقتباسات وأساليب توثيقها :

1-الاقتباس الحرفي المباشر : وهو نقل أفكار الآخرين وكلامهم وأشعارهم بشكل حرفي تماما , دون أن نقوم بإجراء أي تغيير فيها , ونقوم باستخدام هذا الاقتباس في الأماكن التي لا نستطيع إجراء أي تغيير عليها كالآيات القرآنية , الأحاديث الشريفة , الأبيات الشعرية , والحكم والأمثال . وعلامة الاقتباس الحرفي هي إشارة التنصيص " " حيث يوضع الكلام بين هاتين الإشارتين , لكن التوثيق يختلف باختلاف عدد الأسطر , ففي حال كان النص المقتبس أقل من ثلاثة أسطر فأننا نضع إشارة التنصيص  وفي نهايتها نقوم بالتوثيق فنذكر اسم عائلة الكاتب الذي اقتبسنا نصه , ثم العام , فرقم الصفحة , أما في حال كان الاقتباس أكثر من ثلاثة أسطر فإننا نضع مسافة في بداية كل سطر وفي نهاية الاقتباس نقوم بوضع اسم عائلة الكاتب ثم العام فرقم الصفحة .

  1. الاقتباس غير المباشر :  وهو نقل أفكار وآراء الآخرين مع التغيير في صياغة النص , ونضع في النهاية كلمة بتصرف والتي تدل على أن الباحث قام بإجراء بعض التعديلات على النص أثناء اقتباسه , ويوضع النص المقتبس في إشارة التنصيص ( النص المقتبس)  ثم نوثقه من خلال ذكر اسم عائلة الكاتب والتاريخ بدون الحاجة لذكر رقم الصفحة . ويعد هذا النوع من الاقتباس أفضل من الاقتباس الحرفي لأنه يتيح المجال لظهور شخصية الكاتب .

وفي حال تواجد أكثر من مؤلف فإننا نقوم بالتوثيق في نوعي الاقتباس بذات الطريقة بذكر اسم عائلة المؤلف الأول , ومن ثم ذكر اسم عائلة المؤلف الثاني , التاريخ ثم رقم الصفحة في حال كان الاقتباس مباشر , وفي حال كان الاقتباس مترجم فإننا نذكر اسم عائلة المترجم ثم العام وهكذا .

 معايير وشروط الاقتباسات :

  1. يجب اختيار واستخدام الاقتباس بدقة وحرص , كما يجب أن لا تستخدمه إلا في حال كان سيشكل إضافة هامة للبحث .
  2. قم بإعادة الصياغة بطريقة احترافية عندما تعرض أفكار شخص آخر .
  3. لا تقم باستخدام أداة النسخ واللصق عند الاقتباس , بل قم بكتابته بنفسك , كما يجب عليك الابتعاد عن أخذ الملاحظات بشكل حصري .
  4. إن إعادة الصياغة الاحترافية تقوم بإعادة البناء اللغوي للجمل , وتغير صيغة الكلام .
  5. تجنب الاقتباسات التي تتضمن معلومات من الممكن صياغتها بشكل أفضل .

ما هي نسبة الاقتباسات المسموحة في البحث العلمي؟

  1.  لقد قامت الجامعات العالمية بوضع نسبة محددة من الاقتباسات المسموحة في البحث العلمي، وذلك للحد من كثرة الاقتباسات التي بدأت تظهر في الأبحاث العلمية وذلك نتيجة للتطور التكنولوجي والذي ساهم في وصول العديد من المصادر والمراجع إلى يد الطلاب بكل يسر وسهولة.
  2. الأمر الذي حرى بالجامعات والمؤسسات البحثية إلى تحديد نسبة الاقتباسات للجامعات العالمية، وألزموا الباحث بحد معين من الاقتباسات والتي يجب أن يلتزم بها الباحث.
  3. ومن أجل أن يستطيع الطلاب فهم الاقتباسات، قامت الجامعات بوضع مادة الاقتباس تدرس فيها كيفية وضع الاقتباسات واستخدامها.
  4. بالإضافة إلى ذلك فإن الجامعات قامت بإنشاء برامج تخصص تكشف من خلالها الاقتباسات.
  5. ولقد حددت الجامعات العالمية نسبة 15% كنسبة للاقتباسات، ولا يسمح للطالب أن يقوم بالاقتباس بأكثر من 5 % من مصدر واحد.
  6. ويعد التزام الباحث بشروط ومعايير الاقتباس، من أهم الأمور التي تجنب الباحث الاقتباس، كما يقوم بعملية التوثيق.
  7. كما يجب على الباحث أن يقوم بنقل الأفكار دون أن يقوم بتغيير أي شيء فيها أو تحويرها.
  8. بالإضافة إلى ذلك فيجب على الباحث أن يحترم آراء الباحثين الآخرين حتى وإن لم تكن هذه الآراء متوافقة مع آرائه الشخصية.

كيف يتم فحص نسبة السرقة الأدبية؟

  1. تعد السرقة الأدبية من الجرائم التي ظهرت مع تطور التكنولوجيا، وتعد السرقة الأدبية التي تسيء للبحث العلمي، فمن خلال السرقة يقوم الشخص بسرقة جهد وتعب شخص آخر، ومن ثم يقوم بنسبه إلى نفسه.
  2. ولقد تعددت أنواع السرقة الأدبية، منها اقتباس كلام الكتاب دون أن يحصل الطالب أو الباحث على أذن شخصي منهم، كما أن الاستنساخ يعد من أهم طرق السرقة الأدبية، حيث يقوم الباحث بكتابة أوراق لباحث آخر، ومن ثم يقوم بنسبها إلى نفسه.
  3. كما أن إعادة الصياغة تعد من أحد أشكال السرقة الأدبية، وذلك لأن الباحث لا يأتي بشيء جديد، بل يكرر الكلام بطريقة أخرى وأسلوب آخر.
  4. ومع انتشار السرقة الأدبية عملت الجامعات والمؤسسات البحثية العديد من الحملات من أجل التصدي للسرقة الأدبية، حيث تم إطلاق عدد كبير من البرامج التي تساهم في كشف السرقة الأدبية، كما تم إطلاق مجموعة من المواقع لذات الغرض، وفيما يلي سوف نستعرض أهم مواقع كشف السرقة الأدبية.
  1. موقع checkforplagiarism  .
  2. موقع Plagiarism detect  .
  3. موقع Plagiarism  .
  4. موقع  Plagtracher.
  5. موقع dupli checker  .
  6. موقع Plagscan  .

 

ومن خلال ما سبق نرى أن  الاقتباس  يلعب دورا كبيرا في البحث العلمي , لكن يجب على الباحث  أن يلتزم بشروطه وبخاصة التوثيق لكي لا يقع في السرقة الأدبية ، والتي قد تسيء إلى البحث العلمي الذي يقوم به، والتي تضعف من مكانة الباحث بين الباحثين.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة وضحنا من خلالها كل الأمور المتعلقة بالاقتباس، ومعايير وشروط الاقتباسات في البحث العلمي وأساليب توثيقها.

للمساعده في توثيق الاقتباس بالشكل الصحيح تابع عبر خدمة فحص السرقة الأدبية والإنتحال Plagiarism check

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك