الفرق بين المقدمة والتمهيد في البحث العملي

الفرق بين المقدمة والتمهيد في البحث العملي

الفرق بين المقدمة والتمهيد في البحث العملي

تم التحرير بتاريخ : 2018/10/31

اضفنا الى المفضلة

يقع العديد من الباحثين الجدد في اللبس أثناء كتابة مقدمة البحث وتمهيده، لذلكيحتاج الباحثللخبرة والاطلاع الكافي لمعرفة كيفية الفصل بين المفهومين، وعدم الخلط بينهما، وتعد مقدمة البحث والتمهيد من عناصر البحث الرئيسية، والتي لا يمكن الاستغناء عنها بأي شكل من الأشكال،وقد خصصنا هذا المقال لمدّيد العون لكل باحثللتمييزبين المقدمة والتمهيد .

مقدمة البحث العلمي

تعد مقدمة البحث العلميالمفتاح الرئيسي للبحث، والذي يفيد في تشجيع القارئ على إكمال قراءةالبحث،وتحتوي المقدمة على العديد من العناصر، ومن أهمها ما يأتي:

  • موضوع البحث: حيث يقوم الباحث بعرض شامل لطبيعة الموضوع، والمشكلة التي يتناولها البحث العلمي.
  • مشكلة البحث: وهي المشكلة التي يدرسها الباحث بهدف إيجاد الحلول لها.
  • دوافع ومبررات البحث: يتحدث الباحث في هذا القسمعن الأسباب التي دفعته لاختيار هذا البحث دون غيره، كما يوضحالفائدة المرجوة منه،والتي يقدمها للعلم.
  • حدود البحث: على الباحثتحديد الحدود الزمانية والمكانية لبحثه، بالإضافة إلىالحدود الموضوعية له.
  • الإشارة إلى الدراسات السابقة: يجب على الباحث أن يقوم بالإشارة إلى الدراسات السابقة، والتي تحدثت عن الموضوع الذي يدرسه، كما عليه إظهار المعلوماتالجديدة التي ابتكرها في بحثه، ولم توجد في البحوث الأخرى.
  • منهج البحث : ويعني هذا القسم الإشارة إلى المنهج الذي اتبعه الباحث في بحثه، والأدوات التي استخدمها أثناء دراسته.
  • خطة البحث: تشمل هذه الخطة أبواب البحث وفصوله مع لمحةبسيطة عن كل فصل وباب.

تمهيد البحث العلمي

يلي التمهيدُ قسمالمقدمة، ويعدّالجزء الرابط بينها وبين متن البحث، والذي يساعد علىتهيئة القارئ للدخول في تفاصيلالبحث،ويتناول الباحث في التمهيد عدداً من الأفكار والموضوعات التي لا يستطيع تناولها في صلب الرسالة، وقديختلف اسم التمهيد وفقاًلحجمه، ففي البحث العلمي العادي يطلق عليه اسم تمهيد، أما في الرسالة العلمية فيطلق عليه اسم باب أو فصل أو مبحث تمهيدي، ونظراً لأهمية التمهيد في البحث العلمييجب على الباحث مراعاة العديد من الشروط أثناء كتابتهكأنلا يكون التمهيد طويلاً، ومماثلاًفي صفحاته لعدد صفحات أحدأبواب الرسالة.

الفرق بين المقدمة والتمهيد في البحث العلمي

  • يتضمن التمهيد عدداً من الموضوعات التي يصعب ذكرها في متن البحث، والتي لاغنى للباحث عنها، وذلك لأنها تهيئ القارئ لفهم البحث، بينما تتضمن المقدمة ماهية الموضوع، ومنهج البحث، وحدوده الزمانية والمكانية.
  • لا تحتوي المقدمة على الهوامش، بينمايحتوي التمهيد عليها.
  • يجب أن تكون المقدمة صغيرةً ومختصرةً، فلا تقل عن أربع صفحات ولا تزيد عن ثمانٍ، بينما يجب أن تتم كتابةالتمهيد في عشرين صفحة على الأقل.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك