الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

تم التحرير بتاريخ : 2021/01/24

اضفنا الى المفضلة

الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

يعتبر اختيار عنوان البحث أولى المراحل التي يتوجب على الباحث القيام بها، ويجدر به الانتباه إلى أهميته وتميزه من الجانب الموضوعي والذاتي، كما يجدر به التمهل في هذه المرحلة؛ حتى لا يضطر إلى تغيير الموضوع مستقبلا (مجموعة من المؤلفين، 2019م، ص37). 

مفهوم عنوان البحث العلمي

يشير عنوان البحث العلمي إلى مشكلة البحث التي يتم تمثيلها من خلال مجموعة من الإجراءات البحثية؛ للوصول إلى نتائج علمية تحل مشكلة البحث (مجموعة من المؤلفين، 2019م، ص39).

 

الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك 

يتطلب اختيار عنوان البحث غير المستهلك، الفهم الدقيق للمعارف والأفكار الرئيسية التي تم الاتفاق عليها في المجال العلمي الذي يرغب الباحث في دراسته، فالفكرة تمثل الخطوة الأولى التي يستطيع الباحث من خلالها التعمق في الدراسات ذات الصلة بتخصصه العلمي (دشلي، 2016م، ص77). ويمكن لنا ذكر الطريقة الصحيحة التي يتبعها الباحث في اختيار عنوان البحث العلمي على النحو التالي: 

  1. أن يطلع الباحث على المشكلات التي تحتاج إلى حلول، والتي تم اقتراحها في الدراسات السابقة. 

  2. أن يكون الباحث مطلعا على كافة المصادر والمراجع ذات العلاقة بعنوان البحث العلمي الذي اختاره، كالمقالات العلمية المنشورة، والتقارير والبحوث الواردة في المجلات. 

  3. أن يقرأ الباحث المواضيع ذات الصلة بعنوان البحث بشكل متأني. 

  4. أن يكون الباحث قادرا على إيجاد حل للمشكلة التي يتضمنها العنوان. 

 

مراحل تحديد عنوان البحث العلمي 

 

يتم تحديد عنوان البحث العلمي وفقا للمراحل التالية: (دشلي، 2016م، ص79)

  1. مرحلة العمومية الكاملة: بحيث يكون عنوان البحث غير واضح بشكل تام في ذهن الباحث. 

  2. مرحلة العمومية: حيث يبدأ هنا الباحث بتحديد عنوان البحث.

  3. مرحلة العمومية المحدودة: حيث يبدأ هنا الباحث في تحديد الموضوعات ذات الصلة بعنوان البحث. 

  4. مرحلة العنوان المحدد: حيث تتضح هنا رؤية الباحث في المجال أو التخصص العلمي. 

  5. مرحلة العنوان النهائي: وهي المرحلة التي يكون فيها الباحث قادرا على الإحاطة بموضوع البحث من كافة زواياه. 

 

شروط صياغة عنوان البحث العلمي

 

يجب أن يراعي الباحث في صياغة عنوان البحث ما يلي (دشلي، 2016م، ص79):

  1. أن يكون عنوان البحث مشتملا على عدد من الكلمات التي تدل على أكثر من معنى. 

  2. أن تتم صياغة عنوان البحث بكلمات رئيسية ومعبرة. 

  3. أن يتأكد الباحث من أنَّ العنوان يعكس مضمون البحث. 

  4. أن يحتوي عنوان البحث على متغيرات واضحة. 

 

معايير صياغة عنوان البحث العلمي

 

يستند اختيار عنوان البحث العلمي إلى عدد من المعايير (الضامن، 2007م، ص63)، منها: 

  1. أن يكون لدى الباحث الرغبة الشخصية في دراسة العنوان (مجموعة من المؤلفين، 2019م، ص43).

  2. معيار التخصص، ويشير إلى اختيار الباحث لعنوان بحثه بناءً على التخصص الذي يدرسه، إما بالاستناد إلى تخصصه بشكل عام أو إلى فرع من فروعه.  

  3. ان يتمتع عنوان البحث بأهمية كبيرة، ويكون ذلك بأن يهتم الباحث بالمسائل التي تهم الرأي العام، أو المجتمع المحلي أو الدولي. (أحمدي، 1989م، ص55). 

  4. حداثة عنوان البحث وأصالته؛ أي لا يكون عنوان البحث مكررا، بل يجب أن يكون جديدا ويطرح إشكالية جديدة لم يتم التطرق إليها لا بالتحليل ولا بالتفسير في دراسة سابقة (مجموعة من المؤلفين، 2019م، ص41). 

  5. أن يعالج عنوان البحث قضية أو مسألة بعينها، بحيث يرى الباحث أنّ هذه المسألة غامضة تتطلب البحث وراء مسبباتها وغموضها، من خلال تحصيل المعلومات من الدراسات السابقة ذات الصلة (إبراهيم، 2000م، ص85). 

  6. أن يبذل الباحث جهده في اختيار عنوان مميز.

  7. أن يكون عنوان البحث واضحا؛ أي لا يكون عنوان البحث واسع المجال يفوق قدرة الباحث على البحث فيه وتحليله وتفسيره، وفي ذات الوقت لا يكون ضيقا إلى الدرجة التي تتلاشى فيها الأفكار الأساسية المكونة له (مجموعة من المؤلفين، 2019م، ص42). 

  8. أن يكون عنوان البحث قابلا لصياغته على شكل سؤال. 

  9. أن يرتبط عنوان البحث بمشكلة معاصرة يمكن معالجها على ارض الواقع (مجموعة من المؤلفين، 2019م، ص40). 

  10. أن يحدد الباحث المصطلحات المرتبطة بموضوع البحث بشكل دقيق (دشلي، 2016م، ص78 –79). 

 

 اقتراح عناوين ومواضيع للابحاث العلمية

 

تقييم عنوان البحث العلمي

 

يمكن للباحث الحكم على مدى سلامة عنوان بحثه من عدمه قبل عرضه على المشرف من خلال إجابته على الأسئلة التالية (ربحي ومحمد 2010م، ص123): 

  1. هل سيعالج عنوان البحث موضوعا جديدا أو متكررا؟ 

  2. هل يصنف عنوان البحث إضافة علمية جديدة إلى المجال المعرفي؟ 

  3. هل تمت صياغة عنوان البحث بعبارات واضحة؟ 

  4. هل سيعمل عنوان البحث على توجيه الاهتمام إلى البحوث الأخرى؟

  5. هل يمكن تعميم النتائج التي سيتم التوصل إليها؟ 

  6. هل يمكن أن تكون نتائج البحث ذات فائدة للمجتمع؟ 

 

المصادر

 

  • عليان ربحي، ومصطفى دغمي عثمان محمد. (2010م). اساليب البحث العلمي، ط4. عمان: دار الصفا للنشر والتوزيع.
  • كمال دشلي. (2016م). منهجية البحث العلمي. منشورات جامعة حماه.
  • مجموعة من المؤلفين. (2019م). منهجية البحث العلمي وتقنياته في العلوم الاجتماعية. برلين، ألمانيا: المركز الديمقراطي العربي للدراسات الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية.
  • مروان عبد المجيد ابراهيم. (2000م). أسس البحث العلمي لإعداد الرسائل الجامعية، ط1. عمان: مؤسسة الوراق للنشر والتوزيع.
  • منذر عبد الحميد الضامن. (2007م). أساسيات البحث العلمي، ط1. عمان: دار المسيرة للنشر والتوزيع.
  • ناهد حمدي أحمدي. (1989م). مناهج البحث في علوم المكتبات. الرياض: دار المريخ للنشر والتوزيع.

 

يمكنك الحصول على افضل المقترحات البحثية لرسائل الماجستير والدكتوراة من خلال خدمة اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة .

 

يمكنك الحصول على أفضل العناوين الحديثة وغير المستهلكة في مجالات وتخصصات مختلفة

عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في الاقتصاد

عناوين رسائل ماجستير في الفقه

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك