الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

 

الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

 

يعرف عنوان البحث العلمي بأنه البوابة الرئيسية للبحث العلمي، ولعنوان البحث العلمي دور كبير في تحفيز القارئ للولوج إلى داخل النص والاطلاع عليه، لذلك فإن كان العنوان جيدا فإن القارئ سيجد الحافز للاطلاع على البحث العلمي، أما في حال كان سيئا سيبتعد الباحث عن البحث العلمي ولن يطلع عليه.

يعد اختيار عنوان مميز للبحث العلمي من أكثر الأمور التي تشغل بال الباحث ، وذلك لأن عنوان البحث من أهم الأمور التي تجذب القارئ لقراءة البحث العلمي ، لذلك فإن الباحث يبحث باستمرار عن اختيار العنوان الجديد والمميز والمبتكر ، وفي رحاب هذا المقال سوف نقوم بالحديث عن الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك .

الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان حديث للبحث وغير مستهلك

  1. يجب على الباحث عدم اختيار عنوان البحث قبل أن يبدأ فيه ، ويقع أغلب الباحثين بخطأ اختيار العنوان قبل الاطلاع بشكل كافي ووافي عن البحث .
  2. بعد أن يطلع الباحث على الدراسات السابقة وعناوينها قد يجد في نفسه ميلا نحو أحد هذه العنوانين ، لذلك يجب عليه أن يقوم بإنشاء قائمة بالعناوين التي تثير  إعجابه ليصيغ منها عنوانا مميزا لبحثه ، ويجب عليه أن يجعل العنوان المقترح مماثل لعنوان البحث عند الانتهاء منه .
  3. من صفات العنوان الجيد البساطة ، والوضوح ، لذلك يجب على الباحث أن يقوم باختيار العنوان السهل الواضح  ، والذي يجد وقعا جميلا في نفوس الناس ، وبالتالي يسهل حفظه وترديده بينهم .
  4. يجب أن يكون هذا العنوان محققا للفائدة المرجوة منه ، لذلك يجب على الباحث أن لا يجعله طويلا ومملا ، ولا قصيرا لدرجة يصعب من خلالها على الشخص فهمه .
  5. يجب على الباحث أن يحرص على أن لا يحتوي عنوانه على كلمات غير مفهومة ، فوضوح العنوان يدل على مهارة الكاتب في اختياره ، كما عليه أن  يراعي عدم ح عدد كلمات العنوان الخمسة عشرة كلمة .
  6. كما يجب على الباحث أن يختار عنوانا يبين عما يدور حوله موضوع البحث ، ويتجنب وضع كلمات في العنوان غير مرتبطة بالموضوع المبحوث .
  7. إن العنوان المثالي هو العنوان الذي يوحي بالأفكار الرئيسية للموضوع .
  8. يجب أن يتمتع عنوان الموضوع بالمرونة والشمولية ، وبالتالي تصبح لو تم التعرض لتعريفاته لعد هذا الأمر خروجا عن الموضوع ، أما في حال اكتشف الباحث أن هذا البحث قد يضيق بمرور الزمن فإن عليه التأكد من استطاعته اختصار العنوان بما يتلاءم مع المتغيرات الحاصلة .

ما هي شروط صياغة عنوان البحث العلمي؟

  1. يجب أن يكون الباحث ملما بموضوع البحث، ولديه اطلاع واسع عنه، ويستطيع الباحث من خلال المصادر والمراجع الاطلاع على كافة الأمور المتعلقة بالبحث العلمي الذي يقوم به.
  2. ومن شروط صياغة عنوان البحث العلمي أن يقوم الباحث باختيار موضوع بحثه كجزء من موضوع عام، وعدم دراسة الجزء العام كله، وذلك نظرا لأن الجزء العام سيؤدي إلى تشتت الطالب وضياعه، بينما دراسة الجزء تساعده على اختيار عنوان مميز لبحثه العلمي.
  3. ولكي يكون الباحث قادرا على صياغة عنوان مميز لبحثه العلمي يجب أن يطلع على كافة المصطلحات المرتبطة ببحثه العلمي، ومن ثم يجب أن يقوم بدراسة هذه المصطلحات وفهمها بشكل صحيح، وذلك لكي يقوم باستخدامها لصياغة عنوان مميز لبحثه العلمي.
  4. ولكي يكون الباحث قادرا على صياغة عنوان مميز لبحثه العلمي يجب عليه أن يمتلك مجموعة كبيرة من المفردات، وذلك لكي يكون قادرا على اختيار الكلمات الجذابة والمميزة والتي تساعد الباحث على  تشكيل عنوان يدفع القارئ للولوج إلى بحثه العلمي.
  5. كما يجب أن يقوم الباحث بصياغة عنوان بحثه العلمي بشكل مميز وبسيط، حيث يجب أن يستخدم الكلمات القوية الواضحة والسهلة الحفظ والتي تساهم في إيصال المعنى إلى القارئ بأقصر الطرق.
  6. وعند صياغة عنوان البحث العلمي يجب أن يحرص الباحث على اختيار عنوان يرتبط بالبحث ارتباطا وثيقا، ويكون مناسبا للموضوع.
  7. ولكي يكون عنوان البحث العلمي عنوانا مميزا يجب أن يبتعد الباحث كل البعد عن العناوين المبهمة والتي تحمل كلمات غامضة وغير واضحة وتحتاج إلى شرح، كما يجب أن يبتعد عن العناوين المجزأة.
  8. كما يجب أن  يحرص الباحث على عدم استخدام أدوات الربط في عنوان بحثه العلمي، وذلك لأن هذه الأدوات تساهم في تفكك العنوان، وبالتالي يصبح العنوان ضعيفا وغير مترابط.
  9. ومن شروط صياغة عنوان البحث العلمي أن يكون العنوان شاملا للبحث العلمي، فالعنوان الناجح هو العنوان الذي يتناول الباحث من خلاله كافة محاور البحث العلمي الذي يقوم به، ويعد اقتصار عنوان البحث العلمي على محور واحد من عيوب عنوان البحث العلمي.
  10. ومن أهم شروط عنوان البحث العلمي طول العنوان، حيث يجب أن يحرص الباحث على اختيار عنوان مميز لبحثه العلمي يتراوح طوله ما بين الخمس كلمات والخمسة عشر كلمة، ففي حال كان العنوان أقل من خمس كلمات فهو عنوان قصير ولن يفي بالغرض منه، وفي حال كان العنوان فوق الخمسة عشر كلمة فهذا يعني أنه عنوان صعب الحفظ ولن يجذي القارئ.

ما أهمية عنوان البحث العلمي؟

  1. لعنوان البحث العلمي دورا كبيرا في مساعدة الباحث على الالتزام بالموضوع الذي يقوم بالبحث فيه، الأمر الذي يجعله يبتعد عن الأمور غير المفيدة.
  2. وللعنوان دور كبير في مساعدة القارئ في الوصول إلى البحث العلمي، حيث أن المكتبات تعتمد العنوان الذي يضعه الباحث، لذلك يجب أن يكون العنوان سهل الحفظ لكي يستطيع القارئ حفظه.

ما هي الأخطاء التي يقع فيها الباحث أثناء صياغة عنوان البحث العلمي؟

  1. قد يقع الباحث بمجموعة من الأخطاء أثناء صياغة البحث العلمي، ويعدا اختيار عنوان البحث العلمي قبل الشروع في البحث من أكبر الأخطاء التي يقع فيها الباحث، حيث يجب على الباحث أن يختار العنوان بعد أن ينتهي من البحث العلمي وذلك لكي يكون شاملا لكل المحاور، وفي حال قام باختيار العنوان قبل أن يشرع في البحث فهذا يعني أن عليه أن يقوم بالالتزام بالعنوان وأن يجعل كافة مراحل البحث متوافقة مع العنوان، وبالتالي يشعر نفسه وكأنه مقيد وليس حرا .
  2. ومن الأخطاء الشائعة في صياغة عنوان البحث العلمي أن يقوم الباحث بصياغة العنوان قبل الاطلاع عن الدراسات السابقة، وذلك لأنه يوجه نظره نحو العنوان ويبدأ البحث عن مصادر مناسبة له فقط فيجب نفس يدور ضمن إطار ضيق .
  3. ومن الأخطاء التي من الممكن أن يقع بها الطالب أن يضع عنوانا لرسالته يخالف العنوان الذي وضعه في المقترح البحثي، وهذا أمر غير مقبول.

 

وهكذا نرى أن التزام الباحث بالتعليمات السابقة هي الطريقة الصحيحة لاختيار عنوان  حديث للبحث وغير مستهلك ، وبالتالي يكون الباحث قد أبدع في عنوان بحثه .

يمكنك الحصول على افضل المقترحات البحثية لرسائل الماجستير والدكتوراة من خلال خدمة اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة .

 

 

يمكنك الحصول على أفضل العناوين الحديثة وغير المستهلكة في مجالات وتخصصات مختلفة

 

عناوين رسائل ماجستير ودكتوراه في الاقتصاد

 

عناوين رسائل ماجستير في الفقه

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك