قواعد النشر في المجلة العربية للإدارة المحكمة

قواعد النشر في المجلة العربية للإدارة المحكمة

قواعد النشر في المجلة العربية للإدارة المحكمة

تم التحرير بتاريخ : 2018/02/27

اضفنا الى المفضلة

المجلات العلمية المحكمةوهي مجموعة من الدوريات التي تتبع لهيئات علمية موثوقة، وتتخصص في نوع من أنواع الأبحاث العلمية، وتنشر فيها أحدث الأبحاث.

وتعد المعلومات التي تقدمها المجلات العلمية المحكمة معلومات موثقة، ويأخذ الباحثون بها كمراجع لأبحاثهم العلمية، وذلك نظرا لخضوع المقالات التي تنشر في المجلات العلمية المحكمة للجنة تحكيم تتأكد من جودة المقالات المقدمة ومن صلاحيتها للنشر.

ويهدف العديد من الباحثين لنشر أبحاثهم العلمية في أرقى المجلات العلمية المحكمة ضمن اختصاصهم، حيث أن هذه المجلات تساهم في رفع أسهم الباحث، وتجعله اسمه يلمع بين الباحثين.

ولكي يحظى الباحث بموافقة المجلة العلمية المحكمة على قبول بحثه العلمي يجب أن يطلع على كافة الشروط التي تفرضها هذه المجلة على الباحثين، ويجب عليه الالتزام بها بشكل حرفي، كما يجب عليه أن يختار موضوعا للبحث من ضمن المجال الذي تنشر فيه.

ويعد موضوع الإدارة من المواضيع التي تجذب العديد من الباحثين لكتابة مواضيع بها، وتنتشر في العالم عدد كبير من المجلات التي تتخصص في نشر الأبحاث في الإدارة.

ويجب على الباحث أن يطلع على المجلات التي تنشر الأبحاث في الإدارة، كما يجب عليه أن يتأكد من كون هذه المجلات مجلات محكمة أم غير محكمة.

ولأن المجلات المحكمة هي المجال الذي يستهدفه الباحث سنقوم في هذا المقال بالحديث عن المجلة العربية للإدارة ، وشروط النشر في تلك المجلة، وذلك لكي يكون الباحث قادرا على نشر بحثه فيها.

المجلة العربية للإدارة المحكمة

المجلة العربية للإدارة وهي مجلة إقليمية علمية محكمة متخصصة في الإدارة، والتنمية الإدارية، والإصلاح الإداري والحقول المرتبطة بها.

ويعد الهدف الأساسي من هذه المجلة تنمية آفاق علمية جديدة للإدارة العربية، بالإضافة إلى تبادل المعرفة العلمية، وتعزيز الاتجاهات الحديثة في الإدارة، وإبرازها وتطبيقها.

وتنشر المجلة العربية للإدارة مجموعة من البحوث التجريبية التي تعتمد على بيانات مأخوذة من الواقع الميداني أو التجريبي.

كما تقوم بنشر وتحليل وتقييم مفاهيم وأساليب وطرائق إدارية حديثة من الممكن أن يتم تطبيقها في الوطن العربي.

بالإضافة إلى ذلك فإن المجلة العربية للإدارة تقوم بنشر دراسات مقارنة لقضايا إدارية داخل الوطن العربي، أو تجري المقارنة بين الإدارة في الوطن العربي والعالم.

كما تقوم بتحليل للأدبيات البحثية المعاصرة في الإدارة والتنمية الإدارية والإصلاح الزراعي، واستخلاص دلالاتها واتجاهاتها بما يفيد تطوير البحوث والممارسات الإدارية والأوضاع المؤسسية في المنطقة العربية.

كما تعمل المجلة العربية للإدارة على تطوير الأطر النظرية والتي تسهم في فهم واقع الإدارة في الوطن العربي.

كما تهدف إلى تقديم دراسات في قضايا منهجية في مناهج وأساليب وطرائق البحث الإداري، مع تطبيق هذه الدراسات على أرض الواقع.

بالإضافة إلى ذلك فإن المجلة العربية للإدارة تسمح للباحثين بنشر موضوعات صغيرة وقصيرة على شكل:

تعليقات أو ملاحظات علمية على بحوث ودراسات قامت المجلة بنشرها في وقت سابق وأعداد سابقة.

وتقبل هذه المجلة نشر التلخيصات والتقييمات لإسهامات تم تقديمها في ندوة عملية تم عقدها في مكان ما في العالم، سواء أكان هذا المكان داخل الوطن العربي أم خارجه.

كما تنشر المجلة العربية للإدارة عرض تحليلي تقييمي كتب جديدة عربية أو عالمية في مجال الإدارة.

ومن الممكن أن تنشر المجلة العربية للإدارة ملخصات لرسائل علمية كرسائل ماجستير أو دكتوراه في مجال الإدارة تم مناقشتها.

قواعد النشر في المجلة العربية للإدارة

يجب أن يكون البحث الذي يقدمه الباحث مكتوبا باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية ولا تقبل الأبحاث باللغات الأخرى.

كما يجب أن يرفق الباحث مع البحث الذي يرسله للمجلة العربية للإدارة تعهدا وإقرار خطيا بأن هذه المقالة تم إعدادها للنشر في المجلة العربية للإدارة، وأنه لن يقوم بنشر هذه المقالة ولا يقدمها لمجلة أخرى حتى تنتهي إجراءات التحكيم، أو انتهاء المدة القصوى لرد المجلة والتي تبلغ خمسة أشهر.

كما يجب أن يقوم الباحث بإعداد هيكل بحث للبحث العلمي الذي والذي يجب أن يتضمن على:

صفحة الغلاف: ويجب أن تحتوي صفحة الغلاف على عنوان البحث، اسم الباحث، الوظيفة التي يشغلها، اسم المؤسسة التي يعمل فيها، عنوان الباحث بالتفصيل، أرقام هواتفه والبريد الإلكتروني.

ملخص البحث: يجب أن يقدم الباحث ملخصا عن البحث الذي قام بها، ويجب ألا تتجاوز عدد كلمات هذا الملخص 250 كلمة، ويجب أن يكتب باللغتين العربية والإنجليزية.

صلب البحث: ويجب أن يحتوي صلب البحث على مقدمة تعرف بمحور البحث الذي قام به الباحث، والأهداف التي يسعى لتحقيقها من خلال هذا البحث، كما يجب أن يحتوي على عرض تقديمي للأدبيات وحصيلة المعرفة العلمية التي ترتبط وتتعلق بالبحث العلم، كما يجب أن يشمل فروض البحث وتساؤلاته، وحدود البحث، ومنهجه والمتغيرات، وحجم العينات، وطريقة اختبارها، وأساليب التحليل الإحصائي التي استخدمها في البحث، كما يجب أن يشمل الطلب نتائج البحث العلمي، والمراجع التي عاد إليها الباحث في البحث العلمي الذي قام به.

كما يجب أن يحرص الباحث على ألا يزيد عدد صفحاته بحثه الذي يقدمه للمجلة العربية للإدارة عن ثلاثين صفحة متضمنة الملاحق والمراجع.

يجب أن يقوم الباحث بطباعة البحث على ورقA4، كما يجب ألا يزيد عدد الأسطر في الصفحة الواحدة عن خمس وعشرين سطرا، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يقوم الباحث بترك مسافة خالية مقدارها 4 سم في بداية ونهاية الصفحة.

كما يجب أن يقوم الشخص بطباعة الجداول والأشكال على شكل أرقام متسلسلة، كما يجب أن يقوم بطباعة رقم الجدول وعنوانه في أسفل الأشكال، كما يجب أن يشير في الأسفل إلى المصدر الذي استمد منه الجدول أو الشكل.

أما بالنسبة للهوامش والمراجع فيجب أن يقوم الباحث بتوضيح أي إضافات أو ملاحظات فرعية أو تفصيلية إيضاحية في هامش كل صفحة.

وفي النهاية يجب أن يقوم الباحث بإرسال بحثه من ثلاث نسخ واضحة ومطبوعة على برنامج الورد، كما يجب أن يرفق بها قرص مدمج جاهز للطباعة إلى عنوان المجلة العربية للإدارة.

حقوق النشر في المجلة العربية للإدارة المحكمة

تعد المجلة العربية للإدارة هي مالكة البحث العلمي بعد أن يتم نشره فيها، كما أنها تحتفظ بحقوق النشر في كافة الأبحاث التي تنشر فيها.

في البداية يتم تقييم أولي من خلال هيئة التحرير، وفي حال نال البحث رضا هيئة التحرير يتم تقييمه بشكل سري من قبل ثلاثة محكمين.

بعد ذلك يقرر صلاحية البحث للنشر أو عدم صلاحيته، ومن ثم يتم إرسال تقارير التحكيم وقرار هيئة التحرير بنشر بحثه أو عدم نشره خلال مدة أقصاها خمسة أشهر.

في حال تم قبول نشر البحث في المجلة العربية للإدارة يتم إبلاغ الباحث بموعد النشر، كما يتم إهداؤه خمس نسخ من المجلة.

هذه هي أبرز قواعد النشر في المجلة العربية للإدارة المحكمة، ويعد التزام الباحث بهذه القواعد السبيل الوحيد لنشر بحثه في هذه المجلة المحكمة.

للمساعده في نشر بحثك او ورقتك العلمية في إحدى المجلات المحكمة تواصل عبر خدمةنشر الأبحاث والأوراق العلمية.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك