المنهج التحليلي في الأدب وميزاته

المنهج التحليلي في الأدب وميزاته

المنهج التحليلي في الأدب وميزاته

تم التحرير بتاريخ : 2020/02/05

اضفنا الى المفضلة

عناوين المقال

يعد المنهج التحليلي في الأدب جزءا من المنهج التحليلي، ويستخدم المنهج التحليلي في الأدب من أجل تحليل النصوص الأدبية، ومعرفة المقاصد التي أراد الباحث إيصالها للقارئ من خلال النص الذي قام بإبداعه.

ويمر تحليل النص الأدبي بمجموعة من المراحل التي يجب على الباحث اتباعها حتى يكون قادرا على تقديم تحليل منطقي ومناسب للنص الأدبي الذي يرغب في تحليله، ومن أجل شرح مواضع الجمال الموجودة فيه.

ويجب أن يستخدم الباحث أثناء تحليل النص الأدبي طرق التحليل الثلاث كالتفكيك، التركيب، والتحليل.

ولكن وقبل أن نتعرف على المنهج التحليلي في الأدب وميزاته يجب أن نتعرف على المنهج التحليلي، ونتعرف على عملياته وخطواته.

تعريف المنهج التحليلي

لقد تم تعريف المنهج التحليلي بأنه المنهج الذي يقوم الباحث من خلاله بدراسة كافة العمليات الإشكالية مستخدما طرق التحليل، التفكيك، والتركيب، ويكثر استخدام هذا المنهج في العلوم الشرعية، حيث يستخدم من أجل تحليل وتفسير النصوص الشرعية من خلال استخدام علميات المنهج التحليلي الثلاث النقد، الاستنباط، والتفسير.

ما هي عمليات المنهج التحليلي؟

يوجد هناك ثلاث عمليات للمنهج التحليلي ويجب أن يقوم كل باحث يرغب باستخدام هذا المنهج بمعرفة هذه العمليات، وذلك نظرا للدور الكبير لهذه العلميات في تحقيق الأهداف المراد تحقيقها من هذا المنهج، وفيما يلي سوف نقوم بتوضيح هذه العلميات بشكل كامل.

عملية النقد: تعد علمية النقد إحدى أهم وأبرز عمليات المنهج التحليلي، ومن خلال هذه العلمية يقوم الباحث بنقد الأبحاث العلمية التي يقوم بدراستها، ويجب أن يكون الباحث واعيا إلى أن النقد لا يقتصر على ذكر الجوانب السلبية فقط، بل يجب أن يقوم الباحث بتحديد النقاط الإيجابية والسلبية في البحث الذي يقوم به.

وبعد أن يحدد الباحث الأخطاء والأمور التي يرغب في نقدها يجب أن يقوم بتصحيح كافة الأخطاء الموجودة فيها، ولكي يقوم بتصحيحها بشكل سليم يجب أن يعود إلى الأصول، الثوابت، والمسلمات الموجودة في مجال البحث العلمي الذي يقوم به.

وبعد أن ينتهي الباحث من عملية النقد يجب أن يقوم بوضع رأيه حول هذا البحث، حيث يجب أن يذكر رأيه سواء أكان هذا الرأي إيجابي أم سلبي.

علمية التفسير: وتعد عملية التفسير إحدى أهم وأبزر عمليات المنهج التحليلي، ومن خلاله يقوم الباحث بعلمية شرح لكافة المعلومات التي ترتبط وتتعلق بكافة أنواع البحوث العلمية التي يقوم بدراستها وبالبحث فيها.

وتعد عملية التأويل هي العلمية التي يرتكز عليها الباحث في علمية شرحه للنصوص والأبحاث التي يقوم بدراستها، ومن ثم يقوم الباحث بتحديد أوجه التشابه والاختلاف الموجودة فيها، وبالتالي يكون قادرا على إيجاد نقاط الضعف في تلك النصوص والمشكلات التي تتواجد في تلك البحوث.

ويكثر استخدام عملية التفسير في البحوث الإسلامي، وذلك نظرا لكثرة التفسيرات التي يتم اعتمادها في تلك البحوث.

وللتفسير نوعين بسيط ومركب، ويجب أن يكون الباحث على معرفة كبيرة بهذين النوعين، ومتى يجب عليه أن يستخدمها، ويتم استخدام التفسير البسطي من أجل تحليل النصوص التي يطلع عليها، ومن ثم يقوم بحمل النصوص على الأخرى، وذلك من أجل تحديد نقاط الاتفاق، ونقاط الاختلاف فيها.

بينما يقوم الباحث باستخدام التفسير المركب من أجل أن يقوم بإعادة قضية الدراسة إلى أصولها الأولى، بعد ذلك يقوم بدراسة هذه الأصول، ويقوم بعملية ربط لها مع الأسباب والآراء، وبذلك يكون الباحث قادرا على تفسير الظاهرة الموجودة وتعليلها بشكل صحيح.

علمية الاستنباط: وتعد هذه العلمية من أهم وأبرز علميات المنهج التحليلي، وتقوم هذه العلمية في أساسها على التأمل في مجموعة من الأمور الجزئية وذلك لكي يكون قادرا على استنتاج الأحكام الصحيحة منها.

وللاستنباط نوعين وهما الاستنباط الكلي والاستنباط الجزئي، ويعتمد الاستنباط الكلي على الجهد الذي يقوم الباحث ببذله وذلك من أجل استنتاج نظرية جديدة، ويجب أن يكون الباحث قادرا على إظهار كافة المواهب الإبداعية التي يملكها، وذلك من خلال قدرته على اكتشاف نظرية على غير مثال سابق.

أما النوع الثاني من الاستنباط فهو الاستنباط الجزئي ومن خلال هذا النوع من الاستنباط فإن الباحث يقوم بأخذ جزء من النظريات العلمية السابقة، ومن يقوم بدراسة هذه النظريات وتطويرها بشكل مستمر، وإضافة معلومات جديدة إليها، ويعد الفرق ما بين هذا النوع والنوع الآخر من الاستنباط عدم ظهور عدم ظهور شخصية الباحث في هذا النوع.

وفي بعض الحالات يستخدم الباحث علمية التركيب وذلك من أجل معلومات من نظريات مختلفة، ومن ثم تشكيل نظرية واحدة من هذه النظريات، ولكن يجب أن يحرص الباحث على ألا تتشابه هذه النظرية مع نظريات أخرى موجودة في البحث العلمي.

ما هي علميات المنهج التحليلي في الأدب؟

يلعب المنهج التحليلي في الأدب دورا كبيرا في علمية شرح وتفسير النصوص الأدبية، ومعرفة المقاصد الأدبية التي أراد الأديب إيصالها من خلال النص الأدبي الذي قام بإبداعه.

ويمر تحليل النص الأدبي بعلمية النقد، ومن خلال هذه العلمية يتم تحديد النقاط الإيجابية والسلبية الموجودة في النص الأدبي.

فالنقد لا يجب أن يتجه إلى ذكر النقاط السلبية وحسب، بل يجب أن يراعى النقاط الإيجابية التي وجدت في النص الأدبي الذي كتبه الباحث.

كما يجب أن يتم شرح النقاط الغامضة الموجودة في النص الأدبي، وذلك من أجل تسهيل النص للقارئ، بحيث يكون قادرا على فهم كافة المعلومات الواردة في النص الأدبي.

كما يجب أن يلجأ الباحث إلى علمية الاستنباط خلال تحليل النص الأدبي، ومن خلال الاستنباط يكون الباحث على اطلاع تام بكافة أجزاء النص الأدبي.

ما هي مميزات استخدام المنهج التحليلي في الأدبي؟

تتعدد ميزات المنهج التحليلي في الأدب ومن أهم هذه الميزات:

  1. الدقة في تفسير المصطلحات البحثية: تعد هذه الميزة من أهم ميزات المنهج التحليلي في الأدب، حيث يجب أن يعتمد الباحث على تفسير الظواهر الأدبية من خلال التدقيق على الأمور الغير مرئية بشكل مباشر للقارئ العادي، ويعمل على إبرازها، من أجل أن يتعرف الباحث على مواطن الضعف ومناطق الجمال في تلك العناصر.
  2. استخدام النقد: تعد هذه الميزة من الميزات المهمة للمنهج التحليلي في الأدب، فالنقد عنصر مهم للباحث في الأدب، ومن خلال النقد يتعرف الباحث على أوجه القصور في النص الأدبي ويحددها، كما يقوم بالتعرف على النقاط المميزة في هذا النص ويحددها ويبرزها.
  3. الاستنباط: وهي مميزة مهمة من ميزات المنهج التحليلي في الأدب، ومن خلالها يكون الباحث قادرا على الوصول إلى معلومات دقيقة حول الظاهرة التي يقوم بها، وذلك من أجل تحديد القواعد والأحكام التي يمكن من خلالها ضبط تلك الدراسة.

ومن خلال ما سبق نرى أن للمنهج التحليلي في الأدب مميزات كثيرة، فمن خلال عملياته يتم تحليل النصوص الأدبية، وإظهار مواطن الجمال والضعف فيها بأسلوب منطقي وعلمي مميز من خلال تحديد النقاط الإيجابية والنقاط السلبية الموجودة فيها.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات وضحنا من خلالها كافة الأمور المتعلقة بالمنهج التحليلي في الأدب وميزاته.

 

 

 

 

 

 

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك