كيفية كتابة نموذج البحث العلمي

كيفية كتابة نموذج البحث العلمي

كيفية كتابة نموذج البحث العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2020/03/02

اضفنا الى المفضلة

عناوين المقال

البحث العلمي وهو بحث إبداعي يقوم به الباحث من أجل اكتشاف أشياء جديدة، لم يسبق أن تم اكتشافها، كما يقوم بمراجعة الاكتشافات القديمة ليتأكد من صحتها، ويثبتها بالأدلة أو يقوم بنفي صحتها.

ولقد عرف الإنسان البحث العلمي من الحضارات القديمة، ولقد ساهم البحث العلمي في اكتشاف العديد من الاكتشافات التي دفعت عجلة التقدم في المجتمعات الإنسانية نحو الأمام.

ولقد تطور البحث العلمي مع تطور الحضارات، ففي الحضارات القديمة لم توجد الوسائل الموجودة في يومنا هذا، وهذا ما جعل تلك الأبحاث ناقصة بعض الشيء، ولكن تلك الأبحاث كانت النواة التي ساهمت في تقدم البشرية وتطورها.

ولقد عرف اليونانيون، الصينيون، البابليون، الفينيقيون، والفراعنة والعرب البحث العلمي، ولقد استفادوا من الإنجازات الحضارية لك حضارة، وقاموا بإكمال هذه الإنجازات وإضافة أشياء جديدة عليها.

وما عرفالبحث العلمي في العصور القديمة العشوائية، حيث لم يكن هناك منهج محدد وخطة سير واضحة يسير عليها الباحث، الأمر الذي جعل الأبحاث القديمة تخلو من التناسق.

ومع التطور الكبير التي شهده العالم في العصور الأخيرة، وظهور عدد كبير من الاكتشافات التي ساهمت في تقدم البشرية، فقد عمدت الجامعات العالمية والمؤسسات البحثية إلى صياغة نموذج محدد للبحث العلمي، وألزمت الباحثين بهذا النموذج حتى يتم قبول أبحاثهم والاعتماد عليها.

وفي الحقيقة إن نموذج البحث العلمي تم وضعه بحكمة ودقة كبيرة، وبعد أن قامت الجامعات بتجريب عدد كبير من نماذج البحث العلمي، وذلك حتى وصلت إلى النموذج المعتمد اليوم.

ولقد ساهم نموذج البحث العلمي في تخليص البحث العلمي والباحث الذي يقوم به من التشتت والضياع، حيث أصبح الباحث يسير على طريق محدد وواضح، كما ساهم وجود نموذج معين ومحدد للبحث العلمي في توفير الوقت والجهد على الباحث.

 

ونظرا لأهمية اطلاع أي طالب وباحث على نموذج البحث العلمي سنقوم في رحاب هذا المقال بتقديم نموذج البحث العلمي.

كيفية كتابة نموذج البحث العلمي

يتكون البحث العلمي من ثلاثة مكونات أساسية ورئيسية وهذه المكونات هي صفحات البحث الأولى، والمتن، والمراجع والملاحق، وفيما يلي سوف نتحدث عن هذه المكونات بالتفصيل.

صفحات البحث الأولى:

تشكل صفحات البحث الأولى جزءا مهما من البحث العلمي، فهي الصفحات التي يقوم الباحث من خلالها بتقديم الشكر والعرفان لكل من ساعده في كتابة البحث العلمي.

وتعد صحفة العنوان أولى صفحات البحث العلمي، حيث تتضمن هذه الصفحة عنوان البحث العلمي، واسم الباحث، واسم الدكتور المشرف على البحث العلمي.

صفحة الشكر والتقدير: ومن خلالها يشكر الباحث الدكتور المشرف، وكل من قام بمساعدته على إنجاز هذا البحث العلمي.

صفحة الإهداء: وفي هذه الصفحة يقوم الباحث بإهداء بحثه لعائلته وأصدقائه المقربين منه، والذين كانوا عونا له في حياته.

صفحة المحتويات: وتضم هذه الصفحة محتويات البحث العلمي بالإضافة إلى الأشكال والرسوم التوضيحية.

صفحة الجداول، وتضم هذه الصفحة الجداول التي وردت في البحث العلمي، ويتم ترتيب هذه الجداول بحسب وجودها في البحث العلمي.

صفحة الأشكال: وتضم هذه الصفحة الأشكال التي وردت في البحث العلمي ويتم ترتيبها بحسب وجودها في البحث العلمي.

صفحة الملخص بالعربية: وهي الصفحة التي تضم ملخص البحث العلمي المكتوب باللغة العربية، والذي يجب أن يكون معبرا ومصاغا بطريقة جيدة.

صفحة الملخص باللغة الإنجليزية: وهي الصفحة التي تضم ملخص البحث العلمي المكتوب باللغة الإنجليزية، والذي يجب أن يكون مختصرا ومعبرا.

المتن:

ويعد المتن أهم أجزاء البحث العلمي، فهو يحتوي على كافة معلومات البحث العلمي، وعلى كافة الفصول والأبواب الموجودة فيه، و يحتوي المتن على خمسة فصول وهذه الفصول هي:

الفصل الأول الإطار العام للدراسة: ويعد هذه الفصل من أهم فصول البحث العلمي، ويشمل هذا الفصل التمهيد أو المقدمة، والتي يتم من خلالها توضيح الموضوع الذي تقوم الدراسة بتناوله، وذلك لكي يقدم للقارئ فكرة عامة عن الموضوع، وتوضيح الأسباب التي كانت وراء اختيار الباحث لهذا الموضوع ولدراسته، كما يجب أن تتضمن على المتغيرات الرئيسية كعنوان الدراسة، بالإضافة إلى ذلك يجب أن يتحدث عن النتائج والإسهامات التي ستقدمها الدراسة للبحث العلمي.

كما يجب أن يتضمن هذا الفصل مشكلة الدراسة، والفرضيات التي قام الباحث بوضعها من أجل أن يقوم بحل هذه المشكلة، كما يجب أن يحتوي على نموذج الدراسة، والذي يتم صياغته من خلال الاعتماد على مشكلة الدراسة وعناصرها، ومن خلال الرجوع للأدبيات.

كما يجب أن يقوم الباحث بتعريف متغيرات الدراسة، وأهمية هذه الدراسة للبحث العلمي، فيتحدث الباحث عن الأهمية النظرية للبحث العلمي، وما هي الإضافات التي ستقدمها الدراسة، كما يتناول الأهمية التطبيقية والتي يقصد بها كيف يمكن الاستفادة من النتائج التي تتوصل إليها الدراسة، وتحويلها إلى نتائج عملية.

كما يجب أن يتناول الباحث أهداف الدراسة، فيتحدث عن الأهداف الرئيسية والفرعية للدراسة، كما يجب أن يقوم بتحديد محددات الدراسة والتي تتنوع ما بين الحدود الزمانية والمكانية والموضوعية.

الفصل الثاني الإطار النظري والدراسات السابقة: ويعد الإطار النظري ثاني فصول البحث العلمي، ومن خلال الإطار النظري يثبت الباحث اطلاعه على البحث العلمي بشكل جيد، ومن خلال الإطار النظري يقدم الباحث كافة المعلومات التي ترتبط وتتعلق بالبحث العلمي الذي يقوم به، ويجب أن يقوم الباحث بصياغة الإطار النظري بشكل جيد، كما يجب أن يغنيه بالدراسات السابقة، وتعد الدراسات السابقة جزءا أساسيا من أجزاء الإطار النظري، ويجب أن يعود الباحث خلال بحثه إلى ثلاثة دراسات على الأقل، وكلما ازداد عدد الدراسات السابقة كلما كان البحث العلمي أغنى وأفضل، يجب أن يحرص الباحث على عرض الدراسات السابقة بشكل صحيح، كما يجب أن يحرص على أن تكون الدراسات السابقة مناسبة لموضوع البحث العلمي، ويجب أن يقوم الباحث بعقد المقارنات ما بين الدراسات السابقة وما بين البحث العلمي الذي يقوم به الباحث، حيث يحدد أوجه التشابه والاختلافات فيما بينها.

الفصل الثالث الطريقة والإجراءات: ويعد هذا الفصل من أهم فصول البحث العلمي، ومن خلاله يقوم الباحث بعرض الطريقة التي سار عليها خلال بحثه العلمي، وكيفية اختياره لعينة الدراسة، وأدوات الدراسة، وكيف قام بتصميم الدراسة وقام بالمعالجة الإحصائية لها، كم يتحدث عن الدور الذي لعبته عينة الدراسة في مساعدة الباحث للوصول إلى نتائج جيدة للبحث العلمي.

الفصل الرابع نتائج البحث: ويعد هذا الفصل من أهم فصول البحث العلمي، حيث يجب أن يقوم الباحث من خلاله بعرض النتائج التي توصل إليها بشكل مختصر، كما يقوم بوضع توصياته والتي تكون بمثابة المنارة للباحثين الآخرين الراغبين والراغبين في بداية بحوث علمية، ويجب أن يحرص على ألا تتضمن النتائج شيئا لم يسبق وإن ذكر ضمن البحث العلمي.

الفصل الخامس المصادر والمراجع: ويعد هذا الفصل من أهم فصول البحث العلمي، وفيه يقوم الباحث بترتيب المصادر والمراجع التي عاد إليها خلال بحثه العلمي بحسب الطرق الأكاديمية.

 

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة حول كيفية كتابة نموذج البحث العلمي.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك