ما هي أسئلة البحث العلمي ؟

ما هي أسئلة البحث العلمي ؟

ما هي أسئلة البحث العلمي ؟

تم التحرير بتاريخ : 2018/05/13

اضفنا الى المفضلة

البحث العلمي وهو عبارة عن بحث يقول به الباحث بغية اكتشاف أشياء جديدة في العالم تساعد على تطور العلم وتقدمه.

ومن خلال البحث العلمي يقوم الباحث بتقديم نظريات جديدة للعلم، كما يقوم بإثبات صحة نظريات سابقة أو نفي صحتها، ويدعم كل هذا بالأمثلة التي تدل على صدق كلامه، وتؤكد صحته.

ولكل بحث علمي مجموعة من الأسئلة والتي تلعب دورا كبيرا في البحث العلمي، فهي أحد أهم أجزائه الرئيسية ومن خلالها يتوصل الباحث إلى نتائج البحث.

ونظرا للأهمية الكبيرة لأسئلة البحث العلمي قررنا تخصيص هذا المقال للحديث عنها والتعريف بها يشكل أكبر.

أسئلة البحث العلمي هي مجموعة من التساؤلات التي ترتبط وتتعلق بالبحث العلمي، ومن خلال هذه التساؤلات تتم ترجمة أهداف الدراسة بشكل مفصل، وذلك لكي يتم تحقيق أهداف الدراسة.

كما تم تعريف أسئلة البحث العلمي بأنها مجموعة من الأسئلة الرئيسية والأسئلة الفرعية التي يقوم الباحث بوضعها بعد أن يقوم بكتابة سؤال البحث العلمي الرئيسي، ويكون الهدف من هذه الأسئلة هو الإشارة إلى نتائج البحث العلمي، ويقوم الباحث بربط كل سؤال بمحور، بحيث يقدم هذا السؤال الإجابة عن الفرضية الموجودة في هذا المحور.

ويعد الهدف الأساسي من قيام الباحث بوضع أسئلة البحث العلمي الإجابة عن محدد من الأسئلة، ويجب أن يحرص الباحث العلمي على أن تكون هذه التساؤلات محددة وعميقة، ولا يجب أن يكتشف القارئ الإجابة عنها إلا بعد أن يقوم بقراءة البحث العلمي، حيث أن السؤال الذي يعرف القارئ إجابته لن يدفعه إلى دخول البحث العلمي.

وتلعب أسئلة الدراسة بتغطية جزء كبير من أهداف البحث العلمي التي يسعى الباحث لتحقيقها وللقيام بها، ويجب أن يحرص الباحث على أن يغطي كل سؤال أكان رئيسي أم فرعي جانبا من جوانب البحث العلمي الذي يقوم به الباحث.

ويجب أن يحرص الباحث على أن تكون أسئلة البحث العلمي التي يقوم بوضعها مرتبطة ومتعلقة بالبحث العلمي بشكل كبير للغاية.

ويفضل أن يقوم الباحث بوضع سؤال رئيسي للبحث العلمي الذي يقوم به، ويتفرع من هذا السؤال مجموعة من الأسئلة الفرعية المتعلقة والمرتبطة به.

ومن أهداف أسئلة البحث العلمي أن يقوم الباحث بتحديد المحاور الأساسية للدراسة، ويجب على الباحث أن يقوم بطرح السؤال بشكل استفهامي، ومن خلال الإجابة عن هذا السؤال يتم طرح النتائج المتوقعة.

كما تساهم أسئلة البحث العلمي في عدم خروج الباحث عن المحاور الأساسية التي قام بطرحها، وتهدف إلى ربط علمية التحليل بالأهداف المبتغاة من البحث.

ولصياغة أسئلة البحث العلمي يوجد هناك مجموعة من المعايير التي يجب على الباحث أن يحرص على تحقيقها والالتزام بها، وفيما يلي سوف نتحدث عن معايير صياغة أسئلة البحث العلمي.

ما هي معايير صياغة أسئلة البحث العلمي؟

أن يكون سؤال البحث قابلا للإجابة:

يجب أن يحرص الباحث أثناء قيامه بصياغة سؤال البحث على أن يكون من الممكن الإجابة عن هذا السؤال.

فيجب أن يكون أن تتم صياغته بطريقة يكون واضحا من خلالها وقابلا للإجابة، بشرط ألا تكون الإجابة واضحة وسهلة.

كما يجب أن يحرص الباحث عن الابتعاد عن الأسئلة المستحيلة والتي لا يمكن الإجابة عنها.

تحديد سؤال البحث العلمي:

يجب أن يحرص الباحث على تحديد سؤال البحث العلمي الذي يقوم به.

كما يجب أن يكون سؤال البحث العلمي محددا وعميقا، بالإضافة إلى ذلك يجب أن تكون له علاقة وثيقة بالبحث العلمي الذي قام به الباحث.

صياغة أسئلة البحث العلمي بشكل واضح:

يجب أن يمتلك الباحث القدرة اللغوية على صياغة أسئلة البحث العلمي بشكل واضح.

حيث يجب أن يقوم الباحث بصياغة أسئلة البحث العلمي بطريقة تعبر من خلالها عن مشكلة البحث العلمي.

يجب أن يحرص الباحث أثناء صياغته للبحث العلمي على عدم وجود أي كلمة غامضة في أسئلة البحث العلمي.

أن تقدم أسئلة البحث العلمي معلومات مفيدة:

يجب أن يحرص الباحث على أن تقدم أسئلة البحث العلمي الذي يقوم بصياغتها معلومات مفيدة حول مجال البحث العلمي لكي تساهم في تطوره وتقدمه.

يجب أن يحرص الباحث خلال كتابته لأسئلة البحث العلمي على عدم تقديمها لإجابات مكررة من خلالها، بل يجب أن تكون الإجابات التي تقدمها إجابات إبداعية.

أن تكون أسئلة البحث العلمي مثيرة للاهتمام:

إن أفضل أسئلة البحث العلمي هي الأسئلة التي تثير الفضول في نفس القارئ وتدفعه إلى الدخول إلى البحث العلمي والاطلاع عليه.

كما يجب أن يكون لسؤال البحث العلمي فائدة كبيرة في المستقبل.

ما هو الفرق بين فرضية الدراسة وأسئلة البحث العلمي؟

قد يقع عدد كبير من الباحثين في فخ الخلط بين فرضية الدراسة وأسئلة البحث العلمي.

ويقع العديد من الباحثين بهذا الأمر نتيجة عدم خبرته في البحث العلمي، لذلك فإننا فيما يلي سوف نقوم بتوضيح الفرق بين فرضية الدراسة وأسئلة البحث العلمي

يتم استخدام فرضية الدراسة بكثرة في الدراسات التجريبية، والتي تكون بحاجة إلى اختبار أو إلى العلاقات السببية فيها، أما بالنسبة لأسئلة البحث العلمي فتستخدم بكثرة في الدراسات الوصفية الاستطلاعية، ومن خلالها يتم التعرف إلى خصائص الجمهور من خلال الواقع فقط.

يجب أن يلتزم الباحث بمجموعة من الاعتبارات لصياغة أسئلة البحث العلمي، وفروض البحث العلمي، ومن هذه الاعتبارات:

توافر كمية كبيرة من المعلومات والحقائق المرتبطة والمتعلقة بالبحث العلمي، ومن خلال هذه المعلومات يتم إغناء الإطار النظري للبحث.

السعي من أجل تحقيق الهدف الرئيسي والأساسي للظاهرة البحثية، والحديث عن أسباب المشكلة.

الحديث عن كافة المتغيرات التي تلعب دورا كبيرا في المشكلة أو الظاهرة البحثية التي يقوم الباحث بدراستها.

مثال على أسئلة البحث العلمي

في حال أردنا أن نقوم ببحث علمي حول التشرد والأثر الذي يتركه على المجتمع، فيستطيع الباحث أن يطرح مجموعة من الأسئلة ومن هذه الأسئلة:

ما هي الأسباب الرئيسية التي أدت إلى انتشار التشرد؟

تشرد الأطفال أسبابه، وكيفية علاجه؟

ما الانطباع الذي تتركه ظاهرة التشرد لدى الأطفال؟

ما هي الدوافع الحقيقة للتشرد؟

ما هي الطرق التي من الممكن من خلالها أن يتم علاج ظاهرة التشرد؟.

وهكذا نرى أن أسئلة البحث العلمي تلعب دورا كبيرا في مساعدة الباحث على إعطاء إجابات عن البحث العملي الذي يقوم به، وتساعده على تقديم الإجابات الواضحة والتي توضح للقارئ النتائج التي توصل إليها الباحث من خلال بحثه العلمي.

كما يجب أن يقوم الباحث بصياغة أسئلة الدراسة بطريقة صحيحة وسليمة، بحيث تكون هذه الأسئلة واضحة للغاية، وغير معروفة الإجابة.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مفيدة ومهمة، أجبنا من خلالها على السؤال الذي طرحناه في بداية مقالنا وهو ما هي أسئلة البحث العلمي ؟.

يمكنك الحصول على المساعدة في صياغة أسئلة البحث العلمي عبر تواصلك مع فريق العمل مباشرة من خلال خدمة إعداد الأبحاث والأوراق العلمية


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك