كيفية إعداد خطة بحث رسالة ماجستير مميزة

كيفية إعداد خطة بحث رسالة ماجستير مميزة

كيفية إعداد خطة بحث رسالة ماجستير مميزة

تم التحرير بتاريخ : 2018/08/12

اضفنا الى المفضلة

رسالة الماجستير تلك الرسالة التي يحلم الطالب بإنجازها، ليضمها بين راحتيه، ويقربها منه، فهي الرسالة التي تحتوي على تعب سنين الدراسة الطويلة، وهي نتيجة الجهد الكبير الذي بذله الطالب في الدراسة.

ولا يستطيع الطالب الوصول إلى مرحلة الماجستير ما لم يبذل جهدا كبيرا في مرحلة البكالوريوس، وبعد أن ينجح الطالب في اجتياز مرحلة البكالوريوس، والوصول إلى هذه المرحلة المميزة، يجب عليه أن يبدأ التحضير لإعداد رسالة الماجستير.

ولكي ينجز الطالب رسالة الماجستير بشكل صحيح يجب أن يقوم بالتحضير لها بالشكل الجيد، ويبدأ إعداد رسالة الماجستير من خلال خطة يقوم الباحث بوضعها، حيث تساهم هذه الخطة في إنجاز رسالة الماجستير في الموعد المحدد.

ويجب أن يقوم الطالب بإعداد خطة بحث رسالة الماجستير قبل أن يشرع في كتابة الرسالة، حيث يجب أن يقوم بتقديم هذه الخطة للجنة المناقشة، والتي سوف تطلع عليها، ومن ثم قد تمنح الباحث الموافقة من أجل مباشرة إعداد رسالة الماجستير، أو قد تطلب منه بعض التعديلات في حال رأت أن خطة البحث التي قدمها غير كاملة.

وتعرف خطة البحث بأنها الطريق الذي يرسم من خلاله الطالب الخطوات التي سوف يسير عليها حتى يصل برسالة الماجستير الخاصة به إلى شاطئ الأمان.

ويتطلب إعداد خطة بحث رسالة ماجستير مميزة التزام الطالب بمجموعة من الخطوات والسير عليها حتى يضمن ضمان قبول خطته، وفيما يلي سوف نتعرف على هذه الخطوات.

كيفية إعداد خطة بحث رسالة ماجستير مميزة

اختيار عنوان مميز: يعد اختيار عنوان مميز لخطة البحث من أهم الأمور التي يجب أن يحرص الطالب عليها، وذلك نظرا للأهمية الكبيرة لعنوان الخطة في جذب لجنة المناقشة للاطلاع عليها والتدقيق في تفاصيلها، ولن يكون العنوان جيدا ما لم يطلع الطالب على شروط صياغة العنوان، حيث يجب أن يختار عنوان يتراوح ما بين الخمس كلمات على أقل تقدير وخمسة عشر كلمة على أقصى تقدير، ويجب أن يحتوي العنوان على كلمات واضحة وسهلة الحفظ ومناسبة لموضوع الدراسة، كما يجب أن يكون العنوان مناسبا لموضوع رسالة الماجستير ودالا عليها، كما يجب أن يحرص على أن يترك العنوان أثره في نفس القارئ.

مقدمة خطة البحث: تلعب المقدمة دورا كبيرا ومركزيا في خطة البحث، فالمقدمة عبارة عن صفحة واحدة يجب أن تحتوي على مجموعة معلومات متعلقة برسالة الماجستير يعرضها الطالب بشكل مكثف، وبأسلوب محكم وسليم وخالي من الأخطاء اللغوية والنحوية والإملائية، ويجب أن يتحدث الطالب في المقدمة عن أسباب اختياره لهذا الموضوع، وكيف سيقوم بإيجاد الحلول له، كما يجب أن يتحدث عن الفوائد التي سيضيفها هذا البحث للمجتمع، ويجب أن يحرص الطالب على عدم وجود هوامش في المقدمة.

مشكلة رسالة الماجستير: تعد هذه الفقرة من أهم فقرات خطة البحث، فمن خلالها سيعرض الطالب المشكلة التي سيقوم بدراستها، حيث سيتحدث عن كيفية شعوره بالمشكلة، وكيف قام بتحديدها، وما هي الطرق التي سوف يقوم باتباعها من أجل إيجاد الحلول لهذه المشكلة.

أهمية رسالة الماجستير: بعد ذلك يجب أن يعرض الطالب أهمية البحث الذي يقوم به، وما هي الفوائد التي سيقدمها البحث للمجتمع، وكيف سيساهم هذا البحث في تقدم التخصص الذي يدرسه الطالب.

تحديد حدود رسالة الماجستير: لكل بحث علمي هناك مجموعة من الحدود، بعض هذه الحدود إلزامية وإجبارية في حين أن البعض الآخر غير إلزامية، ويجب أن يقوم الطالب بتحديد حدود بحثه العلمي، وتعد الحدود الموضوعية من الحدود التي يجب أن يضعها الطالب بشكل إجباري، في حين أن الحدود الزمانية والمكانية من الحدود الغير إجبارية، ويمكن للطالب أن يستغني عنها.

منهج رسالة الماجستير: يعد منهج رسالة الماجستير من أهم النقاط التي يجب أن تحتوي عليه خطة رسالة الماجستير، وذلك نظرا للدور الكبير الذي يلعبه المنهج في مساعدة الطالب في الوصول إلى نتائج البحث، ولكي يقوم الطالب باختيار منهج البحث بطريقة صحيحة يجب أن يكون على معرفة كاملة بكافة أنواع مناهج البحث العلمي، وعارفا بخصائصها، وذلك لكي يكون قادرا على اختيار المنهج المناسب لبحثه العلمي، حيث أن اختيار المنهج الصحيح يسهل من مهمة الطالب في الوصول إلى نتائج صحيحة للبحث، في حين أن اختيار الخاطئ قد يؤدي إلى حصول الطالب على نتائج خاطئة، وقد ينحرف البحث عن وجهته الحقيقية.

الأبواب والفصول: يجب أن يحرص الطالب على أن يقسم رسالة الماجستير التي يقوم فيها إلى عدد من الأبواب ولكل باب فصول خاصة به، ويجب أن يحرص على أن يكون عدد الفصول في جميع الأبواب واحدا ففي حال كان الباب الأول لرسالة الماجستير يحتوي على أربعة فصول يجب أن تحتوي باقي الأبواب على أربعة فصول.

قائمة المصادر والمراجع: تعد قائمة المصادر والمراجع من أهم الأمور التي يجب أن يحرص الطالب عليها عندما يعد خطة رسالة الماجستير، حيث يجب أن تحتوي هذه القائمة على كافة المصادر والمراجع التي سيعود الباحث إليها عند كتابة رسالة الماجستير، ويجب أن يحرص الطالب على عدم وضع مصادر ومراجع لن يعود إليها لأن هذا الأمر غير مقبول، لذلك يجب أن يقوم الطالب بالاطلاع على هذه المصادر، وأن يتأكد من عودته إليها، ومن ثم يجب أن يقوم بوضعها، كما يجب أن تحتوي هذه القائمة على أربعة مصادر ومراجع، وكلما ازداد عدد المصادر والمراجع كلما كانت نسبة الرضا على خطة البحث أكبر.

أين تكمن أهمية إعداد خطة بحث رسالة الماجستير؟

تكمن أهمية إعداد خطة بحث رسالة الماجستير في مجموعة من الأمور منها:

تجعل الطالب يشعر بالرضا الذاتي عن نفسه، لذلك لأنه قام ببذل مجهودات كبيرة حتى تمكن من القيام بخطة البحث على أكمل وجه.

وفي حال قام الطالب بإعداد خطة البحث باللغة الإنجليزية فإن هذه الخطة ستجعله يتقن اللغة الإنجليزية بشكل أكبر.

ومن خلال إعداد خطة البحث تظهر جدية الطالب ورغبته الكبيرة في إنجاز رسالة الماجستير، الأمر الذي يجعل المشرف على الرسالة يؤمن بقدراته.

كما يساهم إعداد خطة رسالة الماجستير في مساعدة الطالب على الاطلاع على الموضوع بشكل أكبر، وبالتالي فإنه لن يجد أي صعوبة من أجل كتابة رسالة الماجستير.

كما إن إعداد خطة رسالة الماجستير يساهم في إيضاح الطريق أمام الطالب، وبالتالي يكون الطالب قادرا على إنجاز رسالة الماجستير الخاصة به في الوقت المحدد، دون أن يتشتت أو يضيع.

ومما سبق نلاحظ أن لخطة بحث رسالة الماجستير أهمية كبيرة، حيث أنها تساعد الطالب على الاطلاع على البحث، كما أنها تحدد له الطريق الذي سيسير عليه، بالإضافة إلى ذلك فإنها ستسمح له بإنجاز البحث في الوقت المناسب.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات مهمة حول كيفية إعداد خطة بحث رسالة ماجستير مميزة.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك