كيف تقوم بكتابة فرضيات الدراسة

كيف تقوم بكتابة فرضيات الدراسة

كيف تقوم بكتابة فرضيات الدراسة

تعرف فرضية الدراسة بأنها تفسير يحاول الباحث من خلاله إثبات صحة نظرية أو معلومة أو نفيها ، ويجب أن ترتبط هذه الفرضية بالدراسة بشكل كبير ، لذلك يجب أن يكون الباحث مطلعا بشكل كامل على هذه الفرضية ، ويجب أن تتضمن فرضية الدراسة على عدد من الأمور كإمكانية تحققها ، ودقتها ، وارتباطها بطريقة أو إيجابية بالمشكلة التي يقوم الباحث بحلها .

وتعد فرضية الدراسة الخطوة الثالثة في البحث بعد عنوان البحث ومشكلته ، وقد تكون للبحث فرضية واحدة أو قد تتعدد هذه الفرضيات ضمن البحث الواحد ، وتشمل فرضية الدراسة متغيرين أساسيين هما المتغير المستقل والمتغير التابع ، وبشكل عام فإن المتغير التابع هو الذي سيرتبط بالمتغير المستقل ، وتقوم فرضية الدراسة بدراسة المتغيرات بينهما ، وتأثير هذه المتغيرات على المجتمع الإحصائي .

 

ولفرضية الدراسة عدد من الخصائص والتي على الباحث الالتزام بها ومن هذه الخصائص :

  1. قابلية فرضية الدراسة للتحقق .
  2. أن يوج ارتباط وثيق بين المشكلة والفرضية المراد حلها .
  3. أن تكون الفرضية بسيطة ودقيقة .
  4. أن تكون الفرضية قابلة للتحقيق .
  5. إن تكون الفرضية مختصرة وواضحة ، ويسهل فهمها للجميع .

 

وهناك مصادر عديدة لصياغة فرضية الدراسة ، ويمكن للباحث أن يبني على أساساها فرضيته ، ومن هذه المصادر:

  1. المنطق : يجب أن تكون الفرضية التي يقوم الباحث بدراستها منطقية بشكل كبير ، ومبنية على أسس سليمة .
  2. التجارب الشخصية : يمر الإنسان خلال حياته بعدد كبير من التجارب ، والتي تسهم في مساعدته على خلق فرضية جديدة .
  3. الحدس والتخمين : ومن خلال الحدس والتخمين يستطيع الباحث الاطلاع على العلاقة بين المتغيرات .
  4. الدراسات العلمية السابقة : كلما كان العالم على اطلاع على الدراسات السابقة كلما ما اكتسب القدرة على وضع وبناء فرضية جديدة .

 

كيف تكتب فرضية الدراسة ؟

يوجد هناك عدد من الطرق التي  يستطيع الباحث من خلالها  في كتابة وصياغة فرضية الدراسة ومنها :

  1. المقارنة : ومن خلالها يتبع الباحث أسلوب المقارنة بين الأشياء ، ويطلق على هذه الصيغة اسم الصيغة التفاضلية ، كالمقارنة بين فريق يحتل المركز الأول في الدوري وفريق يحتل المركز الأخير .
  2. الشرطية : أي يجب أن يقوم الشخص بعمل ما حتى يصل إلا ما يريد ، وتسمى الصيغة التضمينية مثل قولنا إن تدرس تنجح ، فإننا نرى هنا أن الدراسة شرط أساسي للنجاح .
  3. العبارة التصريحية : وتعني التقريرية ومثالنا عليها إن حراثة الأرض وزيادة كمية السماد وريها بانتظام سيؤدي إلى محصول وفير .
  4. صيغة الدعوة : ويكثر استخدام هذه الصيغة في البحوث النوعية ، حيث يقوم الباحث بالقيام بمزيد من البحث والدراسة حول الفرضية .

 

أهمية فرضية الدراسة؟

  1. تلعب فرضية الدراسة دورا كبيرا في مساعدة الباحث على فهم الظاهرة التي يقوم بدراستها، وذلك من خلال تقديمها لعدد كبير من المعلومات والتي تفسر العلاقات بين المتغيرات، والعناصر الأخرى التي تتشكل وتتكون منها الظاهرة.
  2. من خلال فرضية الدراسة يتمكن الباحث من جمع المعلومات بطريقة سهلة، حيث تقوم بتحديد الطريق الذي يجب أن يسير عليه الباحث، وبالتالي توفر الوقت والجهد عليه، وذلك لأنها تجنبه جمع المعلومات التي لا تقدم الفائدة والإضافة إلى البحث العلمي الذي يقوم فيه.
  3. كما تلعب فرضية الدراسة دروا كبيرا في مساعدة الباحث على حل مشكلة البحث، حيث يجب على الباحث أن يحرص على اختيار منهج البحث العلمي، والأساليب التي ترتبط وتتعلق فيه، حيث يجب أن يحرص على توافق هذه الأساليب مع الطرق الإحصائية، وهكذا نرى أن فرضية الدراسة تساعد الباحث على التعرف على مشكلة البحث، وعلى السير على الطريق الصحيح لحلها.
  4. لفرضية الدراسة دورا كبيرا في مساعدة الباحث على حل المشكلات واكتشاف الظواهر الموجودة في الكون، وذلك لأنها تقوم بتفسير الأسباب التي أدت إلى حدوث هذه الظواهر.
  5. إن فرضية الدراسة هي أولى الخطوات التي تقوم بتفسير الظاهرة العلمية، وذلك من خلال مساهمتها في تقديم النتائج من خلال معنى لها.

 

ما هي أنواع فرضيات الدراسة؟

الفرضية الإحصائية: وتعد هذه الفرضية من أهم وأبرز فرضيات الدراسة، وتقسم إلى قسمين:

  •  الفرضية الصفرية، والتي تعني وجود علاقة سلبية بين المتغيرات في مشكلة البحث، كما أنها تقوم بنفي العلاقة بين متغيرين أو أكثر في البحث، وتتميز فرضية البحث بارتباطها بمجتمع إحصائي أو أكثر.
  • الفرضية البديلة: وتعد هذه الفرضية من بين فرضيات البحث المميزة، ويرمز لها بالرمز H1 وتعد هذه الفرضية بديلة عن الفرضية الصفرية كما أنها تقوم بتبيان العلاقة الإحصائية بين أكثر من متغير من متغيرات الدراسة.

الفرضية البحثية: وتعرف بأنه مشكلات بحثية وذلك لأن ترتبط ارتباطا وثيقا بمشكلة البحث وخطواته الإجرائية كالملاحظة والتجريب وما إلى ذلك.

الفرضية الموجهة: تعد هذه الفرضية من بين أهم أنواع الفرضيات، وتعرف بأنها الفرضية التي توضح العلاقة بين المتغيرات الموجودة في البحث العلمي، كما أنها تبين حال التأثر والتأثير بين متغيرات المشكلة البحثية وموضوع الدراسة.

الفرضيات غير الموجهة: وهي نوع من أنواع الفرضيات البحثية، دون أن تقوم بتحديد هذا التباين واتجاهه، ودون أن تقوم بالتحديد إن كانت العلاقة علاقة سلبية أم علاقة إيجابية.

 

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في إيضاح كيفية كتابة فرضية الدراسة ، والتي تلعب دورا هاما في البحث العلمي .

 

للمساعدة في كتابة وصياغة فرضيات الدراسة تواصل عبر خدمة إعداد خطة البحث / المقترح البحثي

 

 

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك