منهجية مقدمة البحث العلمي

منهجية مقدمة البحث العلمي

منهجية مقدمة البحث العلمي

تم التحرير بتاريخ : 2021/08/29

اضفنا الى المفضلة

منهجية مقدمة البحث العلمي وهي الطريق التي يجب أن يسير الباحث عليه خلال كتابته للبحث العلمي الذي يقوم بإعداده.

حيث يجب أن يتبع الباحث منهجية محددة تساعده على كتابة مقدمة البحث العلمي بطريقة صحيحة وسليمة.

وتعد مقدمة البحث العلمي من أهم وأبرز العناصر الموجودة فيه، حيث تساعد المقدمة القارئ في التعرف على البحث العلمي الذي قام الباحث بإعداده، وبالتالي الاطلاع على أهم وأبرز المعلومات الواردة فيه، وتحديد ما إن كانت هذه المعلومات مناسبة للقارئ أم لا.

وتحتاج كتابة مقدمة البحث العلمي لامتلاك الباحث لمهارة كبيرة تساعده على توضيح ما يحتوي عليه البحث بكل يسر وسهولة.

ويجب أن يقوم الباحث بكتابة مقدمة البحث بأسلوب قوي للغاية، حيث يجب أن تكون خالية من الأخطاء الإملائية والنحوية وتحتوي على عبارات توضح ما يوجد في البحث بكل سهولة.

ويوجد منهجية يجب أن يسير عليها الباحث ومن خلال السطور القادمة سوف نقوم بالتعرف على منهجية مقدمة البحث العلمي.

منهجية مقدمة البحث العلمي

يجب أن تحتوي المقدمة على مجموعة من العناصر، ففي البداية يجب أن يتحدث الباحث عن إشكالية البحث وموضوعه، وعن الأسباب التي دفعته لاختيار هذا الموضوع.

ومن ثم يجب أن يقوم بإبراز أهمية البحث العلمي، والدور الذي يلعبه في تطوير وتقدم الأبحاث العلمية.

بعد ذلك يجب أن يقوم الباحث بوضع أهداف البحث العلمي، حيث يجب أن يضع مجموعة من الأهداف القابلة للتحقيق، ويجب أن يتم صياغة الأهداف بطريقة صحيحة وسليمة.

بعد ذلك يجب أن يتحدث الباحث عن الدراسات السابقة التي عاد إليها في بحثه العلمي، وكيفية البحث عن هذه الدراسات، والفائدة التي قدمتها هذه الدراسات للبحث العلمي الذي قام به.

ومن ثم يجب أن يبدأ الباحث بالحديث عن فرضيات البحث العلمي الذي قام به، ويجب أن يستخدم الجمل الشرطية في هذه الحالة، وذلك ليثبت أو ينفي المعلومات التي يتحدث عنها.

بعد ذلك يجب أن يتحدث عن مجتمع الدراسة، وعينة الدراسة التي اختارها من هذه العينة، ومن ثم يجب أن يتحدث عن المعلومات التي قدمتها عينة الدراسة للبحث العلمي، وكيف استفاد من هذه المعلومات في الوصول إلى نتائج صحيحة في البحث العلمي الذي قام به.

وأخيرا يجب أن يذكر الباحث حدود الدراسة في بحثه العلمي، حيث يجب أن يتحدث عن الحدود الزمانية والمكانية والموضوعية التي احتوى عليها بحثه العلمي.

ومن خلال ما سبق نرى بأن منهجية مقدمة البحث العلمي تستوجب التزام الباحث بمجموعة من الخطوات لتكون المقدمة صحيحة وقادرة على تقديم الغرض الذي وجدت من أجله.

ويجب أن يحرص الباحث على عدم جعل المقدمة طويلة تدخل الملل للقارئ، بل يجب أن تكون المقدمة بحدود الصفحة الواحدة فقط.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تحديد معلومات وضحنا من خلالها كافة الأمور المتعلقة بمنهجية مقدمة البحث العلمي.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك