عناصر كتابة البحث العلمي ومهاراته

عناصر كتابة البحث العلمي ومهاراته

عناصر كتابة البحث العلمي ومهاراته

تم التحرير بتاريخ : 2020/07/20

اضفنا الى المفضلة

عناصر كتابة البحث العلمي وهي مجموعة العناصر التي يتألف منها البحث العلمي، والتي يجب أن يحتوي عليها كل بحث علمي حتى يكون بحث علمي ناجح وصحيح.

ويجب أن يتعرف الباحث على عناصر البحث العلمي، وأهمية كل عنصر، والفائدة التي يقدمها للبحث العلمي.

ويعرف البحث العلمي بأنه البحث الذي يقوم الباحث أو الطالب بإعداده بهدف تقديم فائدة للعلم تساعده في تطوره، أو بهدف الحصول على درجة دراسية أو ترقية في المجال الوظيفي.

وساهم البحث العلمي في تقدم العلوم بشكل كبير منذ العصور القديمة، ولكن لم يكن هناك خطة واضحة أو عناصر محددة تلزم الباحثين في تلك العصور بالسير عليها، وهذا ما جعل البحث العلمي قديما بحثا عشوائيا وغير منظم، الأمر الذي تسبب في ضياع معلومات كثيرة منه.

وحتى يكون البحث العلمي بحثا ناجحا يجب أن يقوم الباحث بكتابته وفق الطريقة التي تسير عليها المؤسسات العلمية، بحيث يلتزم بتضمين البحث العلمي بكافة عناصر البحث العلمي، كما يجب أن يمتلك مهارات البحث العلمي، ومن خلال السطور القادمة سوف نتحدث عن عناصر كتابة البحث العلمي ومهاراته.

 

عناصر كتابة البحث العلمي

 

  1. العنوان وصفحة العنوان: يعد عنوان البحث العلمي من أهم عناصر كتابة البحث العلمي، حيث يجب أن يقوم الباحث باختيار عنوان مميز لبحثه العلمي بعد الانتهاء من إعداده.

ويجب أن يحرص الباحث على أن يتراوح طول العنوان ما بين خمس وخمس عشرة كلمة، كما يجب أن يكون العنوان مرتبطا بشكل رئيسي بالبحث الذي يقوم به الباحث ومعبرا عنه.

كما يجب أن يكون سهل الحفظ وبإيقاع موسيقي، وبكلمات تحفز الباحث على قراءة البحث العلمي.

  1. ملخص البحث: وهو ملخص قصير يعد وحدا من أهم مهارات البحث العلمي، ومن خلاله يقدم الباحث لمحة مختصرة عن البحث باللغة الإنجليزية، حيث يجب أن يتراوح حجم المخلص ما بين 50 و300 كلمة، ويجب أن يكتب بأسلوب محكم.

  2. مقدمة البحث العلمي: وهي عنصر مهم من عناصر كتابة البحث العلمي، ويقوم الباحث من خلالها بعرض الأسباب التي دفعته لاختيار البحث العلمي، وتحديد مشكلة البحث العلمي، وتحديد الفرضيات والاستنتاجات، والمنهج الذي استخدمه من أجل حل مشكلة البحث العلمي.

  3. الإطار النظري والدراسات السابقة: عنصر مهم من عناصر كتابة البحث العلمي، ومن خلاله يعرض الباحث موضوع بحثه العلمي، وينقسم إلى الإطار النظري والدراسات السابقة، ويعرض الطالب في الإطار النظري الفروقات بين البحث العلمي والدراسات السابقة، والتطورات التي طرأت على البحث العلمي خلال السنوات السابقة.

  4. الخاتمة: تعد الخاتمة من أهم وأبرز عناصر كتابة البحث العلمي، ومن خلالها يعرض الباحث النتائج التي توصل إليها من خلال البحث العلمي، ويجب أن يقوم الباحث بعرضها بشكل مختصر، كما يجب أن يقوم بمناقشة هذه النتائج وكتابة التوصيات التي تساعد الباحثين الآخرين على إكمال البحث العلمي.

 

مهارات البحث العلمي

 

يوجد هناك مجموعة من المهارات التي يجب أن يمتلكها الباحث العلمي ومن أهم وأبرز هذه المهارات:

  1. القدرة على الملاحظة والشرح والتفسير والتحليل: تعد هذه المهارات من أهم وأبرز المهارات التي يجب أن يمتلكها الباحث العلمي، لأن البحث العلمي يتطلب أن يقوم الباحث بملاحظة الظاهرة وتحليلها وشرحها وتفسيرها.

  2. التواضع والحيادية: يجب أن يكون الباحث العلمي متواضعا وحياديا، ويقوم بتسجيل النتائج كما يعثر عليها.

  3. الصبر: تعد هذه المهارة من أهم وأبرز مهارات البحث العلمي، لأن البحث العلمي يتطلب من الباحث صبرا كبيرا حتى يصل إلى النتائج الصحيحة.

  4. مهارات الكتابة: يجب أن يكون الباحث قادرا على كتابة البحث بطريقة صحيحة وسليمة وخالية من الأخطاء اللغوية والنحوية والإملائية.

ومن خلال ما سبق نرى أن هناك مجموعة من العناصر التي يجب أن يحتوي عليها البحث العلمي حتى يكون البحث صحيحا ومتوافقا مع الشروط التي وضعتها المؤسسات البحثية، كما يجب أن يمتلك الباحث مجموعة من المهارات التي تساعده على إنجاز بحث علمي صحيح.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا في تقديم معلومات وضحنا من خلالها كافة الأمور المتعلقة بعناصر كتابة البحث العلمي ومهاراته.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك