شروط المجلة العلمية المحكمة

شروط المجلة العلمية المحكمة

شروط المجلة العلمية المحكمة

تم التحرير بتاريخ : 2020/08/10

اضفنا الى المفضلة

تتعدد شروط المجلة العلمية المحكمة حتى تقبل نشر الدراسات والأبحاث العلمية فيها، ومن الضروري لأي طالب أو باحث العلمي أن يتعرف على هذه الشروط، ويكتب دراسته بما يتماشى معها كي يضمن قبول نشر البحث العلمي الذي قام بدراسته في صفحات المجلة.

ولكن في البداية سنطلع وإياكم على الشروط التي يضعها المجلس العلمي حتى يقبل ضم المجلة العلمية الى مصاف المجلات العلمية المحكمة.

شروط المجلس العلمي حتى يقبل المجلات العلمية المحكمة:

1 – تحديد الاختصاصات التي تنشر فيها المجلة العلمية  المحكمة.

2 – أن تكون الدراسات والبحوث العلمية المنشورة بالمجلة العلمية المحكمة متعلقة بنفس تخصص المجلة.

3 – أن يتولى رئاسة تحرير المجلة أحد الشخصيات العلمية وأن يكون تخصصه من ضمن إطار التخصصات التي تنشر بها المجلة، كما يمكن ان يتولى أحد أعضاء هيئة التدريس مسؤولية رئاسة التحرير.

4 – يفترض أن يكون معظم أعضاء هيئة تحرير المجلة العمية المحكمة من الشخصيات العلمية المعروفة، أو من ضمن أعضاء الهيئة التدريسية.

5 – أن تضع المجلة العلمية المحكمة ضوابط وشروط للنشر وأن تتصدر هذه الشروط جميع أعدادها، أو أن يتم الاعلان عن هذه الشروط الموقع الإلكتروني الخاص بالمجلة.

6 – أن لا يكون في المجلة لجنة تحكيم دائمة.

7 – أن يصدر بالحد الأدنى ثلاثة أعداد من المجلة العلمية قبل أن تحصل على صفة المحكمة (استثنيت المجلات العلمية التابعة للجامعات والجمعيات العلمية السعودية من هذا الشرط).

 

قبل أن نتعرف على شروط المجلة العلمية المحكمة للنشر، سنتعرف وإياكم على بعض المصطلحات المرتبطة بالمجلات العلمية المحكمة.

 

نشر الابحاث والاوراق العلمية

 

أهم المصطلحات المرتبطة بالمجلات العلمية المحكمة:

المجلة العلمية المحكمة:

 يقصد بها المجلة التي تتبع أعلى المعايير والمقاييس المنهجية العلمية المتعارف عليها عالمياً، ويكون هدفها الأساس نشر الدراسات والبحوث العلمية الأصيلة التي تحقق الفائدة وتساهم في تطور المجتمع، وفي إثراء العلوم بالتخصصات التي تنشر فيها.

معامل التأثير:

يشير هذا المصطلح الى القيمة الرقمية التي يتم من خلالها قياس مكانة المجلة العلمية المحكمة وجودتها نسبة الى نظرائها في نفس التخصص، وهناك عدة جهات تتبع اليها معاملات التأثير ومن أشهرها سكوبس وتومسون رويترز WOS وجوجل سقولار.

التحكيم:

من شروط المجلة العلمية المحكمة التي منحتها صفة المحكمة هي وجود لجنة تحكيم مختصة من رجال العلم الكبار المختصين في المجال الذي يناقشه موضوع البحث العلمي، وتصدر لجنة المحكمين قرارها بالأغلبية بنشر البحث العلمي أو تعديله أو رفض نشره، ويتخذ هذا القرار بموضوعية ودون أية محسوبيات، حيث يقوم كل محكم بتدوين رأيه بشكل سري ويقدمه الى الجهة المسؤولة عن فحص الآراء، فإن كان عدد لجنة التحكيم عشرة على سبيل المثال فإن البحث العلمي يحتاج الى موافقة ستة محكين كي يتم نشره.

 

أهم شروط المجلة العلمية المحكمة كي تقبل نشر البحث العلمي:

هناك بعض الشروط التي يجب توافرها في الدراسة أو البحث العلمي كي يقبل نشره في المجلات العلمية المحكمة ومنها:

1 – أن يكون موضوع البحث العلمي او الدراسة ضمن اختصاصات المجلة العلمية المحكمة، ويستطيع الباحث الاطلاع على تخصصات المجلات العلمية المحكمة من خلال مطالعته لشبكة الانترنت، ويبقى موقع BTS من أهم المواقع التي يمكن أن يتعرف الطالب أو الباحث العلمي  من خلالها على المجالات التي تنشر بها أهم المجلات العلمية المحكمة.

2 – من شروط المجلة العلمية المحكمة الأساسية كي تقبل النشر أن تكون الدراسة أو البحث العلمي المقدم اليها أصيلاً لم يسبق دراسته ونشره سابقاً، وأن يقدم المعلومات الجديدة في التخصص الذي تقوم عليه الدراسة العلمية، مع الحرص على عدم تخطي الاقتباس للنسب المسموح بها من المجلة المراد النشر فيها.

 ومن الشروط الاخرى التي تفرضها جميع المجلات العلمية المحكمة عدم نشر البحث العلمي أو تقديمه لأي مجلة أخرى.

3 – إن معظم المجلات العلمية المحكمة تلزم الباحثين باختصار موضوع دراستهم أو البحث العلمي الذي قاموا بكتابته ضمن عدد محدد من الصفحات التي تختلف بين مجلة وأخرى، فقد تكون عشرين او ثلاثين أو خمسين صفحة على سبيل المثال، ولذلك على الباحث العلمي التخطيط لتكون دراسته شاملة وواضحة، وفي نفس الوقت مختصرة لا تتجاوز الحد الأقصى من عدد الصفحات التي حددتها المجلة كشرط من شروط النشر فيها.

4 – إن أهمية الدراسة أو البحث العلمي تأتي في مقدمة شروط المجلة العلمية المحكمة كي تقبل نشر البحث في صفحاتها، فالمجلات العلمية المهمة والموثوقة تبتعد عن نشر الأبحاث العلمية السطحية التي لا تحقق الفائدة العلمية في التخصص الذي تنشر فيه المجلة، لأن الهدف الأساس هو نشر البحوث العلمية ذات الأهمية التي تثري التخصص العلمي الذي ينتمي اليه البحث.

5 – إن لجنة التحكيم لن توافق على نشر أية دراسة أو بحث علمي، إلا بعد التأكد من أن غايات وأهداف البحث العلمي متصلة ومرتبطة بموضوعه بشكل وثيق، وبأنها أهداف واضحة ولديها قابلية للتحقق والتنفيذ.

6 – الباحث العلمي الجيد هو الذي يضع إطار نظري منضبط حسب التخصص الذي ينتمي اليه موضوع وإشكالية بحثه العلمي، مع الابتعاد عن تكرار الأفكار والحشو في كلمات وأفكار بحثه، بالإضافة الى تطوير البحث مع التقدم في أبوابه من باب لأخر ومن فصل الى الفصل الذي يليه، فالإطار النظري المنضبط أحد أهم شروط المجلة العلمية المحكمة كي تقبل النشر ضمنها.

7 - يقوم الباحث في بحثه العلمي بصياغة فرضيات بحثية يتوقع من خلالها كيفية حل إشكالية البحث العلمي، حيث يقوم بصياغتها من خلال خبرته والمعلومات الأولية التي حصل عليها، ومن شروط المجلة العلمية المحكمة أن تتم صياغة فرضيات البحث العلمي بجودة وبشكل منطقي.

8 – لن تقبل هيئة المحكمين نشر الدراسة أو البحث العلمي إلا في حال كان المنهج المتبع في الدراسة مناسب لإشكالية وموضوع الدراسة، وأن تكون أدوات الدراسة التي اختارها الباحث صحيحة ومتوافقة مع خصائص البحث، بالإضافة الى اختيار عينة الدراسة بشكل موضوعي يسمح للباحث الحصول على البيانات والمعلومات الدقيقة التي يجري عليها تحليل إحصائي متناسب مع طبيعة وموضوع البحث العلمي.

9 – يمكن اعتبار صحة ومنطقية النتائج البحثية وإمكانية تعميمها وتدعيمها بالأدلة والبراهين، من أهم شروط المجلة العلمية المحكمة كي تقبل نشر البحث العلمي.

10 – لا يمكن لأي مجلة علمية محكمة أن تقبل نشر دراسة أو بحث علمي لم يقوم الباحث فيه بتبيان الدراسات السابقة التي قام بدراستها، فيجب أن تكون المصادر والمراجع التي اعتمد عليها الباحث مرتبطة كلياً أو جزئياً بموضوع بحثه، وأن يقوم الباحث العلمي بتوثيق هذه الدراسات السابقة وفق إحدى الطرق العلمية الأكاديمية المعروفة على مستوى العالم.

11 – من المهم جداً أن يطلع الباحث العلمي على جميع شروط المجلة العلمية المحكمة التي يريد النشر فيها، سواء تلك الشروط العامة او الشروط الخاصة بالمجلة، بالإضافة الى الانتباه الى توافق البحث مع الشروط الشكلية المطلوبة مثل التنسيق والهوامش ونوعية الخط وحجمه.

 

وبذلك نكون قد اطلعنا وإياكم على شروط المجلس العلمي حتى يقبل المجلات العلمية المحكمة، وألقينا الضوء على أهم المصطلحات التي ترتبط بالمجلات العلمية المحكمة، بالإضافة الى ذكرنا لأهم شروط المجلة العلمية المحكمة كي تقبل نشر الدراسة أو البحث العلمي في صفحاتها.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك