أنواع البحوث الوصفية

أنواع البحوث الوصفية

أنواع البحوث الوصفية

تم التحرير بتاريخ : 2020/12/07

اضفنا الى المفضلة

أنواع البحوث الوصفية 

 

يعتبر البحث الوصفي من الأنواع البحثية المهمة، والتي لا تتطلب اجراء التجارب والاختبارات، فهذا البحث يتطلب وصف الظاهرة وتسجيل ما يتم ملاحظته، ويعتمد بشكل أساسي على خبرات ومهارات الباحث، في مقالتنا هذه سنتحدث عن " أنواع البحوث الوصفية ".

 

تعريف البحث الوصفي :

 

يعرف البحث الوصفي بأنه أحد أهم الأبحاث العلمية وأكثرها انتشارا، يختار البحث ظاهرة أو مشكلة لدراستها وإجراء البحث الوصفي عليها، ولكن يشترط أن تكون هذه الظاهرة مرئية بحيث يمكن للباحث ملاحظتها ووصفها، البحث الوصفي لا يدخل بأسباب المشكلة وإنما يبحث في متى حدثت الظاهرة وكيف وأين ...وهكذا.

ويسمى أيضا بالبحث الإحصائي، ويعتمد على المنهج الوصفي، حيث يتطلب البحث الوصفي جمع البيانات والمعلومات التي تتعلق بالظاهرة المدروسة، ليصل الباحث في نهاية بحثه الوصفي إلى نتائج وحلول .

 

الأدوات المستخدمة في البحث الوصفي :

 

نذكر الأدوات الأكثر استخداما والتي هي :

 

1- استمارة الاستبيان : وتعتبر من أهم أدوات البحث الوصفي، واستمارة الاستبيان هي عبارة عن مجموعة من الأسئلة التي تختص بمجال البحث العلمي الذي يتم البحث عنه، وهناك أسئلة تكون اجاباتها عبارة عن موافق أو غير موافق، وهناك أسئلة تكون اجاباتها مطولة وغير محدودة.

2- استخدام الملاحظة : وتعتبر أيضا من الأدوات المستخدمة بكثرة أثناء البحث الوصفي، فمن خلال الملاحظة يتم تسجيل جميع العوامل التي تتعلق بالظاهرة وتدوين جميع المعلومات والبيانات، وتتعلق هذه الأداة بخبرات الباحث ومهاراته.

3- استخدام المقابلة : ويقصد بها حوار يدور بين الباحث مع فرد أو مجموعة، بهدف تسجيل المعلومات التي تهم الباحث وتخدم المادة البحثية.

 

أنواع البحوث الوصفية :

 

1- الرصد (البحث المسحي) : وهو أحد أهم أنواع البحوث الوصفية التي تعتمد على الملاحظة الطبيعية والتي تتألف من ملاحظة مباشرة وغير مباشرة، حيث يراقب الباحثون الظواهر المدروسة ومن خلال ملاحظتهم يتوصلون إلى نتائج مهمة، كمراقبتهم لتكيف الحيوانات المختلفة، أو مراقبتهم لسلوك الأطفال والتي توصلوا من خلالها إلى القدرة على حل مشاكل البلوغ وهكذا.

 

إعداد الأبحاث والأوراق العلمية

 

ويتألف البحث المسحي من :

 

▪ المسح المدرسي : كثيرا ما تعتمد الجهات التعليمية والتربوية على الدراسات المسحية من خلال المراقبة والملاحظة والاختبارات لوضع التقويم والبرامج التعليمية المناسبة.

 

ويتألف المسح المدرسي من :

 

أ- جميع الخصائص والعوامل التي تتعلق بالتعليم الإدارية والعلمية والقانونية.

ب- جميع الخائص التي تتعلق بالمعلمين من صفاتهم، وشخصياتهم، ومؤهلاتهم وغيرها.

ج- جميع الخصائص التي تتعلق بالطلاب من مهاراتهم، وقدراتهم العلمية، وذكائهم، وسلوكهم وهكذا .

د- جميع خصائص المحتوى العلمي الدراسي، مدة الحصة الدراسية، أوقات الفراغ والأنشطة وطبيعة المعلومات المقدمة ومستواها بما يتوافق مع أعمار الطلاب.

▪ المسح الاجتماعي : وهو يختص بالبحث الاجتماعي بحيث يتم جمع المعلومات بهدف دراسة سلوك معين لتوصل لحلول مناسبة له، أو لتقديم حلول لمشاكل وقضايا اجتماعية مختلفة.

▪ تحليل العمل : يتم من خلال هذا المسح جمع البيانات والمعلومات التي تتعلق وتختص بدراسة ما يتعلق بأوضاع العاملين وخبراتهم ومهاراتهم وغيرها.

▪ تحليل الوثائق (تحليل المحتوى أو المضمون ):

ويقصد بتحليل الوثائق أي تحليل الحقائق والمعلومات في الدراسات والأبحاث التاريخية بهدف التوصل إلى نتائج تخدم الوضع الحالي.

2- بحث دراسة التطور والنمو (الدراسات التطورية) :

ويقصد بها الدراسات التي تتم على مراحل زمنية نتيجة تطورها وتداخلها مع ظواهر أخرى، كالدراسات الجسمية أو الحسية أو العقلية وغيرها.

 

وتتألف الدراسات التطورية من :

 

أ- الدراسات الطولية : ويقصد بها مراقبة الظاهرة على مجموعة معينة من الأفراد خلال فترة زمنية محددة.

ب- الدراسات المستعرضة : ويقصد بها اختيار أشخاص بأعمار مختلفة وتطبيق الظاهرة نفسها عليهم ومراقبتها للتوصل إلى النتائج .

3- بحث العلاقات المتبادلة (الاستطلاعات) :

في كثير من الظواهر التي يقوم الباحث بوصفها لا تكفي الملاحظة بتوصل إلى المعلومات والنتائج، فهناك بعض الظواهر تتطلب من الباحث التعرف على العلاقة ما بين هذه الظاهرة والظواهر الأخرى.

 

وهناك أنواع لدراسة العلاقات المتبادلة :

 

أ- دراسة الحالة : وتتم على نطاق غير واسع لمجتمع أو وسط محلي، يتم جمع المعلومات حول عدة عوامل تتعلق بهذا الوسط المحدود.

ب- الدراسات المقارنة : ويقصد بها دراسة متى حدثت الظاهرة، ومقارنة الظاهرة المدروسة مع ظواهر أخرى لمعرفة الاختلاف والتشابه فيما بينهم، وذلك بهدف التوصل لجميع الأسباب التي سبب بحدوث الظاهرة المدروسة.

ج- الدراسات الارتباطية : ويستخدم هذا النوع من الدراسات بهدف التوصل إلى جميع الارتباطات للمتغيرات المتوافقة بين عامل وأخر.

 

 مميزات البحث الوصفي 

 

يتميز البحث الوصفي بعدة ميزات نذكر منها :

1- يتميز البحث الوصفي بأنه وصف واقعي : فهو يعتمد نتائج للأبحاث الاجتماعية والطبيعية وغيرها، فالمشكلة المدروسة تكون واضحة وعلى أرض الواقع بحيث يراها للباحث أمام عينه.

2- يتميز البحث الوصفي بقدرته على التوصل إلى أدق المعلومات والبيانات  والتي لا يمكن للأبحاث الأخرى التوصل إليها : إن البحث الوصفي يعتمد على أساليب وأدوات إحصائية وأدوات الملاحظة والاستبيان وغيرها من أدوات تمكنه من التوصل إلى الكثير من التفاصيل التي تصعب على الأبحاث الأخرى التي تعتمد على القياس ووغيرها من وسائل بحث.

3- ويتميز بكثرة انتشار استخداماته وذلك نظرا لأنه يتألف من عدة أنواع كالمسح والاستطلاع وغيرها.

4- متطلبات هذا البحث أقل مقارنة بغيره.

5- يتميز البحث الوصفي بالقدرة على التوقع المستقبلي.

6- تنوع المشاركات في عينة البحث الوصفي من أفراد أو شركات .

7- يعطي البحث الوصفي نتائج واقعية، فالباحث لا يدخل شخصيته ولا رأيه الخاص أثناء البحث .

8- البحث الوصفي لا يتطلب خبرات ومهارات عالية كغيره من الأبحاث الأخرى.

9- يتميز البحث الوصفي بتوصل لحلول لكثير من القضايا الإنسانية المهمة.

10- يتميز البحث الوصفي بالقدرة على المقارنة بين الظواهر المدروسة. 

 

خطوات المنهج الوصفي :

 

1-  في الخطوة الأولى على الباحث في البداية الإحساس بالظاهرة وجمع كل ما يتعلق بها من حقائق ومعلومات تساعده في تحديدها.

2- في الخطوة الثانية يتم تحديد واختيار مشكلة البحث التي سيجري عليها الباحث دراسته.

3- الخطوة الثالثة يقوم الباحث بوضع جميع التساؤلات ووضع فرضيات الدراسة التي تتعلق بموضوع البحث.

4- يجب على الباحث في الخطوة الرابعة أن يحدد نوع عينة للبحث لكي يقوم بإجراء جميع دراساته عليها.

5- في الخطوة الخامسة يحدد الباحث أداة البحث التي سيعتمد عليها أثناء بحثه وجمعه للبيانات ومن الممكن استخدام الباحث لأكثر من أداة بحثية.

6- في الخطوة السادسة يتم تنظيم المعلومات وترتيب جميع البيانات التي تم جمعها، وذلك بواسطة الطرق الإحصائية أو غيرها من برامج على الجهاز الحاسب تساعد في ذلك.

6- في الخطوة السابعة يكتب الباحث ما توصل إليه من نتائج ويقدم الأدلة والبراهين عليها، ويذكر جميع التوصيات في ذلك .

 

 

تتنوع الابحاث العلمية ويعتبر البحث الوصفي من أبرز الأبحاث العلمية وأكثرها شمولا واستخداما، وساهمت البحوث الوصفية بأنواعها الثلاث كما تم ذكرها في المقالة أعلاه في حل وعلاج الكثير من المشاكل الاجتماعية وغيرها.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك