التميز في كتابة المقترح البحثي

التميز في كتابة المقترح البحثي

التميز في كتابة المقترح البحثي

يهدف المقترح البحثي إلى إثبات أن الباحث قد اطلع على البحث الذي ينوي القيام به، ولا يعد المقترح البحثي مخططاً للبحث، نظراً لأن هناك العديد من التعديلات التي قد تطرأ عليه أثناء البحث، وعلى الرغم من عدم وجود صيغة واضحة لكتابة مقترح البحث إلا أن على الباحث إقناع أعضاء اللجنة ببحثه عن طريق تحديد المشكلة، وطريقة حلها التي سيتناولها البحث العلمي، ويتراوح حجم المقترح البحثي بين 4 إلى 15 صفحة، والذي يجب أن يكون منسقاً ومتضمناً للجداول، وأن يتم ترقيم صفحاته، ويشار إلى أهمية الاطلاع على نماذج مقترحات أخرى لباحثين آخرين للاستفادة من خبراتهم .

 

خطوات كتابة مقترح البحث

تتضمن كتابة المقترح البحثي اتباع العديد من الخطوات، ومن أهمها ما يأتي:

1.كتابة العنوان: استخدم عزيزي الطالب العنوان القصير، والجذاب، والمفيد، والذي يدفع لجنة البحث إلى متابعة قراءة مقترحك البحثي، كما عليك التأكد من توافق العنوان مع مصادر البحث، والتأكد من أنه يعكس الغاية المرجوة من وضعه، والابتعاد عن العناوين الطويلة والغامضة والصعبة الحفظ .

2.الوصف : في هذه المرحلة يجب أن يثبت الباحث للجنة أهمية البحث الذي يقوم به ، لذلك عليك اختيار الكلمات المناسبة وخلق سلسلة من الأفكار المترابطة مع بعضها البعض ، واستخدام التعابير الحماسية لإظهار مدى حماستك لتنفيذ البحث.

3.المستخلص: إن الغاية الأساسية من المستخلص هي إثبات الباحث للجنة المحكمة أن مادة البحث منتقاة بشكل مميز وبارع واحترافي.

4.تحديد الأهداف العامة والأهداف الخاصة: يكمن الهدف الرئيسي من هذه الخطوة في إحداث توقعات التعلم التي تم تحديدها بطريقة سلوكية، وذلك من خلال تحويل كل العبارات التي تخدم البحث إلى عبارة واحدة أو أكثر تتحدث عن السلوكيات التي يمكن قياسها واختبارها باختبار بعدي.

5.خطة البحث: تهدف خطة البحث إلى وضع جداول زمنية للمواضيع الثانوية التي يقوم الباحث بتغطيتها، لذا عليك وضع هذه الجداول من اليوم الذي تعمل فيه على مقترحك البحثي حتى تصل إلى النتائج، وبذلك تضمن السير المنظم دون أن يتداركك الوقت.

6.الوسائل الإحصائية : يجب عليك ذكر الوسائل الإحصائية التي ستقوم باستخدامها في بحثك العلمي، والتي ستصل من خلالها إلى النتائج المرجوة منه.

7.تحديد المصادر والمراجع وتثبيتها: خلال هذه الخطوة تقوم بعرض المصادر والمراجع التي ستساعدك في بحثك العلمي، وعليك الانتباه إلى أن العدد الأدنى يجب أن يكون ثلاثة مصادر.

8.الملخص العلمي: وفيه تضع لمحة عن سيرتك الذاتية ومؤهلاتك العلمية، وتعرف هذه السيرة باسم الفيتا، والتي تختلف عن السيرة الذاتية العادية، حيث يذكر فيها المؤهلات العلمية التي تثبت قدرتك على تنفيذ موضوعك البحثي .

 

 

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك