• 00962799881441
  • 00962790577937
  • support@bts-academy.com
ما هي خطوات كتابة خطة البحث

ما هي خطوات كتابة خطة البحث

ما هي خطوات كتابة خطة البحث

يعد البحث من الأشياء التي ترافق الطالب منذ المرحلة الابتدائية وحتى نهاية المرحلة الجامعية ، وتختلف شروط البحث وتزداد تعقيدا من مرحلة لأخرى ، فمن بحث من عدة أسطر دون شروط في المرحلة الابتدائية ، إلى بحث من عشرات الصفحات في المرحلة الجامعية ، ويلزم فيه الطالب بشروط عديدة ، وإن اختلال أي شرط منها يؤدي إلى نقصان درجة الطالب .
فكيف نكتب بحثا جامعيا ؟ 
وماهي الخطوات التي يجب علينا اتباعها  ؟  
في هذا المقال سنسعى لتقديم شرح تفصيلي لخطوات كتابة خطة البحث .
خطوات كتابة خطة البحث 
تحديد عنوان البحث : 
يعد تحديد العنوان من أهم الأمور في البحث ، ويجب على الطالب أن يقوم باختيار عنوان قوي يجذب الانتباه ، ويحفز القارئ إلى الالتفات إلى بحثه و يدفعه للولوج إليه .  
كما عليه أن يختار عنوان قصيرا يعطي فكرة عامة عن الموضوع المراد الحديث عنه .
كتابة مقدمة البحث : 
بعد أن يختار عنوان البحث يجب عليه كتابة مقدمة للبحث ، وعلى الطالب أن يتحدث فيها عن سبب اختياره للبحث ، وعن الأمور التي سيتناولها في بحثه ، ثم يحدد المشكلة التي سيتناولها ، ويناقش الحلول التي سيقدمها ، وعليه أن يجعل من المقدمة حافزا للقارئ لإكمال قراءة البحث حتى النهاية .
أهداف البحث
وتعد هذه الخطوة من أهم خطوات كتابة خطة البحث ، ومن خلالها يظهر الباحث المعلومات التي يريدها ، بعدها يتأكد إن كان بإمكانه تحقيقها ، ثم يرتب هذه التفاصيل على شكل نقاط متتالية يوضح من خلالها الأهداف التي سيحققها في نهاية البحث .
محتوى البحث الرئيسي : 
ويمثل حلقة الوصل بين خطة الباحث وباقي أجزاء البحث ، ومن خلاله يتم جمع التفاصيل المكونة للبحث ، ونقل الفكرة بأسلوب واضح ومفهوم .
منهج البحث : 
وهو الطرق والخطوات التي تم اتباعها لإعداد البحث ، ويوجد عدة مناهج تستخدم في الأبحاث كالمنهج الوصفي ، والمنهج التطبيقي ، والمنهج الإجرائي ، والمنهج التجريبي ،   ويختار الباحث منها المنهج المناسب لبحثه .
كتابة الخاتمة : 
لا تقل الخاتمة أهمية عن أي فقرة من فقرات البحث ،  وفيها يجد الباحث نفسه أمام كتابة خلاصة دراسته ، والأمور التي توصل إليها من خلال هذه الدراسة ، ويبدي رأيه في المشكلة بشكل واضح ويقترح الحلول لها .
ترتيب المصادر والمراجع : 
في ختام البحث يجب على الطالب أن يذكر المصادر والمراجع التي لجأ إليها في بحثه ، كما عليه التمييز بين المصدر والذي يعني الكتاب الأصلي القديم ، والمرجع الذي يعني الدراسات الحديثة التي كتبت عن المصدر ، وبعدها يرتب المصادر والمراجع حسب التسلسل الأبجدي ، وبذلك يكون الطالب أتم بحثا منظما منسقا ، ينال من خلاله أعلى الدرجات .

 

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك