أهمية وفوائد تنوع مصادر البحث

أهمية وفوائد تنوع مصادر البحث

أهمية وفوائد تنوع مصادر البحث

تم التحرير بتاريخ : 2018/11/11

اضفنا الى المفضلة

مصادر البحث العلمي

يعد تقديم واكتشاف المعلوماتالجديدة من أهم الأهدافالتي يسعى الباحث للوصولإليهاخلال بحثه العلمي، ولكي يكتبالباحثبحثاًعلمياً ناجحاً عليه جمعالمعلومات من مختلف المصادر، والرجوع إلى عدد كبير منهاللاستعانةبالمعلوماتالتي تتضمنها، ويلعب تنوع المصادر دوراً كبيراً في تقديم الفائدةللبحث العلمي.

أنواع مصادر البحث العلمي

هناك العديد من أنواعمصادر البحث العلمي، ومن أهمها ما يأتي:

1.المصادر الأساسية المطبوعة: وتشكلالمصادر الموثوقة،ومن أبرزها ما يأتي:

  • الكتب المقدسة: تقدم هذه الكتب معلومات كثيرةعن الشريعة، والقوانين، والأحكام التي يسير عليها المجتمع في المجالات كافة.
  • الكتب المترجمة والسير الذاتية: تتضمن هذه الكتب تجارب شخصية لأشخاص معروفينقاموا بكتابتهابأنفسهم، أو تمت كتابتها عن طريقأشخاص موثوقين.
  • الخطابات والمراسلات الرسمية: تدور هذه الخطابات والمراسلات بين المؤسسات الرسمية، حيث تتناول النتائج والاكتشافات العلمية التي وصلت إليها كل مؤسسة من هذه المؤسسات، بالإضافة إلى الخدمات التي تقدمها.
  • المعاهدات والوثائق التاريخية: تعد الوثائق التي تتبادلهاالدول في العصورالقديمة من أهم الوثائق الرسمية، نظراً لصدقها، وصحة المعلومات الموجودة فيها.
  • القواميس والمراجع: تهتم هذه المصادر بترتيب الكلمات وفق الحروف الأبجدية، وتقدم معلومات مهمة للباحث.

2.المصادر غير المطبوعة: تنقسم هذه المصادر إلى مصادر سمعية وبصرية، حيث تعتمد المصادر السمعية على حاسة السمع، وتستقبل المعلومات من أشرطة الكاسيت والتسجيلات الصوتية الأخرى، بينما تعتمد المصادر البصرية على حاسة البصر، فيرى الباحث مجموعةًمن الصور، والرسومات، والعينات، وغير ذلك من التصاويرالتي يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

أهمية تنوع مصادر البحث

تتعدد فوائدتنوعمصادر البحث، ومن أهمها ما يأتي:

  • تزويد الباحثالعلمي بكمكبيرمن المعلومات التي تتوافق مع ميوله ورغباته.
  • إثراء معرفة الباحث،فكلما اطلع الباحث على مصادر أكثراستطاع الإحاطة ببحثه من كافة الجوانب.
  • إن الاطلاع على عدد كبير من المصادر يكوّنلدى الباحث ثقافةً عالية، ففي حال أراد إجراء بحث في مجال آخر فإنه قد يتذكر المصادر التي ساعدته في بحثه السابق،ويلجأ إليها.
  • تساهم كثرة الاطلاع على المصادر في تفوق الباحث في مجال عمله، نظراً لاكتسابه ثقافة كبيرة، وإحاطته بكافة جوانب البحث.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك