كيف تختار العنوان المناسب لرسالتك

كيف تختار العنوان المناسب لرسالتك

كيف تختار العنوان المناسب لرسالتك

كيف تختار عنواناً مناسباً  لرسالتك الجامعية 

يعدّ عنوان الرسالة الجامعية كرسائل الماجستير من أهم الأجزاء الموجودة فيها والتي يجب على الطالب أن يوليها اهتماماً كبيراً، فعنوان رسالة الماجستير هو أول شيء يقابل القارئ لذلك يجب أن يكون مميزاً ليترك انطباعاً جيداً لدرى القارئ على الرسالة العلمية التي سيطلع عليها، وليجذبه للغوص في أعماق هذه الرسالة.

.اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة || المساعدة في إعداد وكتابة رسائل الماجستير |نشر الأبحاث والأوراق العلمية || إعداد خطة البحث / المقترح البحثي ( الإطار العام ) || اعداد الإطار النظري لرسائل الماجستير والدكتوراة || الترجمة العلمية والأكاديمية || تحصيل القبولات الجامعية || فحص السرقة الأدبية والإنتحال || تلخيص الدراسات السابقة || المساعدة في إعداد وكتابة رسائل الدكتوراة ||  تصميم أدوات الدراسة | اعداد وتصميم الحقائب التدريبية 

تعد مسألة اختيار عنوان البحث أو الرسالة الجامعية من أكثر  المشكلات التي تواجه الطالب، وتجعله يقع في حيرة من أمره ، فهو بحاجة إلى عنوان قوي، ومختصر، وجذاب ، وواضح، وملائم للموضوع .

فكيف يستطيع الطالب أو الباحث الحصول على هذا العنوان ؟

وهل يوجد هناك طرق تساعده في الحصول عليه؟ 

لكي يحصل الطالب أو الباحث على عنوان مميز لموضوعه عليه أن يتبع هذه النصائح :

  1. جمع عدد كبير من المصادر والمراجع المتعلقة بالموضوع المراد بحثه  .
  2. الاطلاع على المصادر والمراجع بشكل متعمق، والتركيز على نقاط الاختلاف بين العلماء والباحثين،  فقد يجد الباحث نقطة قد تساعده على اختيار عنوان البحث .
  3. أثناء الاطلاع على المصادر والمراجع على الباحث أن يدون الملاحظات، والأمور التي تساعده على اختيار عنوان بحث على ورقة خارجية  .
  4. بعد اختيار البحث، قم بالبحث عن أبحاث مشابهة قام بها طلاب آخرين، أو ابحث عن دراسات مشابهة واستفد  منها .
  5. اطلاع المشرف باستمرار الدكتور على إنجازات اللحظة، والعمل بنصائحه.
  6. بعد الاطلاع على الأبحاث والدراسات الأخرى يصبح لدى الباحث فكرة عامة عن الموضوع، لذا فعليه القيام بوضع عدد من العناوين التي ستستخدم واحداً منها كعنوان رئيسي للرسالة .
  7. مناقشة هذه العناوين مع الدكتور المشرف، والذي سيساعد على تقديم النصائح في اختيار العنوان المناسب للبحث أو الرسالة .
  8. اختيار العنوان والتأكد من قوته ، ووجعله ملفتاً للانتباه ومحفزاً للقارئ على قراءة البحث والاطلاع عليه ، بالإضافة إلى التأكد من وضوحه وعدم احتوائه على كلمات غامضة ، واختياره بسيطاً، بتجنب نقاشات اللجنة حول العنوان .
  9. يجب أن يكون العنوان مناسباً للمعلومات الموجودة في الرسالة  وموافقاً لها .
  10. يجب أن يكون عنوان البحث قصيراً، كما يجب على الباحث تجنب الحشو في العنوان، والابتعاد عن العناوين الطويلة .

اقتراح عناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة والأبحاث

ما هي معايير نقد عنوان الرسالة العلمية؟

  1. يعد نقد عنوان الرسالة العلمية من الأمور التي يجب على الباحث أن يحرص على الانتباه إليها، وذلك لأن نقد عنوان الرسالة يحتاج إلى امتلاك الباحث لخبرة في مجال النقد.
  2. يتم نقد عنوان الرسالة العلمية من خلال نقد وضوح العنوان، حيث يجب أن يكون عنوان الرسالة العلمية واضحاً وخالياً من الكلمات الغامضة، كما يجب أن يكون معبراً عن موضوع الرسالة.
  3. لكي يكون عنوان الرسالة العلمية عنواناً جيداً يجب أن يكون قادراً على توضيح مجتمع البحث وعينة الدراسة، وما إذا كان العنوان قادراً على توضيح مجتمع البحث وعينة الدراسة بشكل كامل أم لا.
  4. من معايير نقد عنوان الرسالة العلمية أن يكون العنوان قادراً على إظهار وتوضيح المفاهيم الأساسية الموجودة في البحث العلمي.

 

تطور عنوان الرسالة العلمية والبحث العلمي عند العرب

مر عنوان الرسالة العلمية والبحث العلمي عند العرب بمراحل عديدة قبل أن يصل للمرحلة التي نجده عليها اليوم، ففي بداية العصر الإسلامي وعصر الدولة الأموية كان عنوان البحث العلمي يتميز بالاختصار، ولم يكن العلماء يلجؤون إلى العناوين الطويلة، بل كانوا يختارون العناوين القصيرة والتي ترتبط بموضوع البحث العلمي بشكل مباشر، ولقد تطور العنوان في العصر العباسي، حيث شهد هذا العصر أوج الحضارة العربية فنشط التعريب بشكل كبير، كما ترجمة أعمال وكتب الحضارات اليونانية والهندية والفارسية إلى اللغة العربية، ولقد تميز الخلفاء في تلك الفترة بافتداء أسرى الروم بالكتب النفيسة، حيث ساهم هذا الأمر في تطور العنوان بسبب اكتسب العلماء العرب الخبرة في وضع العناوين من الروم، وقد تميزت العناوين في العصر العباسي بطولها، حيث أن علماء المسلمين قد لجأوا إلى السجع في العناوين.

تعددت الأسباب التي جعلت العلماء في تلك الفترة يلجؤون إلى العناوين الطويلة منها رغبة العلماء في تسهيل حفظ العناوين على القارئ، حيث وجدوا أن العناوين التي تحمل طابع موسيقي تكون سهلة الحفظ،  ومن الأسباب الأخرى التي جعلت العلماء يلجؤون إلى العناوين المطولة رغبة العلماء في إبراز غزارة علمهم، ورغبتهم في جعل الناس يعرفون كمية المعلومات التي يتضمنها كتابتهم، كما كانت رغبة العلماء في أن يصبح اسمهم على كل لسان من الأسباب التي جعلتهم يلجؤون إلى العناوين الطويلة، وعلى الرغم من أن عناوين الكتب في تلك الفترة تجاوزت السطر في بعض الحالات إلا أننا نجد أن بعض العلماء قاموا باللجوء إلى العناوين القصيرة ومن بينهم الجاحظ الذي استخدم عناوين قصيرة في كتبه كالبيان والتبين، والحيوان، أما في العصر الحديث وبعد أن ظهرت الطباعة وبعد أن اطلع العرب على شروط العنوان الجيد فقد مال العرب إلى العناوين المبسطة والقصيرة، والتي تتوافق مع شروط العنوان الجيد.

 

ما هي أهمية عنوان الرسالة العلمية؟

  1. تكمن الأهمية الأساسية لعنوان الرسالة العلمية في إيصال الفكرة المميزة للباحث حول موضوع البحث العلمي.
  2. يساهم عنوان البحث العلمي في مساعدة الباحث على الالتزام بموضوع البحث العلمي وعدم الخروج عنه.
  3. يعد عنوان البحث الأمر الوحيد المعتمد لدى المكتبات العالمية، حيث يستطيع الشخص الوصول إلى مكان وجود الكتاب في المكتبة من خلال عنوانه.
  4. يلعب عنوان البحث العلمي دوراً كبيراً في مساعدة أمناء المكتبات على تقسيم الكتب إلى المواضيع المخصصة لها، وذلك من أجل ترتيب كل كتاب في قسمه الخاص.

وفي الختام تبقى مسألة اختيار العنوان مسألة مقلقة بعض الشيء بالنسبة للطالب أو الباحث ، بالإضافة إلى أنها من أهم المراحل في البحث ، والتي تتطلب منه الدقة والتركيز والهدوء للوصول إلى العنوان المثالي، ونتمنى أن نكون وفقنا في تقديم نصائح تفيد الباحث والطالب على اختيار عنوان البحث أو الرسالة كما يمكنك طلب المساعدة في اختيار عنوان بحثك من خلال خبراء الأكاديمية عبر خدمة اقتراح العناوين لرسائل الماجستير والدكتوراة .

ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك