ما هي أهم أسئلة المقابلة الشخصية

ما هي أهم أسئلة المقابلة الشخصية

ما هي أهم أسئلة المقابلة الشخصية

تم التحرير بتاريخ : 2018/02/08

اضفنا الى المفضلة

المقابلة الشخصية وهي مقابلة تقوم بها الشركات الراغبة في توظيف موظفين جدد إليها، وذلك من أجل التعرف على شخصية الموظفين عن قرب، والتأكد من أنهم الأشخاص المناسبين لهذه الوظيفة.

وتعد المقابلة الشخصية الفاصل الأخير الذي يفصل بين الشخص والوظيفة، حيث وصول الشخص للمقابلة يعني أن السيرة الذاتية التي قدمها من أجل العمل قد تم قبولها.

ولكن قبل أن يذهب الشخص للمقابلة يجب أن يحضر نفسه لها بشكل جيد، وذلك لأن نجاحه في اجتياز المقابلة يعني حصوله على الوظيفة التي قدم عليها وحلم بها.

فقبل المقابلة يجب أن يقوم الشخص بالتأكد من إعداد كافة الأوراق المطلوبة من أجل المقابلة، فيجهز شهادات الخبرة والأوراق الشخصية بالإضافة إلى السيرة الذاتية.

كما يجب أن يقوم الشخص بدراسة الشركة التي سيجري المقابلة فيها، وذلك لكي يعرف الخلفية العامة لهذه الشركة، فقد يتم سؤاله عنا اسم الشركة، أو تاريخ تأسيسها أو عن اسم مديرها، أو عن أبرز إنجازاتها، ومن المهم أن يكون الشخص عارفا بالإجابة عن هذه الأسئلة وذلك لكي يبين للجنة المقابلة اهتمامه بالشركة والعمل فيها.

ويجب أن يحرص الشخص عند ذهابه للمقابلة على اختيار ملابسه بدقة، فيجب أن يختار الملابس الرسمية، وذلك لأن الملابس قد تعطي نظرة كبيرة عن الشخص، وقد تلعب دورا كبيرا في قرار اللجنة.

وعند دخوله إلى المقابلة يجب أن يقوم الشخص بإغلاق الباب خلفه بهدوء، ومن ثم يجب أن يجلس على الكرسي بهدوء ويظهر ابتسامة الثقة على وجهه.

وقد يتعرض الشخص أثناء المقابلة لعدد من الأسئلة والتي تهدف إلى اكتشاف سرعة رد الشخص وذكائه، كالسؤال عن عدد أزرار القميص أو عن الباب إن كان مغلقا أو مفتوحا.

وقد يتعرض الشخص أثناء المقابلة لأحد الأعضاء الذي يحاول استفزازه لاختبار درجة تحمله، بينما تجد عضوا آخر يميل إلى التعاطف معه ويجب أن يتعامل الشخص مع كل عضو على حدا.

اسئلة المقابله الشخصية

وخلال المقابلة يطرح على الشخص العديد من الأسئلة وفي هذا المقال سوف نقوم بالحديث أهم أسئلة المقابلة الشخصية، كما أننا سوف نقوم بتقديم الإجابات لبعض الأسئلة التي من الممكن أن يجيب عنها الشخص.

ما هي أهم أسئلة المقابلة الشخصية ؟

السؤال الأول: ماذا تخبرنا عن نفسك؟

يعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة شيوعا أثناء المقابلة الشخصية، ويجب أن تكون عارفا أن هذا السؤال لا يجب أن تذكر فيه الأشياء الموجودة في السيرة الذاتية التي قدمتها، فهي أمامهم لكن من خلال هذا السؤال يريدون التعرف على شخصيتك، ويجب أن تكون إجابتك سريعة ومختصرة وقوية ومترابطة، وتخبر من خلالها معلومات تجذبهم إليك.

السؤال الثاني: لماذا ترغب في هذه الوظيفة؟

سؤال يتم تكراره في كافة المقابلات الشخصية، وعلى الشخص أن يكون حريصا في الإجابة عليه، حيث لا يجب على الشخص أن يقوم بإخبارهم بأنه بحاجة الوظيفة لظروف مادية، بل يجب أن بالحديث عن أن المهارات التي يطلبونها لهذه الوظيفة متوفرة فيه، وبأنه سيعمل على تقديم خدمات جليلة للشركة تساهم في تطويرها ودفعها نحو الأمام، كما يجب أن تقوم بإخبارهم بأنك على اطلاع كامل على هذه الوظيفة وأنك تفهم ما تتطلب هذه الوظيفة وقادر على تلبية هذه المتطلبات.

السؤال الثالث: لماذا يجب علينا توظيفك أنت بالتحديد دون سواك؟

في هذا السؤال يجب أن تظهر ثقتك بنفسك وبقدراتك وبالمؤهلات التي تمتلكها، كما يجب أن تقدم في هذا السؤال إيضاح مهاراتك الشخصية التي تمتلكها، ويجب أن توضح لهم بأنك الخيار المناسب لهذه الوظيفة لأنك تملك إنجازات كبيرة أثناء عملك بوظائف مماثلة.

السؤال الرابع: لماذا تركت وظيفتك السابقة؟

يعد هذا السؤال من الأسئلة والتي ينبغي لك الإجابة عنها بحذر، وأهم ما في الأمر ألا تقوم بانتقاد الشركة السابقة التي كنت تعمل بها، ولا تنتقد الرئيس لأن هذا الأمر سوف يعطي الشركة انطباعا عدوانيا عنك، ومن أفضل الإجابات عن هذا السؤال أن تقول بأنك تركت العمل في الوظيفة السابقة بسبب رغبتك في البحث عن فرصة أخرى تحسن من خلال دخلك وعملك.

السؤال الخامس: ما هي معايير تقييمك للنجاح؟

يعد هذا السؤال من الأسئلة الحساسة والتي قد تؤدي إلى استبعادك من الوظيفة بمجرد ذكرك للأرقام، بل يجب عليك من خلال هذه الإجابة أن تظهر مدى شغفك وحبك للوظيفة، وأفضل إجابة لهذا السؤال هي أن تقول بأن النجاح لديك يقاس بمدى قدرة الشخص على تحقيق وإنجاز الأهداف والمهام القصيرة والطويلة والتي تم تكليفه بها.

السؤال السادس: صف لنا مشكلة تعرضت لها في وظيفة ما، وكيف تعاملت مع هذه المشكلة؟

تحتاج الإجابة عن هذا السؤال الدقة وتوخي الحذر، فيجب أن تذكر مشكلة واقعية حدثت معك، وكيف تصرفت بحكمة في حلها، كما يجب عليك أن تحذر من أن تمجد نفسك وتبالغ في مدح نفسك لأن هذا سيلفت نظر لجنة المقابلة، وتكتشف أنك تتحدث بشكل غير واقعي.

السؤال السابع: كيف تتعامل مع الضغط والتوتر الوظيفي؟

يعد هذا الإجابة عن هذا السؤال من الإجابات التي قد تحدد بشكل كبيرك قبولك في الوظيفة أو عدم قبولك، لذلك يجب أن تتضمن إجابتك أنك مستعد لأن تتحمل كافة الضغوط التي قد تفرضها الظروف عليك، وذلك لأن هدفك الأساسي هو نجاح الشركة وإنجاز مهمتك بنجاح وحتى لو تسبب لك هذا الأمر بالتعب والإرهاق.

السؤال الثامن: ما هي نقاط قوتك؟

ويعد هذا السؤال من الأسئلة الشائعة، ويجب أن تكون حريصا على الإجابة على السؤال بشكل جيد، حيث يجب أن تذكر نقاط قوتك في مجال الوظيفة فقط وليس في كافة مجالات الحياة، فما يهم لجنة المقابلة هو مجال الوظيفة، ويجب أن تكون واقعيا ومنطقيا أثناء الحديث عن قوتك، ويجب أن تقدم الأمثلة التي تثبت نجاحك.

السؤال التاسع: ما هي نقاط ضعفك؟

ويعد هذا السؤال من أكثر الأسئلة حساسية، فكلنا نملك نقاط ضعف، لذلك يجب على الشخص أن يقوم بالحديث عن نقاط الضعف التي لا ترتبط في الوظيفة التي تقدم عليها، فإن كنت تقدم على وظيفة كاتب فمن الممكن أن تتحدث عن ضعفك في الحساب، فهذا الأمر لن يعني الكثير بالنسبة للجنة المقابلة.

السؤال العاشر: ما هي أهدافك المستقبلية؟

يعد الغرض الرئيسي من هذا السؤال قياس ثقتك بنفسك وقدراتك، لذلك يجب أن تكون إجابتك تتضمن طموحك للوصول إلى مراتب عالية في الشركة، ولا يجب أن تجيب بأنك تطمح للإدارة فهذا يعتبر غرورا، ولا يجب أن تقول بأنك ترغب في أن تتزوج وتنجب الأطفال لأن هذا الجواب سيؤدي إلى استبعادك عن الوظيفة، لذلك يجب أن يكون جوابا مدروسا للغاية.

هذه كانت أهم أسئلة المقابلة الشخصية ومن البديهي أن تسألها كل شركة للراغبين في الحصول على وظيفة فيها، لذلك يجب عليك أن تدرس إجاباتك بشكل جيد قبل أن تجيب عن هذه الأسئلة.


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك