أسس أختيار وتصميم أداه الدراسة

أسس أختيار وتصميم أداه الدراسة


يعد تصميم أداة الدراسة من الأمور المهمة في البحث العلمي، فبقدر ما تكون أداة الدراسة صحيحة بقدر ما تكون نتائج البحث سلمية.
وذلك لأن أداة الدراسة هي الطريقة التي سيتوصل الطالب من خلالها إلى نتائج البحث الذي يقوم به.
ويجب أن يكون الباحث على دراسة كاملة في طريقة وكيفية تصميم أداة الدراسة، وذلك من أجل إنجاح البحث الذي يقوم به البحث.

ولتصميم أداة دراسة ناجحة يوجد هناك مجموعة من الأسس التي يجب أن يقوم الباحث باتباعها، ومن هذه الأسس:

اختيار أداة الدراسة التي تتناسب مع مشكلة الدراسة وتساؤلاتها: يجب أن يحرص الباحث على اختيار أداة دراسة متلائمة ومتناسبة مع مشكلة بحثه العلمي والتساؤلات التي يطرحها هذا البحث.
اختيار أداة دراسة تغطي أهداف الدراسة: يجب أن تكون أداة الدراسة التي يستخدمها الطالب في بحثه العلمي قادرة على تغطية الأهداف التي يسعى الباحث إلى تحقيقها من خلال قيامه بالدراسة.
وضوح مبررات اختيارها للقارئ: يجب على الطالب أن يوضح الأسباب التي دفعته لاختيار هذه الأداة، ومن ثم يحدد الفائدة التي ستساهم الأداة فيها لكي تنجح الدراسة.
تصميمها بلغة واضحة ومفهومة: يجب أن يقوم الطالب بتصميم أداة الدراسة بحيث تكون واضحة وسليمة الألفاظ، وبالتالي لا يصعب على القارئ الاطلاع عليها.
وضوح كيفية تصميمها وبنائها: يجب على الباحث أن يوضح للقارئ الأسس التي اتبعها أثناء قيامه بتصميم أداة الدراسة والطريقة التي صمم بها أداة الدراسة.

وهكذا نرى أن التزام الباحث بأسس اختيار وتصميم أداة الدراسة يلعب دورا كبيرا في أنجاح البحث، وإيصاله إلى بر الأمان، كما أن هذا الالتزام سيؤدي إلى وضوح أداة الدراسة بالنسبة للقارئ.

ونظرا لأهمية أداة الدراسة في البحث العلمي، فقد قامت أكاديميتنا بتوفير فريق يساعد الباحث على إعداد أداة دراسة مناسبة ومثالية

وتوصل البحث العلمي إلى النتائج الصحيحة، وليس على الطالب سوى التواصل مع الفريق المخصص لــ تصميم أدواتالدراسة وطرح الأسئلة التي تجول في باله حول هذا الموضوع.

نحن دائما بخدمتك على مدار 24 ساعة