الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث 

الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث 

الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث 

تم التحرير بتاريخ : 2021/03/07

اضفنا الى المفضلة

الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث 

تعتبر الدراسات الاستطلاعية من الخطوات المهمة التي يقوم بها الباحث عند إعداد بحثه، لقدرة هذه الدراسات على جمع المعلومات والبيانات حول مشكلة البحث، والعودة إلى الدراسات السابقة وتدريب الباحث على البرامج والأدوات البحثية، فإهمال هذه الدراسات يعتبر من أكبر الأخطاء التي يقوم بها الباحث نظرا لأهميتها في كشف وإيجاد ما هو مجهول وغامض حول مشكلة البحث، في هذه المقالة سنتحدث عن " الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث" .  

 

تعريف الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث 

- تعرف الدراسات الاستطلاعية على أنها الدراسات المبدئية لظاهرة نادرة أو غير واضحة الصفات والمعالم، على عكس الدراسات الوصفية التي تقوم بجمع المعلومات والبيانات حول ظواهر وقضايا محددة الصفات والسمات.

- يلجأ الباحثين لدراسات الاستطلاعية في خطة البحث تجاه الظواهر المجهولة لاكتشاف الأفكار واستنتاج المعلومات الجديدة.

- وتسمى أيضا بالدراسات الاستكشافية تقوم بدراسة القضايا التي سماتها لا تكفي ليتم حولها دراسات وصفية، وتساعد هذه الدراسات الباحث لإجراء دراسة عميقة حول مشكلة البحث وصياغتها بدقة، ووضع لها الفرضيات والتساؤلات المتعلقة بإشكالية البحث.  

أهداف الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث 

تتعدد أهداف الدراسات الاستطلاعية إلى عدة أهداف نذكر منها :

1- تساعد الباحث العلمي بجمع البيانات والحقائق حول مشكلة أو ظاهرة يريد البحث عنها ودراستها.

2- تضع الباحث في صورة العقبات التي قد تواجهه أثناء إجراء البحث.

3- استطلاع حول ما يطلبه البحث من ظروف وأدوات.

4- تحدد للباحث أهم الفرضيات التي لا بد من دراستها وإخضاعها للتجربة والتحقق منها، بهدف استنباط المعلومات والوصول للحقائق التي يبحث عنها الباحث.

5- تهدف الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث إلى توضيح المصطلحات العلمية التي تم استخدامها في البحث، وتوضيح أي فرق بين مصطلحين متشابهين أو متقاربين.

6- ترتيب الأفكار والمعلومات ابتداء من الأكثر أهمية، حيث تستبعد الدراسات الاستطلاعية جميع المواضيع التي ليس هناك فائدة من دراستها.

7- ومن أهم أهداف الدراسات الاستطلاعية هي احصاء الظواهر والمشاكل التي تحتاج إلى دراسة فورية .

8- تساعد الدراسات الاستطلاعية الباحث في معرفة جميع نقاط الضعف لديه وما هي الإمكانيات الناقصة حتى يتمكن من إجراء بحثه.

9- امكانية تعديل أي جانب حدث فيه أي خطأ أو نقص من ناحية المعلومة أو منهجية البحث المطبقة أو الأدوات البحثية المستخدمة .

10- تدرب الدراسات الاستطلاعية الباحث على استخدام برامج تساعده في إجراء بحثه حتى يتمكن من تطبيقها بمهارة.

اعداد خطة البحث

وأن تدريبه على هذه البرامج يفيد الباحث من ناحيتين أيضا :

الناحية الأولى : يستطيع الباحث تحديد بشكل أدق الجوانب المهمة والتي لابد من دراستها أثناء بحثه والتي يلاحظها عند تطبيق هذه إحدى هذه البرامج على عينات الدراسة الاستطلاعية.

الناحية الثانية : تمكن الباحث من تقدير مدى صلاحية البرنامج عند استخدمه في العمل والدراسة.

11- توفر الدراسات الاستطلاعية الكثير من الوقت مقارنتها بغيرها من الدراسات الميدانية .

12- ومن الأهداف المهمة أيضا للدراسات الاستطلاعية جمع البيانات حول مدى إمكانية إجراء أبحاث ودراسات حول الكثير من الظروف التي يعيشها الإنسان .

أهمية الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث :

للدراسات الاستطلاعية في خطة البحث أهمية كبيرة نذكر منها ما يلي :

1- تعتبر الدراسات الاستطلاعية في الأبحاث العلمية الخطوة الأولى والمبدئية في البحث.

2- تكمن أهمية هذه الدراسات بقدرتها على الإضاءة حول أفكار جديدة والتي لم تبتكر من قبل .

3- يلجأ الباحثون إلى الدراسات الاستطلاعية بهدف التعمق في الدراسة والبحث نظرا لقدرتها الكبيرة على ذلك.

4- تساعد الباحث على ترتيب أفكاره بحيث يبدأ من الأفكار الأكثر أهمية والتي يجب أن تكون أولياته في البحث.

5- تعتبر الدراسات الاستطلاعية أساس بحثي وتمهيدي جيد .

6- تكمن أهميتها بقدرتها على الاستطلاع والتقصي حول كافة ظروف البحث وجوانبه، بحيث تجعل الباحث على اطلاع كافي حول مشكلة البحث .

7- تمكن الباحث من تعديل الدراسة في حال تم اكتشاف أي خطأ أو تقصير أثناء بحثه، وذلك حتى يتمكن من تحقيق بحث عالي الجودة.

8- يستطيع الباحث من خلال الدراسات الاستطلاعية أن يحدد الفترة الزمنية التي سيستغرقها إجراء البحث، نظرا لقدرة هذه الدراسات على توقع الصعوبات والمشكلات التي من الممكن حدوثها في المستقبل وإمكانية تجاوزها وحلها منذ البداية.

9- تكمن أهميتها في إكساب الباحث خبرة في استخدام البرامج والأدوات البحثية الحديثة، وبالتالي إمكانية تطبيقها بمهارة وكفاءة عالية.

10- تكمن أهميتها أيضا بجعل الباحث ملم بكافة المواضيع والجوانب التي تتعلق بالظواهر والمشاكل البحثية التي لم يتم دراستها من قبل.   

خطوات الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث :

لإجراء الدراسات الاستطلاعية خطوات متعددة، والتي هي :

1- الخطوة الأولى : يقوم الباحث بوضع ملخص لجميع العلوم والأبحاث التي قام بها باحثون من قبل حول موضع البحث المراد دراسته والتقصي عنه، حيث يقوم الباحث بعرض جميع الدراسات السابقة من فرضيات وتساؤلات وما كتب بها من توصيات ومقترحات أضافة لذكر الجانب النظري لهذه الدراسات.

2- الخطوة الثانية : يقوم الباحث بطلب الاستشارة من الخبراء والمختصين في المجال الذي تتم دراسته، ويجب أن يكون أشخاص ذات ثقة وسمعة حسنة وأصحاب فكر صحيح وسليم.

3- الخطوة الثالثة : ويفضل على الباحث دراسة الحالات التي تعتبر غريبة ومثيرة للاهتمام، كالحالات المرضية، أو أراء الناس الغريبة في مجتمع جديد عليها، وهكذا من حالات التي من السهل على الباحث مقابلتها وجمع البيانات منها.

4- الخطوة الرابعة : وهنا يقوم الباحث بوضع نتائج دراساته الاستطلاعية.

خصائص الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث :

للدراسات الاستطلاعية في خطة البحث عدة خصائص والتي هي :

1- تعتبر الدراسات الاستطلاعية إحدى الدراسات الاجتماعية والتي هي :

الدراسات الوصفية، والدراسات التشخيصية، والدراسات الاستطلاعية.

2- من أبرز خصائصها هي القدرة على التعامل مع المشكلات التي معلوماتها غير كافية لإجراء الدراسة والبحث.

3- لا تحتاج الدراسات الاستطلاعية في خطة البحث الكثير من المتطلبات.

4- تتميز بالسهولة والمرونة عند دراسة المواضيع الغامضة .

5- ومن خصائصها أيضا أنها لا تطلب من الباحث أو يضع فرضياته وإنما تكتفي بوضع عدة من التساؤلات حتى يتم الإجابة عنا وتفسيرها أثناء البحث.

مصادر جمع البيانات في الدراسات الاستطلاعية حول خطة البحث :

1- يعود الباحث إلى المنهج الذي من الممكن أن يكون له دور في معالجة وحل المشكلة.

2- العودة إلى الطرق التي ساعدت في حل ومعالجة مشاكل مشابهة لمشكلة البحث المطلوب دراسة استطلاعية حولها.

3- العودة إلى كافة الوسائل المطبوعة أو الغير مطبوعة والتي لها صلة بمشكلة البحث، كالكتب والصحف العلمية وغيرها.

4- العودة للدراسات التي تناولت أي جانب من جوانب مشكلة البحث .

5- العودة لكثير من مصادر البيانات والمعلومات التي لم تكن معروفة أو مطلع عليها من قبل.  

نستنتج مما سبق :

تعتبر للدراسات الاستطلاعية دور كبير في تحديد المشكلة وأهميتها وجمع كافة المعلومات عنها، واطلاع الباحث على جميع الأفكار الجديدة حولها، لذلك لابد من الباحث إعطائها الكثير من اهتمامه.

 


التعليقات

اضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *
*
*
*





ابقى على تواصل معنا ... نحن بخدمتك